نساء السودان هن من أكبر أسباب الجهل و الفشل و الفساد و التخلف

نساء السودان هن من أكبر أسباب الجهل و الفشل و الفساد و التخلف

نساء السودان هن من أكبر أسباب الجهل و الفشل و الفساد و التخلف

مما لا شك فيه أن السودان دولة جاهلة و فاشلة و فاسدة و متخلفة و لا مجال لإنكار أو تجاهل ذلك فالسودان في ذيل أي قائمة مشرفة و في رأس أي قائمة مخزية. يكفي أن ننظر حولنا أو نزور بعض دول العالم لنتبين أننا في الحضيض و لن يجدي معه التكابر و التصنع و الإدعاء الكاذب.
أما أسباب ذلك فيختلف فيها السودانيون و من يري السودان من الأجانب. و لكنها بأختصار شديد في نظري للسببين رئيسيين و هما:
أولا : نساء السودان هن من أكبر أسباب الجهل و الفشل و الفساد و التخلف لما لهن من دور أولي في التربية السيئة و الأسرة الضعيفة و الممارسات الإجتماعية الخبيثة.
ثانيا : ضعف و خيابة رجال السودان و وقوعهم تحت تأثير نساء السودان و مجاراتهم للنساء في الجهل و الفشل و الفساد و التخلف.
ترتب من هذين السببين عدة نتائج و أسباب ثانوية و منهم:
1- أنهيار الشعور الوطني و القيم و المبادئ الإجابية
2- التعامل و الإسترزاق و حماية الإستبداد و الإستعمار و الفوضي
3- تفشي الطفيلية و الخبث و الحسد و الفتن و الإشتغال بتوافه الأمور.
هذين السببين ليسوا من قبيل الإفتراء علي نساء السودان و ظلمهم بل الأدلة علي ذلك الرأي واضحة و أكيدة بمقارنة صفات نساء السودان بنساء الدول و الأمم و القوميات الإخري.
علاج أمراض و أزمات و إنهيار السودان يبدأ من داخل كل أسرة بعلاج علل و ضعف النساء و الرجال و ليس بواسطة ثورات أو إنقلابات أو تدخل إلهي.

Advertisements

About مهندس طارق محمد عنتر

About Tarig Anter Sudanese; Nubian-Fadicca local nation/tribe; resident of Khartoum, Sudan. Political activist; new social democrat; Africanist; non-ethnic nationalist; secular humanist; Swadeshi believer; Anti-globalism; Anti-liberal democracy. Civil engineer; business interests include: optimum-cost housing; development of appropriate technologies; computer; and small finance. الفيسبوك https://www.facebook.com/tarig.anter
هذا المنشور نشر في السياسة و نظم الحكم وكلماته الدلالية , , , , , , , . حفظ الرابط الثابت.

10 Responses to نساء السودان هن من أكبر أسباب الجهل و الفشل و الفساد و التخلف

  1. بنت مصطفى كتب:

    ياخ انت سوداني؟؟
    اسف عليك والله
    كيف تسب نساء السودان وتقول هن اكبر اسباب الفشل والتخلف
    ياخ اناغسلت يدي منك
    خلاص بقيت تسب امك وحبوبتك
    والله في الاول افتكرتك مصري حاقد للاسف وكنت حاسالك من رقاصات مصر ؟؟!!
    ياخ انت بصفتك شنو تتكلم وتسب وعامل فيها بتعرف الانساب انت منو اصلا!!؟؟
    اعوذ بالله من الشيطان الرجيم
    واخيرا بعتذر لو كان كلامي قاسي برضوا لكن وجعني انك سوداني

  2. حتي رد من تلقب نفسها ب بنت مصطفي بدلا من أن يأتي بجديد يحاول العلاج بموضوعية لجأ لأسلوب التكابر و النفي و الطعن.
    هذه ليست اساليب علاج بل هي الجاهلية التي ينهي عنها. و زادت الطين بلة بأيراد موضوع مصر بطريقة مسيئة.
    الغرض من المقال الرتق و النقاش و ليس الفتق و لا الردح.
    أولا المصري الأصيل ليس حاقد علي السودان بل يحب و يحترم السودان و كل دول جوار مصر و لا السوداني الأصيل حاقد علي مصر بل يحب و يحترم مصر كل دول جوار السودان و لكن مخلفات التركمان هم من لا يشعروا بالانتماء لا لمصر و لا للسودان و هم متفقون فيما بينهم علي ان يسبوا و يحقدوا علي مصر و السودان و يثيروا الحقد و الخلافات بين الشعبين بأدعائهم أنهم مصريون و سودانيون. و بذلك المنطق فأن بنت مصطفي ليست سودانية بل تدعي أنها سودانية. و لذلك تشكك بقولها (ياخ انت سوداني؟؟) بالتأكيد أنا سوداني و بالتأكيد أنتي لست سودانية. و راقصات مصر هن من مخلفات التركمان و ثقافة و تاريخ مصر لا تعرف الرقص الشرقي التركماني.
    ثانيا الجهل بين نساء السودان ليس ادعاء باطل بل هو حقيقة يمكن أثباتها بالقياس و الاختبار و المقارنة. ابسط أطلاع علي مشاركات و مناقشات النساء السودانيات علي الانترنت يعكس مدي الجهل المتفشي.
    ثانيا الفشل هو واقع معاش و واضح في دور النساء في تربية و تعليم الأبناء و نظافة الأحياء و أداء العاملين و مستوي الوعي و المشاركة في الإنتاج و صحة الأسرة و الممارسات الأجتماعية السالبة و الأنصرافية و المظهرية و تنمية الأقتصاد الأسري و الوطني.
    ثالثا الفساد و التخلف هم نتائج مستوي القيم و المبادئ المتدني فمثلا التكابر و البوبار و الحسد و السلبية و الانتهازية و الطفيلية و الجشع و المظهرية و الإستبداد و الظلم متوفرات بكثرة بينما نجد القيم و المبادئ الإجابية كالعلم و العمل و الإجتهاد و التواضع و الأمانة و الإثار و النزاهة و التعاون و غيرهم في وضع يرثي له و لا أقول غير موجودة و لكنها ضعيفة جدا.
    الشخصية العامة لأي مجتمع هي إنعكاس للشخصية العامة للمرأة في ذلك المجتمع بينما الدور الذكوري في المجتمعات هو ناتج من المجتمع. جميع من يرتكبوا جرائم عنف او خيانة او تخاذل هم من الرجال و لكنهم في واقع الأمر ضحايا دور النساء في المجتمع و ضحايا تخاذل الرجال أنفسهم تصحيح تلك الممارسات السالبة و المخربة.
    أنا أيضا يؤلمني أن بنت مصطفي سودانية أو سوداني و أتأسف علي هذا الحال
    الجهل و الفشل و الفساد و التخلف هم حقائق و لهم أسباب و لهم طرق علاج – بنت مصطفي لا تنكر وجودهم و لا تعرف اسبابهم و لا تدرك علاجهم و لكنها فقط تعلم ان الاشارة لدور النساء فيهم يستحق الغضب و الإساءة ليس فقط لشخصي بل لشعب كامل شقيق و عريق مثل شعب مصر.
    يبدوا لي واضح أن كتاباتي في مواضيع التاريخ و الأنساب هو السبب الرئيسي لهجوم و إسائة المدعو/ة بنت مصطفي – فهي لم تعلق علي مقالات التاريخ و الأنساب و لكن ضعف منطقها أوحي لها بالهجوم علي في ساحة أخري و ألتقطت هذا المقال بإعتقادها أنه مقال بسيط يسهل تفنيده و لعلها بذلك تنجح في إغتيال الشخصية التي تغضبها في مجالي التاريخ و الأنساب.
    السؤال ل بنت مصطفي لنفترض جدلا أن الرأي عن المجتمع خطأ فهل هذا يعني بالضرورة أن الرأي في التاريخ خطأ أيضا؟ بالتأكيد لا و إلا لكان السقوط في مادة التاريخ يعني بالضرورة السقوط في مادة علم الإجتماع أو الرياضيات.
    من أنتي او أنت فأنا سوداني أصيل و مجتهد و أعلم ما هو السودان و من هم السودانيون
    الله سبحانه و تعالي بعيد عنك و أتيتي به هو من عمل جاهلية الشيطان الرجيم.
    لن أسمح لك بالمداخلة هنا و ما تود قوله يكون بأدب و منطق أو لو كان بغير أدب و لا منطق فعليك نشره في مكان يخصك.

  3. هدف المدعو بنت مصطفي ليس نقاش موضوع هذا المقال بل هدفه هو تحريض الغير للهجوم و بذلك يشفي غيظه مما ورد في مقالات التاريخ و الأنساب.
    بنت مصطفي سواء كانت أنثي أو ذكر هي بالتأكيد ليست سودانية أصيلة بل تدعي ذلك و يسيئها مواضيعي عن تاريخ و أنساب السودان و لا تجد وسيلة لتفيد ما ورد فيهم.

  4. محمد الحسيني كتب:

    أنا لست سودانيا بل مصريا لكني وجدتك قاسيا و بشدة على نساء السودان الحقيقة أن التخلف يضرب أطنابه في المجتمع العربي كله و ليس السودان بإستثناء فأنا أنتمي مثلا إلى صعيد مصر حيث العادات الجاهلية و الموروثات القبلية التي تتحكم في حياة الإنسان و نشأته و كثير من هذة العادات هي بعيدة جدا عن الإسلام لكن التمسك بالعادات يأتي من الرجال و النساء على خد السواء و الحل يكمن في دور الدولة في تعليم و تثقيف الشعوب و الدول العربية لا تبغي هذا لأن الجهل هو أنسب وسيلة للحفاظ على كراسي الحكم فيها

    • في اي مجتمع و ليس السودان فحسب المرأة هي التي تشكل الوجدان و القيم في الاسرة و في المجتمع بالرغم من ان المرأة تفضل ان تكون في المقعد الخلفي و لكن هذه هي الدبلوماسية الناعمة.و اي انجازات او اخفاقات تنسب للرجل بينما الرجل هو من انتاج المرأة سواء كأم او أخت أو زوجة.
      لا أعتقد أن أصالة مجتمع الصعيد في مصر هي جاهلية و لكنه تخلف ناتج كما هو الحال في السودان من قصور اداء المرأة.
      المجتمع العربي في الجزيرة العربية تم تدميره بالكامل من جراء الاستيطان التركماني منذ زمن نشأة فارس عام 550 ق م
      و مصر و السودان و كل افريقيا لم يتأثر بالنموذج العربي لانه كان قد تدمر و العرب لم يأتوا لهم.
      ما نعاني منه هو النموذج البدوي التركماني الجاهلي.
      صعيد مصر و النوبيون و قوميات اخري في السودان كان لهم ارث ضخم و مشرف و متحضر جدا بالنسبة للعالم و هو نتاج انجازات المرأة المصرية و السودانية الاصلاء و لكن الآن يتحملوا مسئولية الاوضاع الحالية

  5. fenty كتب:

    اتغف معك تماما ان نساء السودان هن من أكبر أسباب الجهل و الفشل و الفساد و التخلف, اليس مانراه كل يوم من بذخ و اسراف في المناسبات ديل واقعي , استمرار الاعتقاد بان العفة مرهونة بالختان وما صاحب نتائجة الكراثية في التاثير على انوثتها و من ثم الاحاسا بالنقص , انا احترم العادات لكل شعوب الانسانية , لكن لابد من احترام حقوق الاخرين , للاسف لايمكن في سنة 2017 لازات حواء السودان تسافر الى الخارج و تحرق اطنان من الخشب و توهم نفسها و من حولها ان هذا التلوث شيء جميل

    • تسلمي يا تمرة بالطبع المقصود التنبيه للخلل و اوجه القصور و لكن ايضا و الاهم بعد معرفة الداء بالتحديد هو وصف الدواء.
      المنطق السليم لا يتحسس و لا يتجاهل او يتكابر من وجود تقصير و هذا اهم مراحل التصحيح.
      المعالجات المطلوبة ينبغي لها تناول الثلال مكونات الرئيسية للانسان و هي الروح و العقل و الجسد
      لا اود التفصيل و طرح برنامج محدد و لكن يجب علي النساء و الرجال معا وضع هذه المعالجات كافراد و كمؤسسات.
      في جانب الروح نجد القيم و المفاهيم و الممارسات الفردية و الاجتماعية و الانسانية
      و في جانب العقل نجد الادراك و العلم و الوعي ايضا علي المستويات الثلاثة
      امل في جانب الجسد فلدينا الصحة و المادة و العمل و هم ايضا علي مستوي الفرد و المجتمع و العالم
      لنأخذ امثلة بسيط جدا كغسيل العدة او عمل وجبة او كوب شاي او الذهاب للعمل او الدراسة او مطالعة الانترنت و وسائل الاعلام المتاحة او زيارة الاصدقاء و الاهل أو حتي قش الحوش.
      أي من هذه الاعمال البسيطة جدا هي ممارسات تمكن ادائها بمستوي عال جدا من النجاح و الحضارة و الامانة. و لكن للاسف ما هو سائد هو عكس ذلك تماما.

  6. ﻻيصح الحديث عن نساء السودان بهذة الطريقة..المرأة السودانية مثال للتضحية والصبر في مجال التربية..وﻻننسي ان عظماء السودان ..من امهاتنا..ونحن جيل مهيرة ياسيد

  7. Samir Doe كتب:

    فكر مِثَالِيّ و نَمَطِيّ للإخْوان المُسَلَّمين وأمْثالهم من المُتأسلِمين والسُجَّدٌ الراكِعين لأربابهم الامريكان والرأسماليّين. بغَضّ النَّظر عن أماكِن تواجدهم، أو مناشئهم ففكرهم واحد، بال، قذر، سَفِيهٍ، خَادَشٍ لِلْحَيَاءِ ومبتذل. المرأة السودانية لم تختار الجهل والفقر والهوان وأن تكون ذريتها حثالة المجتمعات قاطبة وإنما أُجبِرت على ثقافة الصحراء على أيدي أمثالك من تجار الدين المنافقين وأنصاف الرجال المُتأسلِمين.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s