فحص موقف الأزهر من الرسالات السماوية والدين الواحد ومزاعم وجود أديان مختلفة

المصالح والسيادة الوطنية للشعب المصري ودولته بل ومصالح وأمن شعوب ودول المنطقة والعالم أيضا تتطلب مراجعة تاريخ وحاضر الأزهر وتكوينه ومفاهيمه الدينية والمذهبية بشكل أساسي وتوافقهم مع الدين والرسالات السماوية والرسالة المحمدية والقيم الانسانية.

يجب فحص مواقف الأزهر السياسية من جميع أنظمة الاحتلال السابقة في مصر والمنطقة منذ نشأته علي يد الفاطميين كجهاز لنشر الممارسات الشيعية في مصر والمنطقة عام 972 م ودوره ووظائفه مع تلك الأنظمة وكذلك ممارساته واوجه تمويله وصرفه وعلاقاته ومعاملاته وحلفائه وارتباطاته الداخلية والخارجية ومواقفه من الاحداث والقضايا والمشكلات والتحديات المحلية والاقليمية والدولية بلا قداسة غير مبررة.

فحص ومراجعة الأزهر لا يطعن في الدين الواحد ولا في الرسالة المحمدية ولا أي رسالة أخري. بل بالعكس فحص ومراجعة الأزهر هو دفاع وصون للدين الواحد وللرسالة المحمدية ولكل الرسالات السماوية وكل الشعوب وللسلام والامن والإنسانية. فالأزهر صناعة وإدارة بشر وليس منزل من السماء تديره ملائكة.

من الضروري جدا لحماية المصالح والسيادة الوطنية للشعب المصري ودولته بل ومصالح وأمن شعوب ودول المنطقة والعالم فحص موقف الأزهر من الرسالات السماوية والدين الواحد ومزاعم وجود أديان مختلفة. ويجب أن يتم الفحص بحياد وموضوعية وبدون قداسة مصنوعة ولا تجريم مسبق

العباسيون والعثمانيون هم عصابات تشكلت من الهكسوس العموريين التركمنغول. وهؤلاء أصولهم موجودة ومنتشرة في المنطقة منذ طرد الهكسوس وتحرير مصر من الهكسوس عام 1523 ق م. والعباسيون بدء مشروعهم لاستغلال الدين والرسالة المحمدية في سقيفة بني ساعدة فور وفاة الرسول محمد ص وقبل ان يتم دفنه.

والفاطميون الذين أنشأوا الأزهر لأغراض سياسية هم من هؤلاء الهكسوس العموريين الذين سيطروا على المغرب الأدنى والأوسط والأقصى في شمال افريقيا وتنازعوا مع الهكسوس التركمنغول في بغداد. وكلا جانبي الهكسوس سواء التركمنغولي أو العموري لا يمثلون أبدا الرسالة المحمدية الحقيقية.

الهكسوس بشقه العموري الفاطمي هم من صنعوا ودعموا إقامة تنظيم الأزهر كتنظيم يساعدهم في الاحتلال والتنافس مع الشق التركمنغولي للهكسوس في بغداد. ولم يكن أبدا غرض الفاطميين من إقامة الأزهر أن يكون مؤسسة دينية وعلمية واجتماعية طبيعية تمثل الشعب المصري وتخدم الرسالة المحمدية والدين والوطنية.

انتقاد ورفض مفاهيم وتعليمات وتراث الازهر صار يواجه باتهامات وافعال إرهابية يطلق عليهم “ازدراء الأديان”. بينما الله تعالي أقام في الكون دينا واحدا فقط وبعث رسالات بعدد الأمم والرسالات السماوية ليست أبدا أديان مختلفة. كما أن مزاعم ابن هارون الرشيد الذي ابتدع بأن مدينة ايلياء مكان المسجد الأقصى والمقدسات العيسوية هي نفسها مدينة القدس مكان هيكل سليمان وعاصمة مملكة بني إسرائيل مخالفا بذلك الرسول ص والصحابة والتراث السليم لابد ان تحسم صحتهم لما في ذلك من خدمة للصهاينة الهكسوس وتعدي سافر على الرسالات السماوية وعلي أمن وحقوق شعوب المنطقة بادعاء أن اليهود واليهودية هم من بني إسرائيل ورسالة موسي س

ازدراء الأديان لا يعني أبدا ازدراء الدين الواحد بل بالعكس تماما لان كشف ومقاومة الأديان التي صنعهم الهكسوس العموريين التركمنغول بتحريفهم واستغلالهم وتوظيفهم الرسالات السماوية والمشاعر الدينية هم أعمال وطنية وإنسانية خيرة يثاب عليهم في الدنيا وفي الآخرة وهم أوسمة للمناضلين الشرفاء.

الاتهام والجريمة الحقيقية هم ازدراء واستغلال الدين الواحد وتزييف الرسالات ومحاربة الفطرة السوية في التوحيد والانسانية

التنظيمات والتشريعات والقوانين والمفاهيم التي تدعي وجود عدة أديان تتعارض مع الحقائق والمنطق الطبيعي السوي الذي خلق البشر عليه وتتناقض مع وحدانية الخالق ووحدانية الدين وتعددية ووطنية ووجود الرسالات السماوية منذ بداية خلق الأمم.

التنظيمات والتشريعات والقوانين والمفاهيم التي صنعهم ونشرهم الهكسوس العموريين التركمنغول ومن تفرع منهم الغرض منهم غزو واحتلال واستعمار ونهب وتدجين وترويض وتخدير مختلف الشعب والبلاد. يجب ليس فقط تصحيح التنظيمات والتشريعات والقوانين والمفاهيم الاستعمارية الدنيوية بل الواجب الديني والأخلاقي والوطني والإنساني يحتم على الشعوب والدول اسقاطهم وازالتهم كليا

فحص موقف الأزهر من الرسالات السماوية والدين الواحد ومزاعم وجود أديان مختلفة هي ضرورة ومسئولية ملحة لضمان قيام الدولة الوطنية والحفاظ على السيادة وتعزيز المفاهيم والممارسات الدينية الإنسانية والتعاون والصداقة والانسجام مع العالم بدون ازدواج في الشخصية وأداء دور أكثر إيجابية في الدفاع عن الدين والقيم الدينية.

فحص موقف الأزهر من الرسالات السماوية والدين الواحد ومزاعم وجود أديان مختلفة هي ضرورة ومسئولية ملحة لضمان قيام الدولة الوطنية والحفاظ على السيادة وتعزيز المفاهيم والممارسات الدينية الإنسانية والتعاون والصداقة والانسجام مع العالم بدون ازدواج في الشخصية وأداء دور أكثر إيجابية في الدفاع عن الدين والقيم الدينية.

About مهندس طارق محمد عنتر

About Tarig Anter: I am interested in Middle East & Punt Lands History & politics. A history scholar with deep insights & discoveries for history revisionism. Egyptian & Sudanese; ancient Kerma-modern Nubia local nation/tribe; resident of Egypt. Political non-ethnic nationalist; Anti-globalism; Anti-liberal democracy. Retired civil engineer; business interests include: creation & trading turn-key businesses; optimum-cost housing; development of appropriate technologies; computer; and small finance. https://www.facebook.com/tarig.anter; https://twitter.com/AnterTarig; https://t.me/realnations
هذا المنشور نشر في السياسة و نظم الحكم وكلماته الدلالية , , , , , , , , , , , , , . حفظ الرابط الثابت.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.