النظرية الوطنية لتفسير واكتشاف التاريخ والأمم وأفغانستان نموذجا

يتساءل كل الناس في كل مكان عن أصول وتاريخ مجموعات ظهروا ولهم مسمياتهم في زمن متأخر وتخالف تلك المسميات المستخدمة والمثبتة في تاريخ وآثار الحضارات القديمة. والفهم والتفسير السائد هو التفسير الاستعماري الذي يفترض أصول اجنبية للمجموعات المستحدثة التاريخ والاسماء نتجت عن هجرات بشرية كثيفة في زمن قديم. وافتراض صحة هجرات الشعوب في الفهم الاستعماري يستخدم لتبرير الغزو والاحتلال عبر تفسير مضلل للاختلافات الاجتماعية واللغوية في مكونات كل دولة بدون الاعتماد على ادلة.

ولكن الحقيقة المنطقية والمؤكدة والمستندة على ادلة هو استحالة هجرات الشعوب والقبائل وغزوهم واحتلالهم لشعوب وقبائل في دول اخري. فالشعوب والقبائل لا يهاجرون كأفواج الطيور والاسماك والجراد لأنه لا توجد وسائل ولا مبررات ولا ادلة ولا تاريخ حروب إبادة واحلال واستيطان.

النظرية الوطنية لتفسير واكتشاف التاريخ والأمم التي اطرحها واعتمد عليها في تفسير التاريخ لكل الأمم تقوم على قواعد وتسلسل للأحداث وهم 1. الشعوب لا تهاجر بل يتم افسادهم بواسطة عصابات اجنبية ضئيلة العدد ولا تستطيع ان تحدث أي تغيير وراثي في التركيبة العرقية للشعوب المحتلة و2. أجزاء من أي امة تعرضت لغزو عصابات بدوية صغيرة جدا على خيل ليس لهم مقدرات ومهارات ووطن و3. العصابات الأجنبية الغازية والمحتلة ليس لهم تكون متجانس يرتبط بأمة واحدة بل هم خليط مكون من نواة من بضع عشرات او مئات من القيادة ويستخدمون رقيق ومرتزقة منتزعين من قبائل وشعوب اخري و4. تستهدف نواة العصابات الاجنبية البدوية الغازية أولا الدمج والتحالف مع العناصر الاجرامية في القبيلة او الشعب المستهدف ليكونوا لهم القاعدة قوية لها معرفة بأحوال واسرار المستهدفين من الغزو و5. الفئة التالية التي يستهدفهم العصابات الأجنبية البدوية الغازية بالاشتراك مع العناصر الاجرامية المحلية هم الإدارات والاسر الحاكمة عبر الإرهاب وصناعة مصالح إجرامية مع الحكام ضد الشعب والقبيلة و6. تتضخم قاعدة العصابات الأجنبية الغازية بمئات الاضعاف لحجمهم نتيجة لإضافة ودمج المجرمون المحليون ورقيق ومرتزقة محليون جدد وتبدأ عملية ظهور مسميات وتاريخ مصنوع وسيطرة على مساحة جغرافية منتزعة و7. يزداد حجم وسلطة وروايات العصابات الغازية واتباعهم في الإقليم او الدولة المحتلة ويتم سرقة لغة وهوية وتاريخ وحضارة ويحل محلهم نسخة المحتلين وتبدأ عمليات طويلة تدريجية لطمس الحقائق.

يمكن التدليل على صحة النظرية الوطنية لتفسير واكتشاف التاريخ والأمم بالنظر لعمليات تحول حضارات الهان وسكوثيا وباكترا وإيران وسومر والاناضول وايبلا واوغاريت وكمت وغيرهم التي انتجت ما يعرف حاليا بالصين ودول الستان وأفغانستان وفارس والعراق وتركيا وسوريا ولبنان وكيان استيطان اليهود والفلسطين. وصناعة هكسوس من عموريين 90% زائد تركمنغول 10% تؤكد النمط الاستعماري

في أفغانستان والتي تنسب لمكون مستحدث هم الأفغان ويقصد بهم البشتون فقط نجد ان البشتون هم في الأصل من شعب حضارة باكترا وتمت شيطنتهم بواسطة عصابات من التركمنغول ظهرت وغزت باكترا العريقة الغنية المسالمة عام 2500 ق م. فتحول جانب من شعب الباكترا الي بشتون أفغان استهدفوا المكون الأساسي حتى صار شعب باكترا ينحصر في قومية أطلق عليهم الفرس التركمنغول لقب صار اسم طاجيك والتي تعني بالفارسية “غير الترك” وفيها إشارة لاستهدافهم من قبل التركمنغول الذين منهم الفرس.

وقام الجانب الذي تم تخريبه وافساده وشيطنته من شعب باكترا وهم بشتون أفغان بانتزاع غالية أراضي باكترا وكونوا فيها مستعمرة للتركمنغول وصار بقايا شعب باكترا في أفغانستان يمثلون 37% من جملة تعداد السكان بينما البشتون الأفغان يمثلون 50%. والفرق بين حجم الطاجيك والبشتون يزداد اتساعا بشكل مستمر ومتعمد من خلال التهجير والإرهاب وتمكين البشتون وتهميش الطاجيك

وما حدث ويحدث اليوم في أفغانستان لشعب حضارة باكترا يحدث بنفس الشكل والترتيب والاتجاه مع شعوب الهان وسكوثيا وإيران وسومر والاناضول وايبلا واوغاريت وكمت وبونت وكرمة غيرهم في مختلف القارات في اسيا وأوروبا وافريقيا والامريكتين

لابد من وقف استخدام التفسير الاستعماري ونشر النظرية الوطنية لتفسير واكتشاف التاريخ والأمم لكي يتم علاج التشوهات الاجتماعية والحضارية والاقتصادية والأمنية والسياسية التي تدفع الجانب تم تخريبه من الشعوب في الاستمرار بتخريب وتدمير الشعب والدولة الوطنية الاصيلة بخدمة مخططات عصابات التركمنغول في اشكال العولمة والشيوعية والليبرالية والإرهاب والعلمانية والأديان الفاسدة

الحزب الشيوعي الصيني الذي استولي على السلطة عام 1949 ويحتل شعب ووطن حضارة هان العظيمة هي عصابة تركمنغول ومنشوريين صنعهم ووضعهم في السلطة الشيوعيين التركمنغول البلاشفة في روسيا. والحزب الشيوعي الصيني هو المخطط والممول والمسلح والداعم الحقيقي والوحيد لكل تنظيمات ومشاريع الاستعمار في اشكاله العولمة والشيوعية والليبرالية والإرهاب والعلمانية والأديان الفاسدة في كل الدول بلا استثناء في اسيا وافريقيا وأوروبا والأميركتين. وللتخلص من المشاريع الاستعمارية المختلفة وخاصة الإرهاب واليسار ضد النظرية الوطنية لتفسير واكتشاف التاريخ والأمم يلزم بالضرورة تحرير شعب الهان أولا من الشيوعية

About مهندس طارق محمد عنتر

About Tarig Anter: I am interested in Middle East & Punt Lands History & politics. A history scholar with deep insights & discoveries for history revisionism. Egyptian & Sudanese; ancient Kerma-modern Nubia local nation/tribe; resident of Egypt. Political non-ethnic nationalist; Anti-globalism; Anti-liberal democracy. Retired civil engineer; business interests include: creation & trading turn-key businesses; optimum-cost housing; development of appropriate technologies; computer; and small finance. https://www.facebook.com/tarig.anter; https://twitter.com/AnterTarig; https://t.me/realnations
هذا المنشور نشر في السياسة و نظم الحكم وكلماته الدلالية , , , , , , , , , , , . حفظ الرابط الثابت.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.