ايلياء ليست أبدا القدس كما يزعم اليهود والفلسطين والأزهر والعموريين والتركمنغول

يتفق اليهود والفلسطين والأزهر والعموريين والتركمنغول أن المسجد الأقصى والمقدسات اليسوعية يقعوا في مدينة تعرف حاليا بالقدس. ولكن هذا الزعم غير صحيحا إطلاقا لا تاريخيا ولا دينيا ولا أثريا. ذلك لأن تعريف مدينة القدس الحقيقية والغير معلوم مكانها بالتحديد هو أنها المدينة التي مركزها هيكل سليمان وكانت عاصمة مملكة إسرائيل المذكورة في الكتب الإبراهيمية الحقيقية المقدسة.

والقدس الحقيقية أسمها بيت المقدس وهي الترجمة العربية للاسم الأصلي وهو “بيت ها مقدش” وتعني البيت ال مقدس. وبيت ها مقدش أصلا من لغة الجعز لبلاد بونت الغربية القديمة. ونقل اسم بيت ها مقدش من موطنه الأصلي في بونت الغربية إلى جنوب أوغاريت وهو ما يعرف حاليا بفلسطين واسرائيل عند صياغة اللغة العبرية لمجموعة العبرانيين الذي تم في حوالي عام 800 ق م أي بعد رسالة الرسول موسي ب 600 سنة والتي لم تكن تعرف باسم اليهودية. لذلك الاسم العبري مشتق من العربية وهو بدوره مشتق من الجعز

والعبرانيين هم أحد العصابات الأربعة التي تفرعت من الهكسوس الذين طردهم الملك أحمس الأول وأسرته عام 1523 ق م والذين فر أغلبهم شرقا من كمت باتجاه أراضي العموريين وتركز وجودهم في الأردن وجنوب أوغاريت. والعصابات الثلاثة الأخرى التي تفرعت من الهكسوس المطرودين هم الكيشيين والذين استهدفوا دولة وشعب جنوب سومر. والمجموعة الثالثة هم الميتاني الذين استهدفوا شمال دولة وشعب أيبلا. والمجموعة الرابعة التي تفرعت من الهكسوس المطرودين من كمت هم المكارب الذين استهدفوا شعوب ودول بلاد بونت على جانبي البحر الأحمر ومنهم العرب في الجهة الشرقية وكذلك بونت الغربية

وبغض النظر عن تاريخ الاسم وأصل بني إسرائيل فمن المؤكد أن اليهود الأوائل والجدد ليسوا أبدا من بني إسرائيل. كما أنه من المؤكد أن الهكسوس ومن تفرع منهم هم تكوين من تحالف حوالي 90% عموريين مشاة من صحاري ما يعرف اليوم بالأردن وسوريا والعراق والشق الآخر للهكسوس كان حوالي 10% أكاديين تركمنغول على خيل أصلهم من جبال الطاي بشرق كازاخستان وغرب منغوليا وشمال ايغور

زعم اليهود والفلسطين والأزهر والعموريين والتركمنغول بأن مدينة ايلياء مكان المسجد الأقصى والمقدسات اليسوعية يعطي ويدعم ادعاءات اليهود بانهم من بني إسرائيل وان مملكة وهيكل سليمان كانا في جنوب اوغاريت حسب الروايات الصهيونية التي انتشر منذ اختراع تناخ عزرا في بابل عام 580 ق م أي بعد وفاة الرسول موسي ب 826 سنة والذي يعرف بالتوراة العبرية وصار العهد القديم في الأناجيل السائدة التي كتبهم اليهود والرومان لإعطاء اليهود حق في احتلال جنوب اوغاريت وإقامة مستعمرة لليهود علي مزاعم دينية مصنوعة وتدعي ان اليهود هم بني إسرائيل وانه حق إلاهي.

زعم اليهود والفلسطين والأزهر والعموريين والتركمنغول بأن مدينة ايلياء هي القدس الحقيقية هو مخطط قديم منذ ان اقام الكيشيين مستعمرة البابليين بعد انتصارهم مع حلفائهم عصابات التركمنغول في إيران واسيا الصغرى والهكسوس المطرودين الآخرين وهم الميتاني والمكارب على تحالف كمت واشور عام 605 ق م في معركة كركميش. وبعد المعركة تحول اسم الميتاني والمكارب الي الكرد والسبئيين.

زعم اليهود والفلسطين والأزهر والعموريين والتركمنغول بأن مدينة ايلياء هي القدس الحقيقية ليس موجود ولا له دليل في القران الكريم ولا في سنة الرسول محمد ص وسنن الصحابة والخلفاء الراشدين ولا حتى في زمن الأمويين. فايلياء بها المسجد الأقصى والمقدسات اليسوعية فقط ولم يكن بها هيكل سليمان. زعم اليهود والفلسطين والأزهر والعموريين بأن مدينة ايلياء هي مكان هيكل ومملكة سليمان نشره رسميا ابن هارون الرشيد العباسي عام 800 ميلادي وهذا العباسي هو في الأصل من التركمنغول وشريك للعموريين واليهود والسبئيين والكرد والبابليين وكلهم من الهكسوس المطرودين. والادعاء بان القدس وليس ايلياء هي قضية المؤمنون بالرسالات الابراهيمية هي مؤامرة خبيثة

جاء في مقال نشر بالمصري اليوم بعنوان “شيخ الأزهر: الادّعاء بأن القدس لم تُذكَر باسمها في القرآن «هذيان محقق» بتاريخ 29-12-2017 بقلم أحمد البحيري انه [أكد الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، أن ادّعاء اليهود بأن المسلمين ليس لهم حق في القدس وأنها لم تُذكر في القرآن الكريم هو من قبيل الترّهات التي تخلو من أي مضمون علمي أو تاريخي.] وكذلك [وأوضح «الطيب» أن الذي يشجع هؤلاء على الظهور ونشر الأكاذيب هو ضحالة ثقافة الناس في مثل هذه المسائل، أما الأجيال السابقة فكانت أحسن حالًا، متسائلًا عن سبب اهتمام الإعلام المصري بمثل هؤلاء وإفساح المجال لهم ليكذبوا على الناس في قضايا هي في منتهى الخطورة، داعيًا أن يكون هناك إعلام مقابل، يوضح الحقائق في مثل هذا الزيف الذي يُقدم للناس ويُزيف عقولهم بشكل يومي.]

تصريحات شيخ الازهر خطأ كليا من عدة جوانب أساسية هامة وهم 1- الخلط بين المسلمون للدين والمحمديون بالرسالة و2- ايلياء ليست القدس كما يقول الشيخ و3- اليهود ليسوا من بني إسرائيل كما يشير و4- المحمديون ليس لهم حق القدس الحقيقية ولكن ما يطلق عليه القدس حاليا ليس ابدا القدس الحقيقية و4- تضليل الناس وضحالة المعرفة فيهم سببهم الروايات والتاريخ والتفاسير والمفاهيم المتناقضة والمنقولة عن التناخ والتي يستخدمهم ويروج لهم اليهود والفلسطين والأزهر والعموريين والتركمنغول والرومان. لا شك ان انقاذ ايلياء وامن المنطقة من ادعاءات اليهود والفلسطين والأزهر والعموريين والتركمنغول ضرورة قصوى

About مهندس طارق محمد عنتر

About Tarig Anter: I am interested in Middle East & Punt Lands History & politics. A history scholar with deep insights & discoveries for history revisionism. Egyptian & Sudanese; ancient Kerma-modern Nubia local nation/tribe; resident of Egypt. Political non-ethnic nationalist; Anti-globalism; Anti-liberal democracy. Retired civil engineer; business interests include: creation & trading turn-key businesses; optimum-cost housing; development of appropriate technologies; computer; and small finance. https://www.facebook.com/tarig.anter; https://twitter.com/AnterTarig; https://t.me/realnations
هذا المنشور نشر في السياسة و نظم الحكم وكلماته الدلالية , , , , , , , , , , , , , . حفظ الرابط الثابت.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.