الأزهر والكنيسة القبطية يزدرون الرسالات السماوية والدين ويحاربون الخالق والشعوب

التاريخ والواقع يثبت ويؤكد أن الأزهر والكنيسة القبطية هما وجهان لعملة واحدة من اختراع الهكسوس الذين هم بدو عموريين ومعهم بدو تركمنغول وما تفرع من طردهم. عصابات الهكسوس المطرودين من كمت عام 1523 ق م انقسموا الي عبرانيين وميتاني وكيشيين ومكارب.

وعصابات الهكسوس المطرودين بدلوا أسمائهم وأسماء مستعمراتهم بعد تغلبهم على تحالف جيوش اشور وكمت في معركة كركميش عام 605 ق م الي يهود وكرد وبابليين وسبئيين. وقامت العصابات الأربعة المتفرعة من الهكسوس المطرودين بغزو شعوب المنطقة.

الأزهر هو من انتاج العباسيين الهكسوس العموريين التركمنغول. كما ان الكنيسة القبطية هي من انتاج الرومان التركمنغول. وكلا من العباسيين والرومان هما أنظمة مستعمرين وثنيين ومعادين للرسالات السماوية وللدين ويحاربون الخالق تعالي وكل الشعوب. وهما يزعمون انهما يمثلون ويتبعون رسالات الرسل موسي وعيسى ومحمد ص بينما في الواقع يحاربونهم ويستبدلونهم بوثنيات استعمارية دموية تتدثر بالدين

الازهر والكنيسة القبطية لا يعرفون ويرفضون ويعادون ولا يمثلون أي من الرسالات السماوية وخاصة الرسالات الابراهيمية لبني إسرائيل وللعرب. بل ان الأزهر والكنيسة القبطية يذهبوا في تدليسهم وتزويرهم لتاريخ الأمم والرسالات ويزعمون زورا وبهتانا أن العبرانيين الذين تفرعوا من الهكسوس عام 1500 ق م وغيروا اسمهم الي يهود عام 600 ق م هم من بني إسرائيل. بينما اليهود هم من العبرانيين الهكسوس وليسوا اطلاقا من بني إسرائيل. بل اليهود هم من حطموا وشتتوا واسترقوا بني إسرائيل الذين كرمهم الخالق وطمسوا رسالة موسي س

ومن الضلالات الكثيرة للأزهر والكنيسة القبطية ويدعمهم في ذلك الرومان واليهود العبرانيين والفلسطين والترك والفرس والكرد ومختلف عصابات الهكسوس العموريين والتركمنغول قولهم واتفاقهم على ان مدينة ايلياء وهي مدينة المسجد الأقصى والمقدسات اليسوعية هي ذاتها مدينة هيكل سليمان المفقود والتي اسمها القدس وعاصمة مملكة بني إسرائيل التي وجههم الخالق تعالي لتكون وطن جديد لهم

ويقوم الأزهر والكنيسة القبطية بالترويج لادعاءات بأنه توجد عدة أديان ويزعمون ان تزييف الرسالات السماوية يجعل منهم أديان منفصلة ويزعم كل منهما أن دينه المخترع هو الدين نفسه وهو الصحيح وغيره منحول. ويبررون ويدعمون استخدام القوة والغزو والقتل لأنظمة استعمارية ومذاهب وممارسات ارهابية بدعاوي نشر وحماية الأديان وأتباعهم. ويروجون لأن كشف حقيقتهما واديانهم يعتبر جريمة ازدراء

الأزهر والكنيسة القبطية يعارضون مفهوم ومبادئ الدولة الوطنية وكل الرسالات السماوية القديمة الأصيلة. انهما يعتبرون أن الدين جاء في زمن متأخر ومن عاشوا قبل مجيء الدين او في خارج مناطق الرسالات الابراهيمية كانوا في ضلال ولم يلتفت لهم الخالق تعالي. الأزهر والكنيسة القبطية هما شركاء في الدفاع والترويج الضمني للصهيونية والإرهاب والاستعمار ويظهرون مواقف مناقضة لحقيقة توجهاتهم

استهدفت عصابات العبرانيين شعب اوغاريت علي ساحل البحر المتوسط. واستهدفت عصابات الميتاني شعب ايبلا في حواضر ما يسمي حاليا سوريا. واستهدفت عصابات الكيشيين شعب سومر فيما يسمي حاليا العراق. واستهدفت عصابات المكارب شعب العرب في دول حضارات دلمون بالشرق وماجان بالغرب وملوحا بالجنوب وشعوب بلاد بونت في جنوب غرب البحر الأحمر.

كما تحالفت العصابات المتفرعة من الهكسوس الذين عبروا كمت مع المشواش البربر في المغرب الأدنى والأوسط والأقصى في شمال افريقيا الممتد من غرب ليبيا الي موريتانيا لحرب شعب ليبو في شرق ليبيا وحرب شعب تماشيق الطوارق. وفي ذات الوقت دمرت عصابات الهكسوس التي ذهبت عبر اليمن شعوب بلاد بونت منذ زمن مملكة سبأ في بونت وكرروا ذلك في زمن العباسيين وحطموا مملكة اكسوم

تحالف عصابات الهكسوس مع المشواش قاموا بغزو ونهب واسترقاق كل غرب افريقيا واقاموا جيوب لزرائب رقيقهم ومرتزقتهم وتناسلوا منهم لينتجوا مجموعات الفولاني المنتشرة من المحيط الأطلسي الي بحيرة تشاد. واستخدم الهكسوس مع المشواش البربر منتجاتهم من مجموعات ومرتزقة الفولاني لغزو ونهب واسقاط كل أقاليم جنوب وادي النيل وخاصة ممالك حضارة كرمة على الشلالات النيلية الستة.

قام الهكسوس-المشواش البربر- الفولاني بنهب جنوب وادي النيل منذ 1500 ق م وأقاموا مستعمرة كوش عام 780 ق م وغزو كمت من الجنوب لدعم الهكسوس الذين عادوا لغزو كمت من الشرق والغرب واحتلال كمت والذين طردتهم الاسرة 24. وسارع الكوشيين لنجدة عبرانيين هكسوس من حملات الاشوريين حلفاء كمت ضدهم لإنقاذ شعوب اوغاريت وايبلا وكل المنطقة من العبرانيين والميتاني الهكسوس

تحالف الهكسوس-المشواش البربر هو من غزا واحتل ونهب اسبانيا والبرتغال وأطلقوا على مستعمرتهم في شبه جزيرة ايبيريا اسم الاندلس واتهموا العرب والمؤمنين بالرسالة المحمدية بارتكاب تلك الجرائم بالباطل. وموقف الأزهر والكنيسة القبطية من ذلك هو القبول والتأييد

لن تقوم أي دولة وطنية ذات سيادة وعادلة وآمنة ومتطورة وإنسانية في المنطقة قبل إدراج الأزهر والكنيسة القبطية كمنظمات إرهابية محظورة وتصادر ممتلكاتهم ويمنع نشاطهم وتعود الرسالات السماوية الوطنية المتعددة والدين الواحد ويصحح تاريخ أمم المنطقة والعالم والرسالات السماوية من تزوير الهكسوس لهم في بابل وفي روما وفي سقيفة بني ساعدة

About مهندس طارق محمد عنتر

About Tarig Anter: I am interested in Middle East & Punt Lands History & politics. A history scholar with deep insights & discoveries for history revisionism. Egyptian & Sudanese; ancient Kerma-modern Nubia local nation/tribe; resident of Egypt. Political non-ethnic nationalist; Anti-globalism; Anti-liberal democracy. Retired civil engineer; business interests include: creation & trading turn-key businesses; optimum-cost housing; development of appropriate technologies; computer; and small finance. https://www.facebook.com/tarig.anter; https://twitter.com/AnterTarig; https://t.me/realnations
هذا المنشور نشر في السياسة و نظم الحكم وكلماته الدلالية , , , , , , , , , , , , , . حفظ الرابط الثابت.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.