هل الجبل المذكور في التاريخ العبري و اليهودي هو صنعاء ام سيناء؟

ربما يوجد خلط و تزوير في الكتابات العبرية التي استخدمت Sinai بدلا من Sanaa و تقع مدينة صنعاء القديمة وسط المرتفعات الجبلية الغربية والعالية لليمن، ووسط سهل فسيح، قاع صنعاء، وعلى إمتداد هضبة صغيرة حبيل في سفح جبل نقم، ترتفع قليلاً عن مستوى سطح السهل وبتدرج يزداد شرقاً باتجاه الجبل.

كانت المدينة القديمة لا تمثل سوى مساحة صغيرة من قاع صنعاء الفسيح الذي يمتد من جبل نقم شرقاً إلى جبل عيبان غرباً، وربما يكون الحصن التاريخي الموجود فوق سفح جبل نقم في الطرف الشرقي من مدينة صنعاء القديمة يمثل النواة الأولى للمدينة، وقد عرف فيما بـعد باسم ” قصر غمدان “.

صنعاء القديمة ويقصد بها المدينة المسورة وكان لها سبعة أبواب لم يبق منها إلا باب اليمن، وهي إحدى تلك المدن القديمة المأهولة باستمرار من القرن الخامس قبل الميلاد على الأقل، أصبحت عاصمة مؤقتة لمملكة سبأ في القرن الأول للميلاد بعد استعادة أسر من قبيلة همدان للعرش السبئي من الحميريين وجاء ذكرها في نصوص المسند بصيغة صنعو وهي مشتقة من ” مصنعة ” وتعني حصن في العربية الجنوبية القديمة.

أشهر الجبال في امانة العاصمة ومحافظة صنعاء.

1 جبل النبي شعيب بني مطر
2 جبل بني احمد الحيمة الداخلية
3 جبل العوي مناخة
4 جبل شبام مناخة
5 جبل مسار مناخة
6 جبل العر الحيمة الداخلية
7 جبل اللوز خولان الطيال
8 جبل عضية خولان
9 جبل ذياب بني حشيش
10 جبل نقم امانة العاصمة
11 جبال عيبان امانة العاصمة
12 جبل عصر امانة العاصمة
و مديرية بني مطر هي أكبر مديريات محافظة صنعاء اليمنية سكانًا. بلغ عدد سكانها 100012 نسمة عام 2004. يقم فيها جبل النبي شعيب أعلى قمة في الجزيرة العربية. من أشهر حصونها حصن رهقة “الجماعن” بيت جمعان بني شهاب، وحصن بيت يرام حيث سكن الحميريون وحصن الأردوم وحصن العروس وقطع الشرف.

محافظة صنعاء هي محافظة يمنية وهي أكبر محافظة من حيث عدد السكان، تقع في وسط البلاد في منطقة جبلية عالية على جبال السروات وليس لها منفذ على البحر، يتفرع منها طرق صنعاء صعدة المتجه شمالاً وصنعاء الحديدة الذي يتجه إلى جنوب غرب البلاد وصنعاء ذمار عدن الذي ينتهي في مدينة عدن الساحلية.

كتب نائب القنصل الفرنسي في اليمن عام 1881 أن الوجود اليهودي في اليمن يعود إلى 1451 ق.م و ذلك نقلا عن كتاب “المختصر في أخبار البشر” – تاريخ أبى الفداء (أبو الفداء هو إسماعيل بن علي بن محمود بن محمد بن عمر بن شاهنشاه بن أيوب ويطلق عليه ملك أو صاحب حماة في سوريا، عماد الدين، الملك العالم، الملك المؤيد، مؤرخ جغرافي، قرأ التاريخ والأدب وأصول الدين، واطلع على كتب كثيرة في الفلسفة والطب، وعلم الهيأة ونظم الشعر وليس بشاعر – وأجاد الموشحات. (672 – 732 هـ / 1273 – 1331 م)).

حييم حبشوش، حييم بن يحيى بن سالم الفتيحي في كتابه رؤيا اليمن 1311هـ -1893م، والذي نقلته إلى العربية وحققته سامية نعيم صنبر. وكذالك تقرير هاليفي، جوزيف: تقرير حول بعثة أثرية إلى اليمن، باريس- 21 تموز 1871م، ترجمة منير عربش والذي راجعه علي محمد زيد يؤكد ان جوزيف هليفي اليهودي التركماني كان مكلف من قبل العثمانيين و هذا دليل آخر بأن العثمانيين التركمان كانوا وراء البحث و أختيار وطن يحتله اليهود التركمان و الذي تم اختياره في ارض كنعان بعد فحص اليمن و اثيوبيا و غيرها من بدائل.

مشكلة الشعوب التي تواجد بها بني اسرائيل مثل اليمن و الحبشة هي ان اليهود التركمان يعملوا حثيثا لطمس و تدمير اثار و ذاكرة الشعوب فيما يتعلق بتاريخ و اصل بني اسرائيل العربي اليمني و ذلك لان اليهود التركمان يتقمصوا شخصية بني اسرائيل و قد زوروا تاريخهم. فبينما كلا من بني اسرائيل اليمنيين و اليهود التركمان قاموا بالتزوير و الاجرام فان التمييز بين بني اسرائيل و اليهود و اكتشاف لجؤهم الي الحبشة و ليس مصر يعتبر قاصمة الظهر لشرعية و اسس اسرائيل الحديثة وهي الدولة التي تدعي انها عبرية و تستند علي اسس تصفها بانها دينية. لذا فان عمليات التهجير و الطمس و التدمير للمناطق التي تواجد بها بني اسرائيل تعتبر اولويات امنية و سياسية و فكرية لدولة التركمان اليهود

و يبلغ عدد الإسرائيليين من أصول يمنية في دولة إسرائيل الحديثة حوالي نصف مليون نسمة. و تم نقلهم لاسرائيل عامي 1949 و 1950 في عملية أطلق عليها “بساط الريح السحري”. و بالرغم من تقاليدهم القديمة و حرصهم علي تدوين الأنساب إلا أن تفسير كونهم هم بني إسرائيل الأصليين أم أنهم من اليهود المستحدثيين لازال غامض و دون جواب. أعداد بني إسرائيل أو ما يطلق عليهم اليهود في اليمن كانت من الناحية التاريخية أكثر من باقي مناطق شبه الجزيرة العربية و كانوا مسيطيرين على الطرق التجارية وموانئ عدن والمخا التي كانت من أكثر الموانئ نشاطاً.

من الامور المربكة التي نؤكد الخلط و التزوير في الكتابات العبرية القديمة و اليهودية اللاحقة لها هوموضوع النبي شعيب. النبي شعيب يعتقد انه قد عاش بعد إبراهيم، ويقال أنه ابن ميكيل بن يشجن، ويقال له بالسريانية يثرون، ويقال أن جدته أو أمه هي بنت لوط والثابت هو أنه من مَدْيَن الواقعة في أطراف الشام شمال غربي الحجاز بمنطقة البدع بالمملكة العربية السعودية، يعتقد أنه عاش 242 سنة .

ذُكر شعيب في القرآن الكريم 11 مرة. حسب النص القرأني بعث الله تعالى نبيه شعيباً في قومه (مدين)، وكان أهل مدين أهل تجارة وزراعة، إلا أنهم كانوا يتعاملون مع الناس بالغش والمكر والخداع. وأحياناً يُعَرَّف شعيب بأنه يثرون كاهن مديان المذكور في العهد القديم، رغم عدم تتطابق ما ينسب إليهما من أفعال وأحداث في الدينين الإسلامي واليهودي. و يرجح أيضا أن موطن النبي شعيب هو السودان.
يذكر العهد القديم أن يثرون (بالإنجليزية: Jethro) هو حمو موسى عليه السلام، وهو كاهن مديان الذى لجأ إليه موسى عندما هرب من فرعون ملك مصر وتزوَّج ابنته صفّورا. هو أيضا نبي ذو مكانه فريده في دين/ مذهب الدروز، ويعتبر من أسلاف الدروز.

و يوجد مقام وضريح النَّبي شُعيب، ويقع في منطقة وادي شعيب جنوب مدينة السلط في الأردن كما يوجد مقام النبي شعيب قرب قرية حطين في فلسطين.
غير ان ما يهم و يرتبط بموضوع هل الجبل المذكور في التاريخ العبري و اليهودي هو صنعاء ام سيناء؟ فربما لو تأكد أن بني إسرائيل قد لجؤا إلي الحبشة و ليس كمت (التي تعرف بشكل خاطئ بأسم مصر و هو أسم أي دولة كما يعرف أي حاكم بأنه فرعون) منذ زمن سيدنا يوسف و حتي خروج سيدنا موسي. كما أن العبور قد يكون تم عبر باب المندب بين الحبشة و اليمن و الذي يرجحه أن نوع تجارة من باعوا سيدنا يوسف عندما عثروا عليه في البئر الذي ألقاه أخوته فيه.

فإذا ثبت أن جبل النبي شعيب الذي في اليمن هو الأقدم تسمية من المواقع الأخري التي يطلق عليها أسم النبي شعيب فذلك سيأكد أن العبور كان عبر باب المندب و أن التوراة أنزلت في اليمن و ليس سيناء.

و الذي بالتالي يثبت أن بني إسرائيل هم قبيلة عربية قديمة و أن موطنهم هو جبال عسير و ليس كنعان التي غزاها بني إسرائيل بعد هجرهم لموطنهم الأصلي و رفضهم و تزويرهم لتعاليم سيدنا موسي. و بعد أن تم إستيطان أجنبي من جزر البحر الأبيض تحول جزء من كنعان إلي فلسطين

يبقي السؤال الهام: هل جبل النبي شعيب الذي في الجمهورية اليمنية وهو أعلى قمة في الجزيرة العربية والشام ويقع في محافظة صنعاء مديرية بني مطر هو الأقدم تسمية و المرتبط فعلا ببني إسرائيل و خروجهم مما يطلق عليه “مصر”؟

هذا تعليق من عضو اسمه (Vivaldi) في نقاش بتاريخ 13 مارس 2013 بعنوان “هل يهود اليمن من اصول يهودية من بنى اسرائيل او عرب اعتنقو الديانة اليهودية ؟؟؟” في منتدي الشبكة الليبرالية الحّرة

(((( في الموروث الإسلامي بأن الألواح نزلت على موسى النبي في طور سيناء، ومصطلح “الطور” يستخدم حتى الآن لدى بعض كبار السن بمعنى “جبل” لدى قبائل منطقة جازان الجبلية وبعض من قبائل عسير. وطور سيناء في “سيناء” ، لو تلاحظ بأن بأن عرب الجنوب كان يقدسوي إله القمر والذي كان يسمى بـ”سين” أو “مقة” وأنت تعرف بأن العرب قديماً عندما يسمون شيء نسبة للصفة معينة فأنهم يضيفون اللاحقة “اء” مثل الفتاة ذات الشامة يقال فتاة شيماء أو هيفاء أو الشجرة المورقة بورقاء وغيرها من الصفات نسبة للشيء مميز موصوف به. فلماذا لا تقول مثلاً بأن طور سيناء تفسيرها الحديث لها هي جبل إله سين. ولكن هناك نظرية آخرى تقول بإن طور سيناء هي نسبة لجبل في صنعاء اليمن ولو دققت في الخرائط الأغريقية أو الرومانية القديمة في فترة ما قبل الإسلام تلاحظ بأنهم يطلقون على صنعاء اليمن أسم سيناي أو “سيناء”.
وكذلك من صفات الأرض التي سكن فيها يهود والتي ذكرت في سورة التين بأنها تزرع فيها التين والزيتون، وهذا الأشجار مزروعة في جبال السروات (السروات تسمية حديثة) ولكن الزيتون هناك لا ينتج والباقية هناك كلها أشجار معمرة وكأن لعنة حلت عليها بأن لا تنتج !!
يعني أكتمل عندنا ثلاث صفات، الطور في لهجات القبائل القاطنة هناك في جنوب غرب السعودية بمعنى الجبل وسيناء وهذا تكلمت فيها وكذلك التين والزيتون والتي من خصائص الأرض التي سكنها يهود قديماً.)))

كما أن الحبش يطلقون أسم سناي بمعني الجمال او القمر. بهذا التفسير يكون طور سيناء يعني جبل الجمال أو الحسن أو الجبل الجميل أو جبل القمر و هو أساسا في اليمن و شبه الجزيرة المصرية قد سميت سيناء اما بالخطأ او بغرض التزوير و الخداع.

ليس لدي أدني شك في أن بني إسرائيل هي قبيلة عربية قديمة من اليمن. و أن طور سيناء هو جبل صنعاء و أن اليهود هم تركمان بينما بني إسرائيل هم ساميون و أن تواجد بني إسرائيل منذ زمن يوسف كان في إثيوبيا و ليس مصر و أن الخروج كان عبر باب المندب من إثيوبيا إلي اليمن و التيه كانت رحلتهم في إتجاه الشمال عبر الحجاز و تبوك و أن التوراة أنزلت في اليمن. و أن دولة إسرائيل الحديثة قام بصنعها العثمانيين التركمان و مملكة إسرائيل القديمة إنتزعها بني إسرائيل من الكنعانيين بلا أي حق و حكموها إلي أن أتي الفرس الإخمنيين التركمان و تم إستيطانها بواسطة التركمان الذين إخترعوا اليهود و اليهودية و سيطروا و امتزجوا ببني إسرائيل الغزاة المحتلين لكنعان. طبعا فرعون و طور و هامان و حتي مصر هذه ألقاب تشير الي الحاكم و الجبل و كبير الوزراء و البلد في اي موطن. هذا يعني للاسف أن أسم جمهورة مصر يعني جمهورية بلد و هذا مؤسف للغاية.

توجد العديد من فيديوهات تربط بين التراث اليمني و ربما بني إسرائيل أو يهود دولة إسرائيل

الرجاء قراءة التعليقات اليمنية و الإسرائيلية و اليهودية علي اليوتيوب لمعرفة مدي التواثق الثقافي و العرقي

Advertisements

About مهندس طارق محمد عنتر

About Tarig Anter Sudanese; Nubian-Fadicca local nation/tribe; resident of Khartoum, Sudan. Political activist; new social democrat; Africanist; non-ethnic nationalist; secular humanist; Swadeshi believer; Anti-globalism; Anti-liberal democracy. Civil engineer; business interests include: optimum-cost housing; development of appropriate technologies; computer; and small finance. الفيسبوك https://www.facebook.com/tarig.anter
هذا المنشور نشر في السياسة و نظم الحكم, تاريخ وكلماته الدلالية , , , , , , , . حفظ الرابط الثابت.

4 Responses to هل الجبل المذكور في التاريخ العبري و اليهودي هو صنعاء ام سيناء؟

  1. ايمن نبيل احمد العصري كتب:

    اخي الكريم من المعروف ان الديانة اليهودية نزلت على بني اسرائيل وذالك مذكور في القران الكريم اما بانسبة ليهود اليمن فهم مجرد معتنقين للديانة اليهودية لان الاحتلال الفارسي في اليمن اراد ان ياتي لليمنيين بدين جديد غير المسيحية فااتوا باالدين اليهودي الذي كان يوجد في احدى قرى اصفهان في بلاد فارس اما بالنسبة لجبل النبي شعيب هو ليس النبي شعيب ذاتة وانما هو احدى احفاد حضور بن عدي بن مالك
    الذين هم احد فروع حمير وبانسبة للالة الذي عبد في جزيرة العرب سين ليس له علاقة بسيناء لان سين مذكر وسيناء مؤنث

    • اولا لا اتفق علي وصف اليهودية بالديانة ذلك لان شريعة موسي (س) عام 1446 ق م لم توصف كذلك و موسي ومن تبعه لم يكونوا يهود. بل ان مصطلح اليهود و اليهودية ظهر في فارس عام 530 ق م اي 900 عام بعد التوراة.
      بني اسرائيل حرفوا التوراة ليقوموا باحتلال كنعان عام 1406 ق م ثم جاء اليهود و هم ترك مغول كما اوردت و قاموا باختراع اليهود و اليهودية و ازاحة بني اسرائيل من السلطة في كنعان عام 530 ق م. و هم من يدعوا ان باقي بني اسرائيل في اليمن و في الحبشة هم اعتنقوا ما يسمي باليهودية. الآن في دولة إسرائيل يعتبر اليمنيين و الحبش أنهم بني اسرائيل و يرفضوا وصفهم باليهود.
      الامر المؤكد و بلا اي شك هو ان بني اسرائيل لم يذهبوا و يقيموا في كمت كما يذكروا في توراتهم المحرفة و اليهودية الموضوعة (المعروفة حاليا بالخطأ بمصر – ف مصر تعني بلد – اي بلد و فرعون تعني حاكم اي حاكم و هامان تعني اي وزير). لا يوجد اي مقابر او ذكر او تلاقح لغوي بين الكمتيين و بني اسرائيل كما ان مصر لا تسع لاي مجتمع رعوي
      الارجع و الاقوي و الذي يستند علي ادلة تاريخية و منطقية قوية هو ان بني اسرائيل لجؤا للحبشة و بعد 430 عام عادوا لليمن و شعيب هو حموا موسي (س) والد صيفورة زوجته و جد ابنيه
      سيناء ليست تانيت لكن للوصف كمثال رقط و رقطاء
      نحن بصدد كشف تزوير تاريخ عمره 3800 مدعوم باليهود و يشكل خطر عقائدي و سياسي و امني علي دولة الكيان الصهيوني و علي كل الترك و الفرس في المنطقة و في العالم لذا الامر ليس هين و يسير و يتطلب سعة ادراك و قوة ارادة

  2. فرزدق كتب:

    فرعون اسم وليس لقب والقرآن يؤكد ذلك

    • فرعون اسم وظيفة و تعني الملك و لا يجوز وصف البشر بالملك لان الملك هو الله سبحانه وتعالي و لا يشاركه في الملك انسان
      كما ان قدماء المصريين لم يستخدموا لقب فرعون و تعني صاحب البيت الكبير او القصر و المقصود هو الحاكم الا منذ عام الف ق م و كانوا

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s