معز كوهين يهودي عثماني وفيلسوف النزعة القومية التركية

معز كوهين يهودي عثماني وفيلسوف النزعة القومية التركية

معز كوهين يهودي عثماني وفيلسوف النزعة القومية التركية

معز كوهين (ولد عام 1883 في مدينة سيريس، ولاية سالونيك في الإمبراطورية العثمانية، و توفي عام 1961 في نيس بفرنسا) هو كاتب و رجل اعمال و سياسي و قانوني تركي و فيلسوف حركة النزعة القومية التركية (تعرف باسم الطورانية او البانطورانية).  ولد لعائلة يهودية و قد غير اسمه لاحقا إلى “مونيز تكنالب”.

التحق للتعليم المدرسي في مدرسة الاتحاد الإسرائيلي العالمي في سالونيك في الدولة العثمانية (حاليا تركيا)، ثم تلقي تعليم في كهنوت الديانة اليهودية ( و لكنه لم يمارس الكهانة). و بعد ذلك واصل الدراسات القانونية في سالونيكا، ثم اتم دراسته في اسطنبول بعد سقوط سالونيكا في يد اليونان.

في عام 1905، بدأ في الكتابة في صحيفة اسمها “اسير”، حيث عمل لمدة خمس سنوات، وتمت ترقيته إلى رئيس التحرير.  بينما كان يدريس القانون والاقتصاد في جامعة اسطنبول كان يعمل في تصدير التبغ.  و قام باصدار مجلة اقتصادية لرابطة الاقتصاد وعمل كمستشار لبعض الشركات في الدولة العثمانية حتى عام 1918.

في أعقاب الحرب العالمية الأولى شعر بخيبة أمل كبيرة.  فقد كان يدعم “الكمالية” (مصطفي كمال اتاتورك) و غير اسمه من معز كوهين (Moiz Cohen) إلى مونيز تكنالب (Munis Tekinalp). كان يدرس في المدارس الأهلية، ودخل عالم السياسة النشطة في حزب الشعب الجمهوري و خدم في مجلس محلية المدينة و رشح نفسه للانتخابات النيابية العامة في عام 1954 و 1957، إلا أنه لم يتمكن من دخول البرلمان. شغل منصب الأمين العام للغرفة التجارية في اسطنبول. وكتب لصحف “جمهوريت” و “وطن” و “اقسام” و “حريت” و “سن بوستا”.

ثم أصبح في وقت لاحق واحد من الآباء المؤسسين للقومية التركية و إيديولوجيا الطورانية، ثم الكمالية بعد عام 1923. وكان هو من دعاة تتريك الأقليات داخل الجمهورية التركية ، وكتب عام  1928 كتيب عنوانه “التتريك”  قدم فيه مبادئ “الكمالية” (مصطفي كمال اتاتورك) و نشر كتاب في اسطنبول عام 1936، ثم تم تحديثه وترجمته إلى اللغة الفرنسية بعد عام واحد، مع مقدمة بقلم إدوارد هيروت ( من دار الناشر فيليكس الكان ، باريس 1937).

وبعد تقاعده من جمعية اللغة التركية في عام 1956، انتقل إلى مدينة نيس في فرنسا لتلقي العلاج الطبي، فرنسا، حيث توفي عام 1961

مما ذكر أعلاه هل هناك أي شك في الأصل التركماني المشترك و التوجه العقائدي الطوراني المشترك بين اليهود التركمان (من غير بني اسرائيل) و بين الدولة العثمانية التي قامت عام 1299م و كذلك مع دولة تركيا التي قامت في الاناضول عام 1923م ؟

كيف لدولة كهذه يسمح لها بان تدعي قيادة المسلمين؟

المجموعات التركمانية الست هي:
1 تركمان الأناضول والبلقان و القوقاز (القوقازيون مسلمون المزيفون منذ التركمانية الشرقية في عام 650 م)،
2 تركمان الشيعة الفرس (الإيرانيين المزيفون منذ الأخمينيين في 550 قبل الميلاد)،
3 تركمان اليهودية التلمودية (بني إسرائيل المزيفون منذ الاستيطان التركماني باسم “العودة” البابلية في عام 520 قبل الميلاد)،
4 تركمان حكام و اثرياء الجزيرة العربية (العرب المزيفون منذ اغتيلهم للإسلام عام 655 م)
5 تركمان الهنود والغجر (الآريين المزيفون منذ الغزو الفارسي للهند في 530 قبل الميلاد)
6 تركمان الأوروبيون (الليبراليون المسيحيون المزيفون منذ “الإمبراطورية” “الرومانية” “المقدسة” في 962 م)

Advertisements

About مهندس طارق محمد عنتر

About Tarig Anter Sudanese; Nubian-Fadicca local nation/tribe; resident of Khartoum, Sudan. Political activist; new social democrat; Africanist; non-ethnic nationalist; secular humanist; Swadeshi believer; Anti-globalism; Anti-liberal democracy. Civil engineer; business interests include: optimum-cost housing; development of appropriate technologies; computer; and small finance. الفيسبوك https://www.facebook.com/tarig.anter
هذا المنشور نشر في السياسة و نظم الحكم وكلماته الدلالية , , , , , , , , . حفظ الرابط الثابت.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s