أصل قبيلة الشايقية و الجعليين

أصل قبيلة الشايقية و الجعليين

أصل قبيلة الشايقية و الجعليين

الهجرات التي جاءت للسودان تمت علي ثلاث مراحل من ثلاث جهات مختلفة:
1- الاولي و الاقدم هي جماعات بني اسرائيل العبريين الذين لجؤا الي الحبشة و منها للسودان منذ زمن سيدنا يوسف و حتي سيدنا موسي و التي تركت اعداد من بني اسرائيل في جنوب كوش و اراضي البجا و الجزيرة و كردفان.

2- الثانية كانت من التركمان و الرقيق الابيض المماليك عبر مصر مع نهاية الممالك النوبية و امتدت حتي سقوط الاندلس و قيام سلطنة الفونج و التي سمحت باستيطان تمركز في مملكتي المقرة و علوة و حتي سنار

3- الثالثة كانت قبيل و اثناء و بعد المهدية من الفولاني التركماني الابيض و الافريقي الاسمر من شمال و غرب افريقيا و التي نتج عنه استيطان الفولاني في دارفور و كردفان و امدرمان و الشمالية و الجزيرة و سنار و القضارف و كسلا

بخلاف ذلك لم تحدث اي هجرات تفسر وجود نسل البيت النبوي الشريف او حتي العرب لا في السودان و لا في افريقيا و لا الهند

أصل قبيلة الشايقية و الجعليين

الشايقية قبيلة يمتهن أغلبهم العمل بالزراعة و بينها بعض القبائل البدوية والرعوية، وهي من فرع من بطون القبائل الجعلية العباسية التي تضم البديرية الدهمشية والرباطاب والمناصير والجموعية والبطاحين وبطون قبائل أخرى في وسط وشمال السودان. وتمتد دار الشايقية على طول ضفتي نهر النيل من جبل الدجر إلى نهاية مسقط الشلال الرابع ،والمقاطعة كلها يسكنها الشايقية ، وقليل من الأعراب و مناطق الشايقيه تتميز بأنها تمثل مركز أثاري وحضاري لممالك وحضارة كوش التي بدأت ماقبل الميلاد وتمثل مدينة كرمه و (مروي) عواصم للحضاره الكوشيه و لذلك توجد أعداد كبير من الإهرامات والمعابد في جبل (البركل) في كريمه و في منطقة (الكرو) تقع المدافن الملكيه لملوك الأسره الخامسه والعشرون الكوشيه التي حكمت مصر والسودان حيث يوجد مدفن الملك بعانخي الشهير وعدد من الملوك الكوشيين كما يوجد إهرامات أخري في مدينة (نوري) يطلق عليها الشايقيه (الترابيل)حيث يوجد مدفن الملك تهراقا.. في غضون القرن السابع عشر أصبح الشايقية قبيلة قوية ذات نفوذ وسلطان و هذا التاريخ بالتحديد له مغزي خاص و مدلول قد تدل عن اصل قبيلة الشايقية او او التحولات التي حدثت لهم

تعددت الأراء لردها لأصل معين و تتلخص في أربعة آراء هي كالآتي :

1- رأي الباحث “ترمنجهام” وهو في هذا يعتمد على ما رواه المقريزي عن إبن سليم الإسواني فهو يردها للبجة الزفانج وهم فريق من البجة كانوا قد هاجروا في عصور قديمة الي بلاد النوبة – هذا يعني انهم تسببوا في تدهور و سقوط  العصر و تدمير مروي الكوشية بعدما بدأت تحولها للمسيحية متاثرين باكسوم بينما قبائل البجة رفضت المسيحية  و ظلت علي هو  ما اضطروا عيزانا لغزوها

2- رأي “ماكمايل” الذي ذهب فيه بانه من المحتمل أن يكون فريق من هذه القبيلة كان في الأصل من بقايا جنود المرتزقة من الترك والألبان والبشانق كانوا يؤلفون الحاميات والحرس في بلاد النوبة منذ غزو السلطان سليم العثماني سنة 1517م . وقد أستقر عدد منهم هناك. و لكن التواجد و التأثيرات المملوكية و التركمانية قد دخلت المنطقة النوبية قبل ذلك ب 250 عام و ربما المقصود هو حاميات المماليك التي استجلبهم الملك شكندا النوبي لنزع الحكم من عمه الملك داوود و وضع المقرة تحت الوصاية المملوكية عام 1272

3- الرواية العربية الشعبية القديمه يرجع نسب القبيلة إلى شايق بن حميدان بن صبح وهو الشهير بأبي مرخة بن مسمار بن سرار بن حسن كردم بن أبو الديس بن قضاعة بن عبد الله حرقان بن مسروق بن أحمد بن إبراهيم جعل وهو الجد الجامع للجعليين ويرجع نسبهم إلى العباس بن عبدالمطلب عم الرسول- صلى الله عليه وسلم – وجدهم إبراهيم جعل بن إدريس بن قيس بن يمن بن عدنان بن قصاص بن كرب بن محمد هاطل بن أحمد ياطل بن محمد ذو الكلاع بن سعد بن الفضل بن العباس بن محمد علي بن عبد الله بن العباس بن عبد المطلب.

4- رأي الرحالة الألماني ( فيرن ) الذي زار السودان عام 1840 فيقول عن هيرةدوت المؤرخ اليوناني أنهم كانوا جنودا في جيش فرعون ثم ثاروا ورفضوا العودة إلى مصر بعد أن هاجروا منها إلى الجنوب وكان هذا في عهد  ابسماتيك  وزعم هيرودوت أن عددهم كان 240 ألف على وجه التحديد أو التقريب ويقول بولينوس المؤرخ 70م أنهم فروا من وجه ابسماتيك وسكنوا مناطق قريبة من مروي القديمة

هذه الآراء جميعها لا تعدو كونها تخمين فقط لا يستند على أساس ولا بينه  و لذلك يمكن نقض كل منها علي النحو التالي :

1- لا يعقل أن يكون الشايقية جزءا من البجه حيث أن البجة لا يحسنون التحدث بالعربية و حتي إن كان الشايقية بهم الكثير من المفردات و الطبائع البجاوية و توجد روايات أن زعماء الشايقية كانوا يتحدثوا البجاوية.  روا في عصور قديمة واستقروا إلى جوار عنصر غير عربية (النوبة ) واحتفظوا بلغتهم الخاصة فلم تختلط بلغة النوبة ولو كان الأمر كذلك لكان الشايقية اليوم لهجة بجاوية أو نوبية أو شيء آخر من هذا وذاك.
2- أما ماكمايكل فقد استند في إدعائه ذاك إلى حب الشايقية للجندية وقد زعم أنهم يميلون للارتزاق إذن فلابد أن الارتزاق في دمائهم وعليه لابد أن يكونوا من قبائل المرتزقة المعروفة لديه هم الأتراك والألبان والبشناق الذين كانت تتألف منهم الجيوش التركية.
3- اختلف المؤرخون حول اسم أول الملوك العرب الذين دخلوا السودان فمنهم من قال أنه إدريس بن قيس والد إبراهيم جعل. ومنهم من قال هو الأمير كردم وكان اسمه حسن المك أو حسن كردم وكان له من الأولاد عشرة وقد اتفقت المراجع على أن سبعة من أولاده عادوا إلى الكوفة بالعراق وبقى 3 منهم سرار ودولة وتمام، ولعل هذا الرأي أقرب للصواب إذ من المعقول أن يعود الأبناء إلى موطنهم الأصلي بعد فترة معقولة لا أن يعودا بعد عدة أجيال فيما لو افترضنا أن أول من أتى بهم للسودان هو جدهم أبو ديس.

4-  أما ادعاء ( فرن ) بأن الشايقية جزء من الفراعنة الذين استقروا في مناطق قريبة من مروي القديمة قبل مئات السنين ولأن هناك اتفاقا حول بعض عاداتهم وتقاليدهم وهذه العادات والتقاليد لا يمكن أن تقوم دليلا على تطابق الأصل والعنصر وأما مسألة الهجرة الكبيرة تلك واستقرارهم بجهة مروي القديمة فهذا أمر لم تسجله كتب التاريخ التي تتحدث عن الممالك المسيحية التي كانت تقوم في ذلك الوقت وما كان التاريخ والمؤرخون ليغفلون أمر هجرة بهذا القدر (240 ألف محارب) جاءوا إلى السودان واستقروا فيه دون أن يثيروا قدرا من الضجة والحزازات وقد ظلت الممالك النوبية المسيحية قائمة حتى القرن السادس عشر الميلادي.

بمقارنة الاربع نظريات نجد ان اقربهم للواقع هما نظرية البجا و نظرية المماليك بينما نجد نظريتي العرب و الفراعنة هما الاضعف

4500-3500 قبل الميلاد تواجد شعوب البجا غرب البحر الأحمر.

623-593 قبل الميلاد حملات الملك انالاماني في الكوة ضد البليميين في الصحراء الشرقية.

404-369  قبل الميلاد الملك هرشيتا الكوشيي حارب البليميين في الصحراء الشرقية

335-315 قبل الميلاد الملك ناستاسي الكوشي و هو الملك الأخير قبل نقل العاصمة الي نبتة حارب البليميين

268-297م  فترة أخرى من هجمات البليميين الهجمات على النوبة.

436 م البليميين يهاجموا النيل وحتى واحة الخارجة

452 م الرومان يهاجموا النوبة الشمالية و البليميين و  وصول المبشرين المسيحيين في بلاد النوبة.

حوالي 500م البليميين لا يزالو يعبوا إيزيس في فيلة

515 م الرومان يقدموا أعانات لدعم البليميين ورؤساء النوبة الشمالية في مقابل السلام.

537 م الملك سيلكو النوبي يطرد البليميين من نوباتيا و يذكر في معبد كلابشة أنه هو أول ملك مسيحي من النوبة.  حظر عبادة إيزيس في فيلة و اغلاقها رسميا لوقف عبادة فيها

758 م هجمات البليميين علي العباسيين في صعيد مصر

قائمة كاملة بالتواريخ الهامة مذكورة بالتفصيل في كتاب بعنوان Historical Dictionary of the Sudan

تاليف Robert S. Kramer, Richard Andrew Lobban, Carolyn Fluehr-Lobban

الاصدار الطبعة الرابعة Scarecrow Press; 4 edition (March 22, 2013)

يدعي انه جاء في معاهدة البقط عام 652م النص التالي: “عهدٌ من الأمير عبد الله بن سعد بن أبي سرح لعظيم التوبة ولجميع أهل مملكته: عهد عقده على الكبير والصغير من النوبة، من أرض أسوان إلى حد أرض علوة أن عبد الله جعل لهم أمانًا وهدنة …. ” و هذا نص غريب من عدة نواحي من بينهم أن المعاهدات تكون بين أطراف متحاربة لإنهاء الإقتتال و الذي حدث هو غارات فاشلة فقط. و غريب لأنه يقدم الامير علي العظيم و لا يحدد أسم الطرف النوبي من المعاهدة سوي بلقب “عظيم النوبة” و هو لقب غير مستخدم بين النوبيين و لا يعتبر إسلامي فما منع الكاتب من ذكر الملك الفولاني للنوبة؟ و الأمر الثاني أنه ربما كانت المعاهدة مع فرد من البجة و ليس مع النوبيين بإعتبار أن البجة قد حكموا أراضي وسط النوبة بعد هجماتهم المتكررة و أنهيار الاسر النوبية الحاكمة. و ربما أن المعاهدة المذكورة لا وجود لها أصلا و إنما إختلقت لمنح الحملة علي النوبة نهاية مشرفة فقط

و بالعودة لنظريات أصل قبيلة الشوايقة ربما هنالك نظرية مختلطة خامسة جديدة و هي كالاتي :

استوطن بعض الزفانج البجة حول و داخل ممالك كوش و احتفظوا بعاداتهم و تدريجيا ضعفت ممالك كوش من غارات الزفانج الي ان انهارت مملكة مروي و عندها تم الاختلاط بين النوبيين و الزفانج و استمرت حالة الفوضي قبل قيام مملكة مقرة.

و بعد نهاية العصر البطلمي في مصر و تحول مصر الي مستعمرة رومانية وثنية استمرت حملاتهم العسكرية ضد البجة و النوبيين الي ان تحولت الامبراطورية الرومانية الي المسيحية الرومانية المناهضة للمسيحية الاكسومية و المسيحية القبطية. عندئذا شجع و تبني الحاكم الروماني لمصر النوبيين لقيام ممالك نوبية مسيحية لهم هي نوباتيا و مقرة و علوة لحماية مصر الرومانية من المسيحية الاثيوبية و القبطية. و بذلك اصبحت النوبة تحت التبعية الدينية و السياسية للرومان.

و استمر تدفق و استيطان و تمازج البجة في اراضي الممالك النوبية الثلاث خاصة لتلك الواقعة في الضفة الشرقية لنهر النيل. و تزايد هذا الوضع المضطرب في الممالك المسيحية النوبية دون ان تؤثر المسيحية بشكل عميق علي السكان بقدر كونها وسيلة حماية لسلطة الحكام النوبيين و ارتباطهم بالمستعمرين الرومان لمصر كما استمر البليميين في مقاومة المسيحية.

و أدي سقوط الاحتلال الروماني لمصر عام 642م الي ضعف سلطة الحكام النوبيين لممالكهم و اضطراب الاوضاع و تدهور الاقتصاد و الامن. و عمت حالة من الفوضي و النزاعات الداخلية في الممالك النوبية. و استمر التدهور و العزلة حتي احتل المماليك مصر عام 1250م و صراعاتهم الداخلية و نتج عن ذلك تزايد اطماع المماليك في الممالك النوبية و تدخلهم في شئون الحكم فيها. و مارس المماليك و من بعدهم العثمانيين الرق بكثافة و شراسة في الاراضي النوبية و منها توسعوا لباقي مناطق السودان ما عدا جنوب السودان

و كان نتيبجة ذلك اضافة العنصر المملوكي و التركماني للخليط المكون من الزفانجة و النوبيين و الرقيق و نتج عن ذلك نشؤ قبيلة الجعليين و تقسيماتهم المختلفة و منهم الشايقية

هل جيش قمبيز المفقود استوطن السودان عام 520 ق م؟

دولة فارس لم تكن أبدا أيرانية و إنما الفرس هم من التركمان الذين جاءوا من مناطق التتار و المغول في آسيا الوسطي و التي تضم حاليا كل من أوزبكستان وتركمانستان وكازاخستان وطاجكستان وقيرغيزستان. و هؤلاء البدو اقاموا لاحقا مدن سمرقند و بخاري و خورسان و فرغانة و طشقند و خوارزم و مرو و ترمذ و باقي بلاد ما وراء النهر (الأكسوس) (يعتقد أنها الهكسوس)
إستقرت قبائل التركمان البدوية في جنوب أيران عند منطقة أسموها “فارس” (معناها السائب والغازي) قرب شيراز اليوم. و لا توجد أي نقوش أيرانية قديمة تذكر هذا الأسم (فارس) قبل حكم ملك الفرس الأول قوروش الأكبر (الثاني) عام 550 ق م

لقد لقد غزت المجموعات التركمانية القبائل الايرانية العريقة و حاربوا ديانتهم التوحيدية و هي الزرادشتية و احتلوا اولا سواحل ايران الجنوبية و من بعدها احتلوا ايران باكملها و توسعوا في احتلال العالم شرقا و غربا. فخربوا الهند و باكستان و افغانستان و اتجهوا شرقا فنهبوا و خربوا القوقاز و الاناضول و شرق اوروبا و الشام و الجزيرة العربية و من بعدها اتجهوا لشمال و شرق افريقيا و وصلوا حتي الاندلس و غرب افريقيا
هؤلاء الفرس هم المجوس (عبدة السحر) و لكن الايرانيين ليسوا مجوس بل لهم اقدم ديانة توحيدية في العالم من قبل اليهودية بقرون (تقريبا عام 1500 قبل الميلاد أو اقدم من ذلك). أما أسم المجوس فهو مشتق من أسم مفرد ماجي Magi و يعني “المشعوذ” و جمعه مجوس و من هذا الاسم ظهر المصطلحات اللاتينية Magic – Magician

حارب التركمان الديانة الزرادشتية بعنف شديد و تمسكوا بعبادتهم الوثنية للقمر و الشمس و النجوم و السماء. و هم من أدخلوا في الإسلام رموز الهلال و النجمة (المريخ). و بعد حكم الفرس بعد عدة قرون من ظهور الزرادشتية أدخل التركمان في الزرادشتية عدة مذاهب تقوم علي كهانة الشعوذة و السحر. لذلك فأسم المجوس ينطبق علي المذاهب الفارسية التركمانية للزرادشتية و هي مذاهب مزيفة بينما الزرادشتية الإيرانية و هي الأصل و الأقدم فلا تعتمد علي كهانة الشعوذة و السحر و بالتالي فهي ليست مجوسية.

كانت اول مملكة فارسية صغيرة و التي تحولت فيما بعد إلي امبراطورية هي المملكة الاخمينية عام 550 و أستمرت حتي عام 330 ق م. و هي مملكة غريبة المنشأ فلا يعرف عن مؤسسها (قوروش الأكبر (الثاني)) سوي انه من نسل شخصية اسطورية (أسمه أخمين) يزعم أنه هو والد جده إلا أن هذه الشخصية غير معروفة الاب و الام و القبيلة و التاريخ. و كذلك تاريخ والد و جد ذلك الملك الأمبراطور غامض.
تلتها المملكة البارثية 247 ق م – 224 م
و الثالثة اخرهم هي المملكة الساسانية 224 م – 651 م

جاء اليهود المنفيين ببابل بقورش الاخميني ونصبوه على شعوب المنطقة عنوة حيث دمر حضاراتهم واستعبدهم وأزالهم عن الوجود عن بكرة ابيهم. قام قوروش باحتلال مملكة مديا أولاً، عن طريق تأليب المعارضين لها وإثارة الفتن. وبعدما استولى عليها، قام بالهجوم على بابل مركز حضارة العالم القديم. ثم توسع إلى بلاد الشام، وكذلك إلى غرب الأناضول إلى بحر إيجة. وتوسع شمالاً إلى جبال القوقاز. كما توسع شرقاً في آسيا الوسطى إلى أقصى ما وصلت إليه الحضارة (يعتقد بوصوله إلى حدود قرقيزستان). وقام ابنه من بعده باحتلال مصر، ثم انشغل أحفاده بحروب ضد اليونان وشعوب البحر الأسود

الحاكم الثاني للامبراطورية الاخمينية كان قمبيز الثاني ابن مؤسس الاخمينية (قورش الثاني) و أستولي في عام 525 ق م علي مصر و بعد غزوه و تدميره و احتلاله لمصر فكر قمبيز الثاني في ضم مملكة نبتة النوبية إليه طمعا في ذهب النوبة وليفتح طريقا نبته ولكنه قبل أن يقوم بالحملة أرسل جواسيس إلى نبته بحجة حملهم الهدايا واستدعى جماعة من الفينيقيين أو التركمان اليهود يعرفوا لغة أهل نبته وحملهم بالهدايا وكانت عبارة عن ثوب من الأرجوان وطبق من الذهب وأساور واناء من الرخام مملوء اطيابا وبرميلا من نبيذ البلح.

قدمت الهدايا باسم الملك قمبيز لملك نبته طلبا لقيام الصداقة بينهما ولكن لم يخف على ملك نبته أن هؤلاء القوم جواسيس فأجابهم بهذا الحديث “ليس حبا ولا صداقة بيننا هو الذي حمل ملك الفرس على ارسالكم بهذه الهدايا وأنتم لاتقولون لى الحق بل أنتم قادمون لاختبار مدى قوى مملكتى وسيدكم ليس رجلا عادلا لأنه يطمع في بلاد لا تخصه ويحاول أن يستعبد أمة لم تضره “.

فأعطى لهم ملك نبته قوسا من عنده وحملهم هذه الرسالة إلى الملك الفارسي وهي “أن ملك نبته يشير على ملك الفرس أن يأتي ويحاربه بجيش قوى حينما يصير الفرس قادرين على أن يوتروا قوسا كبيرا مثل هذا بالسهولة” وأعطاهم القوس. وسألهم بعد ذلك ما الأرجوان وكيف يصنع فلما أخبروه قال هؤلاء الناس خادعون حتى فى ثيابهم ثم سألهم عن الطوق والأساور الذهبية فأجابوه على أنها حلى فصار يضحك وظن أنها سلاسل ورد عليهم أن نبته تملك أقوى منها وسألهم عن العطور التي أتوا بها ولما أفهموه طريقة تركيبها وكيفية استعمالها أجابهم بما أجاب بخصوص الأرجوان ولكنه عندما عرف الخمر وكيفية عملها سر جدا بهذا الشراب

أظهر رسل قمبيز الثاني التعجب من طول الحياة عند أهل نبته فأخذهم ملك نبتة إلى عين من خصائصها أن الذين يغتسلون فيها يخرجون منها مطيبين برائحة كرائحة البنفسج وجلودهم لامعة كأنها دهنت بالزيت وقال الرسل أن عين تلك الماء كان خفيفا جدا حتى أنه لايطفو عليه شيء ولا حتي الخشب
وبعد ذلك سار بهم إلى السجن فوجدوا المسجونين مقيدين بقيود ذهبية لأن النحاس عند نبته من المعادن النادرة واثمن من غيرها. ثم أراهم ما يسمى بمائدة الشمس وهي برج مملوء بلحوم مسلوقة من كل أنواع الحيوانات ذوات الأربع يأتي بها الحكام ليلا إلى هناك وعند طلوع النهار يكون كل إنسان حر أن يأتي ويتناول غذاؤه ويقول أهل البلاد أن الأرض تخرج من نفسها هذه اللحوم

عندما وصلت البعثة إلى قمبيز ابلغوه بكل العجائب التي رأوها في نبته ووصفوهم له بأنهم طوال القامة وأن ملكهم أقوى الرجال.هذة المعلومات أغضبت قمبيز وجعلته يأمر قواته بالتوجه إلى نبته وذلك بسبب طمع قمبيز في ذهب هذه المنطقة الكثير وأيضا روح الكبرياء والعظمة التي تكلم بها ملك نبته وطمعه في معرفة اسرار هذا البلد الغريب فقرر الزحف ولم يأمر بتجهيز القوة اللازمة لهذه الحملة واستغرقت المدة إلى عاصمة نبته 52 يوما وفضل قمبيز أن يقطع هذه المسافة في الخط الأيمن عن طريق الصحراء وابتعد عن طريق النهر تماما وبصعوبة بالغة استطاع أن يصل إلى الشلال الخامس وفى ذلك الوقت قلت المؤونة التي كانت معه وأوشكت على الانتهاء ولذلك اضطر الجنود إلى أكل العشب ثم أكل بعضهم بعضا فسارع قمبيز إلى انهاء هذه الحملة الفاشلة

أثناء زحف قمبيز على نبته مر على طيبة واختار نحو 50 ألف رجل وأمرهم بأن يتوجهوا إلى واحة آمون في سيوة (شرق مصر بالقرب من ليبيا) ويشعلوا النار في هيكل جوبيتر الذي يهبط فيه أما هو فأخذ طريقه إلى نبته ومعه باقى الجيش وبالفعل توجه جنود الحملة المنفصلة إلى واحة آمون ومعهم الأدلاء ومن المؤكد أنهم وصلوا إلى هناك ولكن لا يعلم أحد ماذا جرى لهم بعد ذلك. ومن المحقق أن هؤلاء الجنود لم يعودوا إلى مصر ويقول قمبيز الثاني أن هؤلاء الجنود هبت عليهم ريح شديدة غمرتهم بجبال من الرمال وأخفتهم جميعا وهكذا هلك جنود قمبيز. و لكن تلك الرواية بالتأكيد مختلقة بواسطة قمبيز ليعلل بها هروب كامل جنود حملة سيوة من العودة إليه.

و من المؤكد أيضا ان حملة قمبيز الثاني علي نبتة كانت قوية و مدمرة و لكنها لم تحقق نصرا كاملا و لم تكتمل و ذلك لإنسحاب و تراجع قوات الملك النوبي Aspelta أو Amaninatakilebte باتجاه الجنوب – و لكن تلك الحملة اضعفت و دمرت و سيطرت علي شمال المملكة النوبية بدون هزيمة جيش الملك النوبي و اضطرتهم لنقل العاصمة من نبتة الي مروي بشكل نهائي
و نتج عن ذلك ان اصبح اسفل النوبة محتل لفترة قصيرة و منفصل عن اعلي النوبة و كان الحكام في الشمال معينين من الفرس و كانوا يدفعوا الضرائب للفرس و بذلك اصبح اسفل النوبة محتل لفترة قصيرة و منفصل عن اعلي النوبة
و الحكام شمال النوبة الذين عينهم قمبيز و كانوا يدفعوا الضرائب للفرس هما علي الاقل
519 – 510 BC Karkamani
510 – 487 BC Amaniastabarqa

من المؤكد ان جيش قمبيز الثاني المفقود و الذي ذهب الي واحة سيوة و المكون من خمسون الف فرد منهم تركمان و مرتزقة و رقيق من المصريين و بدو سيناء و الذي لم يعثر عليه أبدا لابد وان يكون قد ترك واحة سيوة بعد أن نهبها و رفض العوده الي ملكه قمبيز الثاني. لذا بالتأكيد هذا الجيش الكبير لم يفني و لم يعود لادراجه في مصر

يبقي احتمالين و هما أما ان هذا الجيش هرب او ضل الطريق الي ليبيا و الاحتمال الثاني الارجح انه توجه جنوبا الي مملكة نبتة حيثما ذهب الجيش الاول مع قمبيز الثاني و عاد بعد أن أخلي شمال النوبة من المقاومة. و لكن ذلك الجيش المفقود فضل الهرب من مهمته في واحة سيوة و الاختباء من الملك الجبار المشكوك في عقله و ضميره و أختار ذلك الجيش التحول للنهب و الاستيطان إما في النوبة او في مناطق كردفان و دارفور و كذلك شرق السودان و العمل في تجارة الرقيق و النهب و بذلك ينجوا من ذلك الملك و يحققوا لأنفسهم الثراء الخاص
و من هذه المستوطنات الجديدة تكونت قبائل جديدة سارعت في فصل شمال النوبة عن جنوبه و من بعدها تحطيمه بالكامل

من هذا التسلسل يحتمل ان القبائل الأصيلة في السودان في شماله و شرقه و غربه تعرضت للرق و للنهب الذي قام به التركمان الفرس و نسلهم في كل المنطقة و في السودان بداية من عام 520 ق م و ذلك نتيجة لتسلل جيش قمبيز المفقود الذي استوطن للسودان. و خلال تلك الفترة ظهرت مجموعات قبلية جديدة في السودان لم تكن موجودة من قبل

المجموعات التركمانية الست هي:
1 تركمان الأناضول والبلقان و القوقاز (القوقازيون مسلمون المزيفون منذ التركمانية الشرقية في عام 650 م)،
2 تركمان الشيعة الفرس (الإيرانيين المزيفون منذ الأخمينيين في 550 قبل الميلاد)،
3 تركمان اليهودية التلمودية (بني إسرائيل المزيفون منذ الاستيطان التركماني باسم “العودة” البابلية في عام 520 قبل الميلاد)،
4 تركمان حكام و اثرياء الجزيرة العربية (العرب المزيفون منذ اغتيلهم للإسلام عام 655 م)
5 تركمان الهنود والغجر (الآريين المزيفون منذ الغزو الفارسي للهند في 530 قبل الميلاد)
6 تركمان الأوروبيون (الليبراليون المسيحيون المزيفون منذ “الإمبراطورية” “الرومانية” “المقدسة” في 962 م)

Advertisements

About مهندس طارق محمد عنتر

About Tarig Anter Sudanese; Nubian-Fadicca local nation/tribe; resident of Khartoum, Sudan. Political activist; new social democrat; Africanist; non-ethnic nationalist; secular humanist; Swadeshi believer; Anti-globalism; Anti-liberal democracy. Civil engineer; business interests include: optimum-cost housing; development of appropriate technologies; computer; and small finance. الفيسبوك https://www.facebook.com/tarig.anter
هذا المنشور نشر في السياسة و نظم الحكم وكلماته الدلالية , , , , , , , , . حفظ الرابط الثابت.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s