دور العموريين في تحطيم حضارة شعب ايبلا وتحويلها الي سوريا

العموريين هم أصلا بدو صحاري الشام والأردن وغرب الفرات. بينما الحضارة والشعب والدولة القديمة هي ايبلا. كذلك لبنان وفلسطين وإسرائيل ثلاثتهم أسماء مستحدثة لحضارة وشعب والدولة القديمة اسمه اوغاريت. كانت إيبلا عامرة بالحياة في عام 3500 ق م ومثبت رقيها بوجود العديد من المستوطنات الزراعية التابعة. عاش تجمع شعب ايبلا ومركزها مدينة بنفس الاسم من قبل ان يظهر بها مملكة موحدة. واستفادت من خصوبة ارضها وجودة مناخها وظهرت فيها زراعة وتجارة وصناعة وفن وساهمت في مد سومر بالمنتجات. الفترة الاولي لإيبلا تلتها حقبة الممالك الأولى والثانية بين حوالي 3000 و2000 ق م

خلال فترة المملكة الأولى بين حوالي 3000 و2300 ق م كانت إيبلا كيان بارز متحضر في الهلال الخصيب خاصة خلال من 2500 ق م والتي عُرفت باسم “عصر المحفوظات” لوجود كتابات منقوشة. في فترة المحفوظات شيد قصر ملكي في حوالي 2700 ق م. في قرب نهاية هذه الفترة بدأت حرب مائة عام مع البدو العموريين. استطاع العموريين بقيادة ساعومو في غزو العديد من مدن إيبلا. ولكن سرعان ما انتصر ملك ايبلا واسمه كندامو ولكن سلطة ايبلا تراجعت بعد حكمه.

في عام 2300 ق م قام التركمنغول من شرق آسيا الذين غزو واحتلوا سومر وأطلق عليهم الأكاديين مع العموريين بتدمير ايبلا للمرة الأولي وحرقوا القصر الملكي. ولكن استعادت ايبلا الحكم بعد الهزيمة وقامت مملكة ايبلا الثانية في الفترة ما بين 2300 و2000 ق م حتى التدمير الثاني لإيبلا وحريق المدينة والقصر الملكي بواسطة الاكاديين التركمنغول الذين طردتهم سومر عام 2154 ق م ومعهم العموريين مرة أخري.

في الفترة الأولي سرعان ما أعيد بناء إيبلا كمدينة مخططة في المملكة الثالثة وهي مقسمة إلى الاولي وتبدأ عام 2000 والثانية ويوجد تضارب في المراجع في تاريخ بدايتها ولكنني أرجح أنها متزامنة مع طرد الهكسوس من كمت عام 1523 ق م. في الفترة الأولي تم بناء قصور ومعابد جديدة كما تم بناء تحصينات جديدة ووضع المدينة على خطوط منتظمة وبناء المباني العامة الكبيرة ومزيد من البناء.

أما في الفترة الثانية فهي مرتبطة بظهور عصابة تركمنغول قدموا عبر الاناضول الأرجح في 1556-1526 ق م متزامن مع طرد الهكسوس من كمت. وتلك العصابة كانت قد حاربت الحيثيين فهرب حكامهم الي ايبلا لطلب المساعدة فتبعهم التركمنغول الذين احتلوا منطقة في ايبلا وصارت مستعمرة يمحاض حلب والتي كان يسيطر عليها عصابات عموريين مع عصابات تركمنغول.

ودخل فرع من الهكسوس المطرودين مع العموريين وتركمنغول الاناضول فقامت مستعمرة الميتاني مركزها حلب والتي صارت أصل الأكراد الذين هم من أصول تركية وحورية وحثية مختلطة. وهاجم ميتاني حلب مركز ايبلا ودمروها واحرقوها للمرة الثالثة ولم تقم لمركز ايبلا بعد ذلك قائمة كما قامت مستعمرة يمحاض حلب بغزو واحتلال وتدمير الاقليم الجنوبي لايبلا والذي كان قطنا حمص بذلك واختفت من التاريخ ايبلا تماما ليحل محلها مستعمرات الميتاني الكرد والحلب والتركمنغول.

وقام الميتاني الكرد والحلب والتركمنغول والعبرانيين الفينيقيين والرومان بأطلاق اسم سوريا على ايبلا وصار هو السائد وهم يدعون زورا انه من الاسوريين أي الاشوريين وهذا ليس فيه أي حقيقة ولا منطق. بل أصل اسم سوريا هو له احتمالين فقط وهو اما انه مشتقًا من “سيريون” بمعنى “درع الصدر” وهو الاسم الذي أطلقه الفينيقيون العبرانيين (خاصة في الصيدا) على جبل الشيخ او انه مشتق من اسم صور وهي بلدة وناحية تتبع منطقة دير الزور والخاتمة “يا” هي من التركية

ايبلا لم تكن ابدا سوريا ولم تكن ابدا للهكسوس العموريين والتركمنغول ولم تكن عربية في أي يوم من الأيام ولم يكن العموريين من عرب أبدا. بل العموريين البدو احتلوا العرب بعصابات المكارب الهكسوس وأطلقوا علي العرب الحقيقيين في حضارات دول دلمون وماجان وملوحا صفة البدو وأطلقوا على أنفسهم اسم العرب ويصفون أنفسهم بالعرب ويزعمون أنهم قادة العروبة.

والحقيقة الواضحة تاريخيا هو ان شعوب ايبلا واوغاريت وسومر الحقيقيين أصحاب الحضارات والتاريخ لا يدعون انهم عرب كما يفعل العموريين. الهكسوس هم غالبية عموريين شام مشاة واقلية تركمنغول أقوياء لاستخدامهم الخيل. والتنافس والصراع بين طرفي الهكسوس هو الذي صنع التاريخ العسكري والسياسي في المنطقة. وشعوب العرب وسومر وايبلا واوغاريت وكمت كانوا غائبين تمام في هذا الصراع الداخلي للهكسوس لان تلك الشعوب كانت محتلة وضعيفة منذ معركة كركميش عام 605 ق م واختراع إسرائيل الجديدة.

الهكسوس بعد طردهم من كمت تفرعوا الي عبرانيين وميتاني وكيشيين ومكارب استهدفوا شعوب اوغاريت وايبلا وسومر والعرب وبعد كركميش أطلقوا على نفسهم ومستعمراتهم اسماء يهود وكرد وبابليين وسبئيين. الفروع الأخرى من التركمنغول الذين لم يشتركوا في الهكسوس كان منهم الفرس والخزر والهون والرومان والبلغار وترك الاناضول والبلقان. الجانب التركمنغولي في الهكسوس تركزوا في البابليين والكرد وأيضا كانت لهم السلطة في اليهود بالرغم من انهم غالبية عمورية. وانحصرت سلطة العموريين في السبئيين والذين بعد فترة قصيرة قاموا بالانتقال للشام لدعم العموريين في ايبلا وسومر ومنهم ظهر المناذرة والغساسنة.

About مهندس طارق محمد عنتر

About Tarig Anter: I am interested in Middle East & Punt Lands History & politics. A history scholar with deep insights & discoveries for history revisionism. Egyptian & Sudanese; ancient Kerma-modern Nubia local nation/tribe; resident of Egypt. Political non-ethnic nationalist; Anti-globalism; Anti-liberal democracy. Retired civil engineer; business interests include: creation & trading turn-key businesses; optimum-cost housing; development of appropriate technologies; computer; and small finance. https://www.facebook.com/tarig.anter; https://twitter.com/AnterTarig; https://t.me/realnations
هذا المنشور نشر في السياسة و نظم الحكم وكلماته الدلالية , , , , , , , , , , , , . حفظ الرابط الثابت.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.