الأزهر والكنيسة القبطية يزدرون الرسالات السماوية والدين ويحاربون الخالق والشعوب

التاريخ والواقع يثبت ويؤكد أن الأزهر والكنيسة القبطية هما وجهان لعملة واحدة من اختراع الهكسوس الذين هم بدو عموريين ومعهم بدو تركمنغول وما تفرع من طردهم. عصابات الهكسوس المطرودين من كمت عام 1523 ق م انقسموا الي عبرانيين وميتاني وكيشيين ومكارب.

وعصابات الهكسوس المطرودين بدلوا أسمائهم وأسماء مستعمراتهم بعد تغلبهم على تحالف جيوش اشور وكمت في معركة كركميش عام 605 ق م الي يهود وكرد وبابليين وسبئيين. وقامت العصابات الأربعة المتفرعة من الهكسوس المطرودين بغزو شعوب المنطقة.

الأزهر هو من انتاج العباسيين الهكسوس العموريين التركمنغول. كما ان الكنيسة القبطية هي من انتاج الرومان التركمنغول. وكلا من العباسيين والرومان هما أنظمة مستعمرين وثنيين ومعادين للرسالات السماوية وللدين ويحاربون الخالق تعالي وكل الشعوب. وهما يزعمون انهما يمثلون ويتبعون رسالات الرسل موسي وعيسى ومحمد ص بينما في الواقع يحاربونهم ويستبدلونهم بوثنيات استعمارية دموية تتدثر بالدين

الازهر والكنيسة القبطية لا يعرفون ويرفضون ويعادون ولا يمثلون أي من الرسالات السماوية وخاصة الرسالات الابراهيمية لبني إسرائيل وللعرب. بل ان الأزهر والكنيسة القبطية يذهبوا في تدليسهم وتزويرهم لتاريخ الأمم والرسالات ويزعمون زورا وبهتانا أن العبرانيين الذين تفرعوا من الهكسوس عام 1500 ق م وغيروا اسمهم الي يهود عام 600 ق م هم من بني إسرائيل. بينما اليهود هم من العبرانيين الهكسوس وليسوا اطلاقا من بني إسرائيل. بل اليهود هم من حطموا وشتتوا واسترقوا بني إسرائيل الذين كرمهم الخالق وطمسوا رسالة موسي س

ومن الضلالات الكثيرة للأزهر والكنيسة القبطية ويدعمهم في ذلك الرومان واليهود العبرانيين والفلسطين والترك والفرس والكرد ومختلف عصابات الهكسوس العموريين والتركمنغول قولهم واتفاقهم على ان مدينة ايلياء وهي مدينة المسجد الأقصى والمقدسات اليسوعية هي ذاتها مدينة هيكل سليمان المفقود والتي اسمها القدس وعاصمة مملكة بني إسرائيل التي وجههم الخالق تعالي لتكون وطن جديد لهم

ويقوم الأزهر والكنيسة القبطية بالترويج لادعاءات بأنه توجد عدة أديان ويزعمون ان تزييف الرسالات السماوية يجعل منهم أديان منفصلة ويزعم كل منهما أن دينه المخترع هو الدين نفسه وهو الصحيح وغيره منحول. ويبررون ويدعمون استخدام القوة والغزو والقتل لأنظمة استعمارية ومذاهب وممارسات ارهابية بدعاوي نشر وحماية الأديان وأتباعهم. ويروجون لأن كشف حقيقتهما واديانهم يعتبر جريمة ازدراء

الأزهر والكنيسة القبطية يعارضون مفهوم ومبادئ الدولة الوطنية وكل الرسالات السماوية القديمة الأصيلة. انهما يعتبرون أن الدين جاء في زمن متأخر ومن عاشوا قبل مجيء الدين او في خارج مناطق الرسالات الابراهيمية كانوا في ضلال ولم يلتفت لهم الخالق تعالي. الأزهر والكنيسة القبطية هما شركاء في الدفاع والترويج الضمني للصهيونية والإرهاب والاستعمار ويظهرون مواقف مناقضة لحقيقة توجهاتهم

استهدفت عصابات العبرانيين شعب اوغاريت علي ساحل البحر المتوسط. واستهدفت عصابات الميتاني شعب ايبلا في حواضر ما يسمي حاليا سوريا. واستهدفت عصابات الكيشيين شعب سومر فيما يسمي حاليا العراق. واستهدفت عصابات المكارب شعب العرب في دول حضارات دلمون بالشرق وماجان بالغرب وملوحا بالجنوب وشعوب بلاد بونت في جنوب غرب البحر الأحمر.

كما تحالفت العصابات المتفرعة من الهكسوس الذين عبروا كمت مع المشواش البربر في المغرب الأدنى والأوسط والأقصى في شمال افريقيا الممتد من غرب ليبيا الي موريتانيا لحرب شعب ليبو في شرق ليبيا وحرب شعب تماشيق الطوارق. وفي ذات الوقت دمرت عصابات الهكسوس التي ذهبت عبر اليمن شعوب بلاد بونت منذ زمن مملكة سبأ في بونت وكرروا ذلك في زمن العباسيين وحطموا مملكة اكسوم

تحالف عصابات الهكسوس مع المشواش قاموا بغزو ونهب واسترقاق كل غرب افريقيا واقاموا جيوب لزرائب رقيقهم ومرتزقتهم وتناسلوا منهم لينتجوا مجموعات الفولاني المنتشرة من المحيط الأطلسي الي بحيرة تشاد. واستخدم الهكسوس مع المشواش البربر منتجاتهم من مجموعات ومرتزقة الفولاني لغزو ونهب واسقاط كل أقاليم جنوب وادي النيل وخاصة ممالك حضارة كرمة على الشلالات النيلية الستة.

قام الهكسوس-المشواش البربر- الفولاني بنهب جنوب وادي النيل منذ 1500 ق م وأقاموا مستعمرة كوش عام 780 ق م وغزو كمت من الجنوب لدعم الهكسوس الذين عادوا لغزو كمت من الشرق والغرب واحتلال كمت والذين طردتهم الاسرة 24. وسارع الكوشيين لنجدة عبرانيين هكسوس من حملات الاشوريين حلفاء كمت ضدهم لإنقاذ شعوب اوغاريت وايبلا وكل المنطقة من العبرانيين والميتاني الهكسوس

تحالف الهكسوس-المشواش البربر هو من غزا واحتل ونهب اسبانيا والبرتغال وأطلقوا على مستعمرتهم في شبه جزيرة ايبيريا اسم الاندلس واتهموا العرب والمؤمنين بالرسالة المحمدية بارتكاب تلك الجرائم بالباطل. وموقف الأزهر والكنيسة القبطية من ذلك هو القبول والتأييد

لن تقوم أي دولة وطنية ذات سيادة وعادلة وآمنة ومتطورة وإنسانية في المنطقة قبل إدراج الأزهر والكنيسة القبطية كمنظمات إرهابية محظورة وتصادر ممتلكاتهم ويمنع نشاطهم وتعود الرسالات السماوية الوطنية المتعددة والدين الواحد ويصحح تاريخ أمم المنطقة والعالم والرسالات السماوية من تزوير الهكسوس لهم في بابل وفي روما وفي سقيفة بني ساعدة

نُشِرت في السياسة و نظم الحكم | الوسوم: , , , , , , , , , , , , , | أضف تعليق

الحرب على المنهج الأكاديمي والديني والإعلامي المتبع منذ الهكسوس العموريين التركمنغول

النقل والتقليد من القمامة والتي لأسباب مختلفة ومنهم الجهل والتزوير المتعمد والتضليل المنهجي يعتبروا مصادر ومراجع وموثوق بهم بلا أي سبب موضوعي هو أسلوب دعاية وترويج تجاري رخيص وغش علمي ووسيلة لأنظمة فاسدة وهو ليس منهج بحث علمي او تاريخي

المنهج السليم للبحث العلمي لاكتشاف التاريخ والحقائق في أي مجال هو جمع البيانات والأدلة وتحليلهم وتحويل البيانات الي معلومات واضحة وبناء فرضيات منطقية محتملة واختبار الفرضيات واستبعاد الضعيف منهم ثم إعادة فحص الفرضية الأقرب للترابط الشامل

أمثال سليم حسن والطبري وابن خلدون والجبرتي وغيرهم من حملة الألقاب والشهادات والازياء لا يختلفون كثيرا عن الجهلة والدجالين والمزورين الذين ينقلون عنهم ومتأكد من ذلك ولدي الأدلة التي تدينهم بمقياس عصرهم. وهؤلاء كتبهم تصلح أوراق للتدفئة او للف التسالي والترمس لان حتى الاعتماد عليهم كمصادر لبيانات أولية خام يضر بالبحث العلمي ويضلله.

أنا أبدع وأنتج إنتاج أصيل ولا أقلد ولا أنقل عن الغير وأزدري المنهج السائد والشخصيات المنفوخة والمؤسسات الاكاديمية والدينية والإعلامية لما يقومون به من سخف. ولست دبلوماسي ومجامل في تقديم ما أصل له من نتائج ولا يجب ان أكون في اكتشاف الحقائق

اكتشفت عشرات من الأدلة الدامغة القوية التي تدين الشخصيات المنفوخة والمشهورة والمصنوعة والمؤسسات الاكاديمية والدينية والإعلامية وهذا يستوجب ليس فقط محاكماتهم العلنية وفضحهم بل وإعلان الحرب عليهم وازالتهم بالكامل من الحاضر ومن الذاكرة

تفشي مزاعم توحيد الملك مينا لقطرين أحدهما وهمي لا وجود له إطلاقا. ومزاعم بطولات للخائن تحتمس الثالث. ومزاعم استحداث دين توحيد بواسطة الشاذ اخناتون يؤكدون تزوير تاريخ كمت ودجل والجهل الأكاديمي وفساد الأنظمة ومؤسساتهم

في مجالات تاريخ أمم كمت وكرمة وبونت وليبو واوغاريت وايبلا وسومر والعرب يمكن كتابة مئات المقالات عن التزوير فيهم. وفي مجالات الرسالات السماوية والدين والتراث والمفاهيم الدينية توجد كمية ضخمة جدا من الترهات والدجل والسخف تدمر حياة الشعوب والافراد والإنسانية وتهدد بقائهم وامنهم وتخرب حياتهم ودولهم.

أما دعاء ان مدينة ايلياء مكان المسجد الأقصى والمقدسات اليسوعية هي نفسها مدينة القدس مكان هيكل سليمان وعاصمة مملكة بني إسرائيل التي دلهم عليها الرسول موسي س كما يدعي الفلسطين والعبرانيين والترك والفرس والرومان والزعم بأن العبرانيين اليهود هم من بني اسرائيل فهذه ادعاءات تمثل استهزاء واستفزاز من عصابات البدو العموريين التركمنغول لعقول أمم العالم.

لم يعد من الممكن السكوت والتجاهل على المنتجات الخربة للمناهج الأكاديمية والدينية والإعلامية المتبعة منذ ظهور الهكسوس البدو العموريين والبدو التركمنغول. قيادات مصر والامارات والسعودية والبحرين يجب عليهم تصحيح هذه الأوضاع

يمكن اكتشاف موقع اسرائيل الحقيقية في خلال سنة واحدة او اثنين وبميزانية بسيطة وفريق متخصص صغير. وأستطيع ويشرفني أن أعمل مع جهة ترونها مناسبة لتوجيه فريق البحث لاكتشاف اثار مملكة اسرائيل للنبي سليمان والقدس المعبد المدمرتين في بلاد بونت.

من الضروري جدا كشف العلاقات بين العموريين الشام والتركمنغول والاكاديين والهكسوس والعبرانيين اليهود والكيشيين البابليين والميتاني الكرد والمكارب السبئيين. ويجب كشف تاريخ إقامة مستعمرات العبرانيين في فينيقيا وكنعان وقرطاج ونوميديا. وفهم تكوين الهكسوس العموريين والتركمنغول لمستعمرات كوش ودعمت وفلسطين وفولاني والموور والاندلس. والروابط بين الترك والفرس والرومان والعبرانيين

وهذا سينسف كل الروايات الهكسوسية التلمودية الشائعة والمدسوسة في تراث أمم المنطقة وفي النسخ المزورة للرسالات الابراهيمية وسيصحح المفاهيم العامة جذريا حول تاريخ الرسالات والرسالات نفسهم وتاريخ امم المنطقة والاوضاع السياسية والامنية المضطربة.

المؤسسات والتنظيمات الدينية والاكاديمية والاعلامية والسياسية الحالية تستخدم مزاعم الهكسوس العموريين والتركمنغول ومن تفرع منهما لتدمير المنطقة وشعوبها والعالم سواء بقصد او بدون علم.

لذلك فإن قيام “مؤسسة اعلام كمت الجغرافي” علي نمط مؤسسة “ناشونال جيوجرافيك” لبحوث مستقلة حديثة في تاريخ مصر والمنطقة والرسالات سيكون بكل تأكيد عمل عملاق ضروري جدا لأمن واستقرار وسلام مصر والمنطقة والعالم كما سيخلد اسم مصر العظيم ويضاف لإنجازاتكم الكبيرة.

ولن يكلف الدفاع عن أمن مصر والمنطقة والعالم أكثر من قيمة طائرة حربية واحدة وسيكون مشروع متكامل مفيد وفي ذات الوقت استثمار مالي مربح. وستكون “مؤسسة اعلام كمت الجغرافي” أقوي سلاح ناعم في ترسانة جيش مصر. ويمكن ان تكون مشروع مشترك مع أصدقاء وشركاء وحلفاء مصر وبالتحديد الامارات والسعودية والبحرين.

نُشِرت في السياسة و نظم الحكم | الوسوم: , , , , , , , , , , , , | أضف تعليق

علاقة الكرد بفساد النصف الثاني للأسرة 18 في كمت وانهيار كمت

الميتاني صار اسمهم الكرد عام 600 ق م فقط. والميتاني هم أحد المجموعات المتفرعة من الهكسوس والثلاثة الأخرى هم العبرانيين اليهود والكيشيين البابليين والكلدان والمكارب السبئيين. تحتمس الثالث والنصف الثاني من الاسرة 18 عكسوا كل السياسات الوطنية للملكة حتشبسوت وتحالفوا وساعدوا عصابات الهكسوس اعداء مصر للاعتداء وتحطيم حضارات ودول وشعوب اوغاريت وايبلا وسومر والعرب ومكنوهم لإقامة مستعمرتي فينيقيا وكنعان للعبرانيين. وحاول النصف الثاني من الاسرة 18 تدمير الدين في مصر القديمة ونشر الوثنية للهكسوس العموريين والتركمنغول بمزاعم التوحيد

كما ساعد النصف الثاني من الاسرة 18 اعداء كمت المشواش ضد الليبو حلفاء كمت بالغرب. وساعدوا تحالف الهكسوس والمشواش ومرتزقة غرب افريقيا ضد شعب ممالك حضارة كرمة حلفاء كمت بالجنوب. وتلك العصابات التي ساعدهم النصف الثاني من الاسرة 18 هم من صاروا الكوشيين الذين غزو واحتلوا كمت بالأسرة 25 وحرقوا ملك الاسرة 24 (با كن رع نف (بوكوريس)) وهو حي.

ومنذ حكم تحتمس الثالث وطوال فترة حكم النصف الثاني من الاسرة 18 كانت العاهرات والخدم والمرتزقة الاجانب لهم سلطة في قصر الحكم وانهارت الاخلاق وفسد في تلك الفترة المجتمع وضعفت الدولة وصار يطلق على تلك الفترة الملهي الدولي. وصار استيراد وتزويج العاهرات من اصحاب السلطة امر شائع يشجعه الحكم

ورد مقال رأي عنوانه “العلاقات التاريخية بين الكورد والمصريين” وهذا الرأي يقلب الحقائق رأسا على عقب ويقول المقال: يرتبط الكورد مع المصريين بعلاقات تاريخية منذ أكثر من 3500 سنة. بدأت بعلاقات سياسية ومصاهرة بين الفراعنة والمملكة الميتانية التي تأسست حوالي 1500 ق.م وعاصمتها “واشوكاني” على نهر الخابور وعرفهم المصريون باسم “نهارين” وفقًا لما ذكر في كتاب: الأكراد في مصر عبر العصور من تأليف: درية عوني ومحمود زايد ومصطفى عوض.

كانت مملكة ميتان الكوردية التي انتهت على يد الملك الآشوري “شور ناصربال” سنة 1335 ق م تابعة للسيطرة المصرية في عهد تحوتمس الأول نحو 1390 ق م. توطدت العلاقات الفرعونية الكوردية وترسخت ووقتها وصفت الوثائق المصرية الملك الميتاني “توشراتا” بالصديق الموالي لمصر حيث كانت بينه وبين ملوك مصر رابطة مصاهرة ونسب ويؤكد كتاب “الأكراد في مصر عبر العصور” أن إحدى شقيقات الملك الميتاني “موتمويا” كانت من بين زوجات الملك المصري “امنحوتب الثالث” كما أن إحدى بناته المدعوة “نفرتيتي” كانت زوجة “أمنحوتب الرابع”. الأميرة الكوردية نفرتيتي وإسمها الحقيقي “كلوخيبا” حيث سميت بنفرتيتي تيمنًا بجمالها الأخاذ وتعني كلمة نفرتيتي في اللغة الكوردية “الجميلة القادمة”. نجحت نفرتيتي إقناع زوجها باعتناق دين مملكتها وهي ديانة عبادة الشمس الأمر الذي جعله يترك عاصمته “طيبه” ويبني عاصمة جديدة في مكان لم تدنسه عبادة أي إله آخر من قبل وجعل أخناتون عبادة إله الشمس مطلقة ووحيدة تمامًا مثلما كان عليه في الإمبراطورية الميتانية بلاد زوجته الجميلة وسمّى مدينته باسم مدينة الشمس. حبه الكبير لزوجته نفرتيتي دفعه ليصنع لها عربة من الذهب كانا يتجولان بها في مملكتهم. وتؤكد رسائل تل العمارنة بوجود علاقات دبلوماسية بين الميتانيين والفرعون تحوتمس الثالث.

يعيش في مصر الآن حوالي 5 مليون كوردي اندمجوا مع المجتمع المصري وكان لهم ولازال دور بارز في النهضة المصرية وبرز منهم رواد في كافة المجالات الفكرية والأدبية والفنية والاجتماعية وعلى رأسهم: محمد علي باشا الكبير مؤسس مصر الحديثة وهو كوردي من “آمد” ديار بكر الحالية بحسب تصريح لحفيده الأمير “محمد علي” لمجلة المصور المصرية عام 1949 والذي أكد بأن أصلهم كورد من ديار بكر ويس من ألبانيا. وحسب صحيفة “الأخبار المصرية” فقد نبغت في مصر شخصيات من أصل كوردي كانت من رواد حركة الإصلاح والفكر والأدب والفن أمثال: محمد عبده، المفكر قاسم أمين، الأديب عباس محمود العقاد، وأمير الشعراء أحمد شوقي، ونجيب الريحاني، والشاعرة عائشة التيمورية، والقاص محمود تيمور، والشيخ القارئ عبدالباسط عبدالصمد، والفنانان التشكيليان أدهم ومحمد سيف وانلي، والفنانة سعاد حسني وأختها نجاة الصغيرة، والفنان رشدي أباظة وصلاح السعدني، ومحمود المليجي، أحمد رمزي، والمخرج السينمائي أحمد بدرخان وابنه علي بدرخان، عمر خورشيد وأخته شريهان، وشيرين، والصحافي المرموق محمد حسنين هيكل والكاتبة درية عوني، وزينب الرفاعي. ومن العائلات الكوردية المعروفة في مصر: عائلة تيمور باشا، عائلة بدرخان، الأورفه لي، ظاظا، الكردي، وانلي، عوني، خورشيد، آغا، شوقي، أمين، العقاد، الخ.

عندما غزا المسلمون الإمبراطورية الساسانية؛ أراد الكثير من أتباع الديانة الزرادشتية عدم ترك دينهم فقرروا مغادرة بلادهم. وعندما وصلوا إلى حدود الهند؛ لم يسمح لهم بالدخول. طلب كبير الزرادشتيين مقابلة ملك الهند فسُمِح له بذلك. قال له ملك الهند وأشار إلى كأس مليء بالماء: الهند مثل هذا الكأس لا يمكن استيعاب المزيد. رد عليه الكاهن الزرادشتي: نحن سنكون مثل ملعقة سكر في مائكم. الكورد في مصر كانوا ومازالوا كملعقة سكر في مائهم النقي وحلو المذاق. المراجع: -موقع جريدة الحياة -د. هيثم مزاحم: الأكراد في مصر من الأيوبيين إلى أحمد شوقي- محسن عوض الله مجلة الميدان: محمد يوسف

نُشِرت في السياسة و نظم الحكم | الوسوم: , , , , , , , , , , , , , | أضف تعليق

إصلاحات شاملة نتيجة اكتشاف آثار كثيفة جدا لتاريخ بني إسرائيل الحقيقي

بني اسرائيل بوطنهم ومملكتهم وقدسهم وملوكهم وانبياءهم وقصصهم ومناجم ثروتهم ومينائهم وعبورهم ومصرهم وفرعونهم كانوا بالكامل وبلا أي استثناء حتى عام 600 ق م متواجدون فقط في بلاد بونت بالجانب الجنوبي الغربي للبحر الاحمر

تم تدمير مملكتهم وقدسهم ورسالتهم واسترقاق 10 قبائل منهم وتشتيتهم عام 600 ق م بناءا على تعليمات صدرت من هكسوس عموريين تركمنغول هم البابليين المحتلين بابل من السومريين

وأمرت التعليمات فصيل هكسوس مكارب مستعمرة دعمت (اريتريا) الذين صاروا غرب السبئيين ومعهم رؤساء قبيلة يهوذا بتدمير الهيكل ونهبه بالكامل واحضار الوثائق التاريخية والحضور لبابل لاختراع العبرية والتوراة العبرية واليهود واليهودية من اجل صناعة مستعمرة للعبرانيين في جنوب اوغاريت تكون ملاصقة لكمت وقريبة من سومر وتقطع الطرق التجارية بين سومر وكمت وايبلا واوغاريت والعرب

أأكد لعقلاء وقيادات العالم والمنطقة أنه بأقل قدر من الجهد والمال والزمن يمكن اكتشاف آثار كثيفة جدا لبني اسرائيل الحقيقيين في بلاد بونت بالجانب الجنوبي الغربي للبحر الأحمر.

فكل الجهود والاموال والزمن الذي ضاع لمدة 2000 سنة للبحث العبثي عن آثار لإبراهيم س وبني اسرائيل وموسى وسليمان س وقدس سليمان كانوا في مناطق لا علاقة لهم بالتاريخ الحقيقي لبني إسرائيل بل كانت محاولات فاشلة للترويج بأن اليهود العبرانيين من بني إسرائيل

أي جهة امينة وجادة يمكن ان تكتشف آثار كثيفة جدا لتاريخ بني اسرائيل الحقيقي وتدمر مزاعم التلموديين والكيان العبراني وما يدعي الكيان الصهيوني واليهودية واليهود والتوراة العبرية والمؤسسات والمفاهيم الدينية والأكاديمية الفاسدة وتكتشف بالأدلة القاطعة ان اليهود العبرانيين هم بدو غرب وشرق اسيا من العموريين الشام والتركمنغول.

سيتأكد للعالم في أي وقت أنه ليس لليهود اي علاقة لا عرقية ولا تاريخية ولا دينية ببني اسرائيل وقصصهم وقدسهم ووطنهم ومملكتهم وملوكهم وانبياءهم ومناجم ثروتهم ومينائهم وعبورهم ومصرهم وفرعونهم. لأن بني إسرائيل هم في الحقيقة من بلاد بونت بالقرن الافريقي بالجانب الجنوبي الغربي للبحر الاحمر. وبعد تشتيتهم عام 600 ق م نقل منهم مجموعات صغيرة للسواحل الغربية والجنوبية للعربية

الرسول محمد ص لم يأتي بدين بل أتي برسالة تهدي للدين الواحد الذي تهدي له كل الرسالات منذ بداية الزمن. وكذلك الرسل موسي وعيسى ص وكل الرسل وهم لا يحصي عددهم لم يأتوا باديان بل اتوا برسالات سماوية فقط.

فالرسالة المحمدية ماتت كليا باغتيالات الصحابة والمؤمنين وبالفتن والحروب عليهم في خلال فترتي الخلفاء والامويين وبعدها سادت الوثنية الدموية في زمن العباسيين التركمنغول الهكسوس وأطلق عليها اسلام. الموجود اليوم هي وثنية عمورية تركمنغولية اسمها إسلام تدعي أنها دين. وإسلام ومسيحية ويهودية الهكسوس التركمنغول والعموريين هم تماما كأن يكون قاتل مجرم اسمه صلاح مؤمن.

العباسيين التركمنغول الهكسوس مسحوا كل شيء من الرسالة المحمدية ورسالات عيسى وموسى س وألفوا وتركوا للعالم خرابيط لا معقولة أطلقوا عليهم اسلام ومسيحية ويهودية واقاموا لهم مؤسسات ومذاهب ومنظمات وطرق وفرق وشيع هم ليسوا من الدين ولا الرسالات

فالإسلام التركمنغول الموجود حاليا في المنطقة والعالم وهو مشروع مناقض تماما للرسالة المحمدية ومناقض لكل الرسالات السماوية ومعادي لهم ومعادي للشعوب وللإنسانية وللدين الواحد ولله تعالي.

وكذلك رسالات الرسل موسي وعيسى س ماتوا تماما بعد فترة من وفاتهما وقتل وملاحقة المؤمنين. وما هو موجود اليوم من يهودية ومسيحية ليس لهم علاقة بالدين ولا برسالات موسي وعيسى س أبدا

اكتشاف التاريخ الحقيقي لبني إسرائيل وتوراة موسي الحقيقية هم إنجازات وجوائز وكنوز تنتظر من يمد يده ليزيح عنهم غبار التزييف ويلتقطهم ويقدمهم للعالم. وهذه الكنوز ستكشف حقائق رسالات الرسل عيسى ومحمد ص وتاريخ أمم المنطقة.

هيا شمروا عن سواعدكم واكتشفوا آثار وتاريخ بني إسرائيل الحقيقيين ولن تخسروا أبدا. بل المكاسب السياسية والأمنية والدينية والعلمية من البحث العلمي المنظم النزيه في بلاد بونت لا حصر لهم. وشعوب اوغاريت وايبلا وكمت وسومر والعرب وبلاد بونت ستكون المكاسب لهم عظيمة للغاية

اكتشاف اسرائيل الحقيقية. في خلال سنة واحدة او اثنين وبميزانية بسيطة وفريق متخصص صغير استطيع توجيه فريق البحث لاكتشاف اثار مملكة اسرائيل للنبي سليمان والقدس المعبد المدمرتين في بلاد بونت. وهذا سينسف كل الروايات التلمودية الشائعة والمدسوسة في التراث لأمم المنطقة وفي النسخ المزورة للرسالات الابراهيمية.

وهذا سيصحح المفاهيم العامة جذريا حول تاريخ الرسالات والرسالات نفسهم وتاريخ امم المنطقة والاوضاع السياسية والامنية المضطربة. المؤسسات والتنظيمات الدينية والاكاديمية والاعلامية والسياسية الحالية تستخدم مزاعم الهكسوس العموريين والتركمنغول ومن تفرع منهما لتدمير المنطقة وشعوبها والعالم سواء بقصد او بدون علم

نُشِرت في السياسة و نظم الحكم | الوسوم: , , , , , , , , , , , , , | 3 تعليقات

قطرين ايه الوحدهم الملك مينا؟ هذه مزاعم عموريين بدو الشام

مزاعم وجود قطرين منفصلين في مصر القديمة وقيام الملك مينا بتوحيدهما هو كلام عموريين بدو الشام الذين كانوا ولايزالون دوما يتسللون طامعين وحاقدين الي أراضي المستنقعات الشمالية المتكونة حديثا من طمي النيل والتي لم يكن بها نظام إداري أو دولة أو مملكة.

البدو العموريين الشام لهم أطماع قديمة جدا منذ أكثر من خمسة ألف عام لاقتطاع واستعمار الوجه البحري وسيناء. العموريين من قبل الملك مينا وهم يستغلون المستنقعات والأرض الجديدة في الشمال لشن هجمات نهب على الممالك في أقصي شمال كمت في مكان القاهرة الحالية. وكمت حتى زمن الملك مينا كانت دولة بها 22 مقاطعة فقط لكل مقاطعة ملك محلي وكل ممالك كمت كانوا بالصعيد فقط.

الدلتا اي الوجه البحري لم تعرف اي ملك أو حاكم أو إدارة قبل أن يحرر المستنقعات والاراضي الرطبة الحديثة التكوين الملك مينا بطرد العموريين بدو الشام منهم. وبعد طرد العموريين قام الملك مينا بتنظيم الأرض الجديدة في 20 مقاطعة وعين فيهم إدارات مسئولة. وذلك كان اول نظام حكم تشهده الدلتا. وهو انجاز سياسي واداري ووطني وتنظيمي عالي المستوي حضاريا وفريد

وتقديرا لجهود الملك مينا وهو من أقصي جنوب الصعيد اتفق ملوك ال 22 مملكة التي تمثل كمت على الاعتراف به ملك ملوك لهم وعلى 20 مقاطعة جديدة اقامهم في الوجه البحري. هذا ليس توحيد لقطرين بل وحدة بين 22 مملكة مع اضافة 20 مقاطعة حديثة التكوين

العموريين بدو الشام يزعموا أن الوجه البحري كانت مملكة لهم وأن الملك مينا انتزعها منهم عام 3150 ق م. وهذه الاطماع والمزاعم هي التي دفعت البدو العموريين للاستعانة بالتركمنغول من شرق اسيا وخيلهم الذين جاءوا واحتلوا سومر عام 2334 ق م وعرفوا فيها بالأكاديين وطردهم السومريين عام 2154 ق م. وقام البدو العموريين مع البدو التركمنغول بوضع خطة لغزو واحتلال شمال كمت في عام 1670 ق م.

خطة العموريين والتركمنغول لغزو كمت هي التظاهر باللجوء السلمي نتيجة للاضطرابات وجفاف ومجاعة (مثل المطاعم الشامية المنتشرة حاليا). وتعمل مجموعة اللاجئين كمقدمة وتمهيد وتجسس لغزو عسكري لتركمنغول على خيل وعربات والتي لم يكن يعرفهم جيش كمت.

وهكذا تكون الهكسوس وغزو واحتلوا كمت. ومنذ ذلك الزمن وحتى بعد طردهم وتحرير كمت منهم بقيادة الملك أحمس الأول وأسرته عام 1523 ق م وتواصل في النصف الأول للأسرة 18 ظل الهكسوس رابضين حول كمت من الاتجاهات الأربعة. وللأسف فور وفاة الملكة حتشبسوت الوطنية قفز الهكسوس لداخل قصر الحكم بالعاهرات والخدم الاجانب واستطاعوا توظيف تحتمس الثالث لصالحهم.

قام تحتمس الثالث والنصف الثاني من الاسرة 18 بعكس سياسات كمت الداخلية والخارجية ودعموا عصابات هكسوس مطرودين وهم عبرانيين وميتاني وكيشيين ومكارب لغزو وتدمير شعوب اوغاريت وايبلا وسومر والعرب وقيام مستعمرات العبرانيين فينيقيا وكنعان في شمال وجنوب اوغاريت (الان مستعمرات لبنان والصهاينة والفلسطين). كما قام بدعم هكسوس ومشواش رابضين على حدود الغرب والجنوب

وبعد عدة فتن واضطرابات وغزو عصابات الهكسوس استطاع المصريين التغلب عليهم ولكنهم أضعفوا كمت أدي هذا الي سقوط كمت في يد عصابات مختلفة متفرعة من الهكسوس منذ عام 334 ق م ولمدة 2300 سنة متواصلة انتهت جزئيا عام 1952. ولا زال الهكسوس اليوم يعملون مع فلولهم بداخل مصر وينتظرون الوقت المناسب لانقضاض جديد والاستيلاء على مصر سلميا بالحيلة او عسكريا بالإرهاب

سومر وكمت وايبلا واوغاريت والعرب ظلوا يتمزقون منذ كارثة معركة كركميش عام 605 ق م التي انتصر فيها عصابات هكسوس وتركمنغول على تحالف جيوش اشور وكمت. وبعدها بدل العبرانيين والميتاني والكيشيين والمكارب أسمائهم الي يهود وكرد وبابليين وسبئيين. وحتى اليوم اعتداءات الهكسوس العموريين والتركمنغول المتواصلة على الشعوب سومر وايبلا واوغاريت والعرب. فتحولوا من أمجاد حضارات وعزة الي أوكار عبرانيين وعموريين وبابليين وكرد وفرس وترك وكلدان قطر لتدمير كل المنطقة وجلبوا الفلسطين من البحر المتوسط

الهلال الخصيب لم يكن بها سوي ثلاثة شعوب لهم دول وحضارات وهم سومر وايبلا واوغاريت فقط. وكانت توجد بالصحاري عشائر بدوية هم العموريين. بخلاف هذه الاسماء لم توجد شعوب في المنطقة بل مستعمرات وانظمة حكمهم. فحتي الاشوريين هو اسم لنظام حكم للسومريين. العبرانيين والبابليين والكرد والفرس والترك والسبئيين والفينيقيين والكنعانيين والكوشيين والقرطاج والكلدان والاكاديين والمارون والدروز وقطر وغيرهم ليسوا شعوبا ابدا بل هم مجموعات مختلطة شكلهم الهكسوس والتركمنغول ولم يكن لهم وجود من قبل

الفساد في مصر له مجتمع وهم هكسوس عموريين وتركمنغول تسلطوا وأثروا بأنظمة احتلال عديدة ونهبوا مصر في قرون طويلة وهم رؤوس الفساد والجريمة والتخريب. رعامسة الأسر 19 و20 سقطوا نتيجة فتن الهكسوس الداخلية التي زرعهم النصف الثاني للأسرة 18.

العموريين ليسوا عرب وان تعلموا العربية بلكنة واحتلوا العرب بل هم 90% من الهكسوس. للعرب حضارات عريقة هم دلمون بالشرق وماجان بالغرب وملوحا بالجنوب. ولا يوجد عربي وطنه شمال خط عرض 30 شمال. وكل مزاعم الكتبة والهكسوس منذ اختراع التلمود في 580 ق م لا قيمة تاريخية لهم. ويقينا الشعوب لا تهاجر كالطير والسمك والجراد بل غزو عصابات

نُشِرت في السياسة و نظم الحكم | الوسوم: , , , , , , , , , , , , , | أضف تعليق

سياسة مصر الخارجية مع جنوب وادي النيل وبلاد بونت غلط وخطر بالكامل

دعم نظام المليشيات الدموي المحتل جنوب وادي النيل بالتأكيد سيفقد مصر اي علاقات مع شعب جنوب وادي النيل وسيكون خصما على علاقات مصر مع دولة جنوب السودان والجوار. وسيتحول الوضع الناتج من الموقف المصري لعداء عميق تجاه دولة وشعب مصر وهذا ما يريده الهكسوس في شمال وجنوب وادي النيل.

شعب جنوب وادي النيل يناضل لتحرير نفسه من استعمار صنعه محمد علي عام 1820 والحكومات المصرية المتعاقبة تحمي وتدعم المحتلين من عصابات غرب افريقيا السودانيين وتعتبر السودانيين الغزاة المحتلين من أبناء النيل. وشعبي التيجراي والبجا وهما أكبر مكونات شعوب بلاد بونت حلفاء كمت منذ بداية التاريخ وهم يقاتلون دفاعا عن اوطانهم وتاريخهم منذ الغزو والاحتلال العباسي التركمنغولي الهكسوسي بدءا من عام 900 ميلادي

شعوب تيجراي والبجا والطوارق هم أفضل حلفاء لمصر. ولكن السياسة الخارجية المصرية منذ خلع اسرة العلويين عام 1952 لا يعيرون الحقائق اهتماما ولا معرفة ولا توظيف إيجابي. الفساد في مصر له مجتمع وهم هكسوس عموريين وتركمنغول تسلطوا وأثروا بأنظمة احتلال ونهب لمصر في قرون طويلة وهم رؤوس الفساد والجريمة والتخريب ولهم نفوذ لازال قائم حتى اليوم في مختلف المؤسسات والقطاعات.

رعامسة الأسر 19 و20 سقطوا نتيجة فتن هكسوس داخلية زرعهم النصف الثاني للأسرة 18 والذين دعموا صناعة الكوشيين وهم نفس نظام الخرطوم اليوم. كما دعموا احتلال اوغاريت وصناعة مستعمرات العبرانيين في فينيقيا لبنان ومستعمرة كنعان للكيان وفلسطين. وسقوط كمت عام 1070 ق م كان بداية الانهيار ونتج عنه 2300 سنة من الاحتلال لكمت بمختلف العصابات المتفرعة من الهكسوس

فض الاتحاد بين شمال وجنوب وادي النيل عام 1956 اخذه اثنين ضباط ليست لهم خبرة ولم يكن معقد ومتشابك فلماذا استعادته وتصحيح وضع شعبي البجا والشلالات النيلية هو صعب ومعقد ومتشابك. البجا منتظرين منذ زمن طويل موقف جاد ومسئول وداعم من حكومات مصر. ومصر تضييعها للوقت يعرضها للخطر من الجنوب ولفقدان اي تعاطف او مصالح مشتركة

شعوب البجا وكل بونت والشلالات النيلية هم أشقاء مع كمت وممكن جدا ان يدخلوا في وحدة اندماجية مع مصر. ودولة جنوب السودان جوار مسالم ويمكن ان يرتبط بمعاهدات مع مصر. المشاكل كلهم من الأقاليم الغربية في جنوب وادي النيل المخترقة والمحتلة بواسطة السودانيين والتي تسيطر على الوسط وتحاول السيطرة على الشرق والشلالات النيلية

مصر مع البجا والشلالات النيلية في حال قيام اتحاد اندماجي لا يمكن المساس بهم والحدود الجنوبية لدولة الاتحاد ستكون مع إثيوبيا وإريتريا والذين سيتم مساعدتهم لتحرير أنفسهم من الهكسوس بهم وتشجيعهم للانضمام للاتحاد وبذلك الحدود بين مكونات دولة اتحاد شمال شرق افريقيا ستكون ادارية. والحدود الخارجية للاتحاد سيكون الدفاع عنهم مشترك وقوي

حمدوك جلبوه من الظلام واسمه ظهر في زمن البشير بواسطة الصادق المهدي والترابي وكان يعمل في شركات ومنظمات في افريقيا بعد ان وظفوه في بريطانيا وهو خريج زراعة. البرهان عسكري من اختيار البشير وحميتي وهو متهم بجرائم قتل وإبادة عديدة ونهب الماشية والذهب والاراضي وليس له تعليم أساسي وليس عسكري نظامي. هؤلاء من تجتمع بهم وتتعامل معهم وتدعمهم مصر

لم يتولى فرد واحد من ابناء النيل اي منصب منذ 200 سنة وأقصي رتبة لهم في الجيش هي رائد. الفترة الوحيدة التي كانت بداية تحرير من السودانيين كانت فترة نميري لكنهم حاربوه بشدة الي ان افلست البلد. نميري كان وطني نزيه ومات بلا منزل لأسرته ولا مال. الجنوب وقع في فخ الشيوعيين وأفسد قضيته وحتى اليوم يتخبط. نميري كان عسكري وطني جدا واداري حازم ولكنه لم يكن مثقف والجنوب افتقد القيادة والثقافة والنزاهة. انفصال الجنوب قام به البشير وليس نميري لأن الصادق المهدي والترابي خشوا من انتشار نفوذ الجنوبيين ومطالبة باقي الأقاليم بالتحرير من السودانيين. نميري دخل في حرب فرضت عليه في الجنوب ولم يريدها ولم تكن له مصلحة فيها.

نميري لم يكن متطرف ديني ولا إسلاماوي بل الاخوان المسلمين وعبر منظماتهم وخاصة بنك فيصل الاسلامي ومنظمة الدعوة الاسلامية وشركات حزب الامة خربوا الاقتصاد تماما وأفلسوا الدولة حتى وصلت لمرحلة انعدام الخبز والوقود والدواء. وصار نميري مواجه باختيار وحيد وهو قبول طلبهم الملغوم السيئ النوايا بتطبيق اجرام يسمي الشريعة منهم لتخفيف الحصار والانهيار في مقابل الحصول على دعم مالي واقتصادي. ونميري وطني ذكي وقبل هذه المخاطرة ولكنه كان يعد للتخلص منهم فور انتهاء الازمة الخانقة. ولكن افاعي وضباع الهكسوس الكوشيين مولوا عبر بنك فيصل الاسلامي مجموعاتهم من الفوضويين لإسقاط نميري. ونميري كان ممكن ان يرد بأحكام عرفية وإنزال الجيش والتصدي للمرتزقة والعملاء والخونة الاخوان المسلمين ولكنه وجد شعب فقير منهك وجوار لا فائدة فيه فاستقال

البجا والشلالات النيلية لابد من ان يحصلوا على حكم ذاتي وسيتحدون تلقائيا مع مصر. وما بين النيلين من جنوب الخرطوم يعود لأصحابه الجنوبيين والغرب عليه مواجهة المحتلين بمعونة الشرق والشمال والجنوب والوسط

نُشِرت في السياسة و نظم الحكم | الوسوم: , , , , , , , , , , , , , | أضف تعليق

الفينيقيون ليسوا من شعب اوغاريت بل عبرانيين هكسوس محتلين

الحوثيون ليسوا عرب ولا يمنيون بل هم سبئيون. والسبئيون هم أحد العصابات المتفرعة من الهكسوس مثل العبرانيين والكرد والبابليين. والسبئيين هم المكارب وهم من هكسوس طردوا من كمت عام 1523 ق م.

والهكسوس المطرودين تفرعوا الي اربعة عصابات كل واحدة استهدفت شعب والعصابات هم العبرانيين والميتاني والكيشيين والمكارب واستهدفوا اوغاريت وايبلا وسومر والعرب. والعصابات استبدلت اسمائهم عام 600 ق م وصاروا يهود وكرد وبابليين وسبئيين

اليمن هو جزء هام جدا من وطن العرب. ويجب على السعودية والإمارات والبحرين ومصر العمل سويا لمساعدة وتسليح ومشاركة اليمن العربي في حربه ضد الحوثيين السبئيين الهكسوس في جزء من شمال اليمن وهم شركاء العبرانيين والكرد والبابليين والترك والفرس

وشمال اوغاريت احتلهم العبرانيون وصارت لهم مستعمرة فينيقيا وحاليا لبنان. كما استعمروا جنوب اوغاريت وصارت لهم مستعمرة كنعان وحاليا صارت الكيان العبري وشريكه الفلسطيني. لبنان لازالت مستعمرة للهكسوس وهذا سبب حربهم الداخلية على شعب اوغاريت. وجورج قرداحي ليس من شعب اوغاريت بل من الهكسوس

مشكلة شعب اوغاريت سببها ثلاث جوانب اولا هم لا يعلمون انهم اوغاريت ويعتقدون انهم فينيقيين لبنانيين. وهذه المشكلة يعاني منها ايضا شعوب ايبلا وسومر الذين يعتقدون انهم سوريين وعراقيين. وثانيا شعب اوغاريت لا يميز بين البدو العموريين من الشام وبين العرب اصحاب حضارات دلمون بالشرق وماجان بالغرب وملوحا بالجنوب. وثالثا شعب اوغاريت الذي يصر محقا في عدم عروبته يخلط في الفهم بين العموريين البدو الاعراب الهكسوس مع العرب ضحايا الهكسوس. ولذلك يتخذ شعب اوغاريت موقف وفهم معادي او سلبي من العرب بينما العرب ليسوا مسئولين عن استعراب او نهب اوغاريت

الحرب في اليمن هي حرب تحرير من الحوثيين السبئيين. وهذا التحرير لابد ان يتحقق وستسقط قلاع الفرس والترك والعبرانيين الهكسوس التي لا يمكن للهكسوس الاستمرار في الدفاع عنها. حرب السعودية واليمن الجنوبي والامارات ضد الحوثيين هي قضية عادلة ونضال وطني. وهذه الحرب ليست عبثية وستصون وحدة وعروبة وأمن اليمن العربي وكل وطن العرب

والحرب في اليمن ضد الحوثيين هي النموذج الوطني المطلوب لتحرير شعوب اوغاريت وايبلا وسومر من المحتلين الهكسوس في مستعمرات لبنان والكيان وفلسطين وسوريا والعراق وقطر

الهكسوس هم 90% عموريين مع 10% تركمنغول من شرق آسيا والهكسوس يحتلون لبنان وسوريا والعراق وشمال اليمن ويشكلون الكيان وفلسطين ويحاربون العرب في اليمن. ويجب على شعوب العرب وكمت وسومر وايبلا واوغاريت التخلص منهم

الهلال الخصيب لم يكن بها سوي ثلاثة شعوب لهم دول وحضارات وهم سومر وايبلا واوغاريت فقط. وكانت توجد بالصحاري عشائر بدوية هم العموريين. بخلاف هذه الاسماء لم توجد شعوب في المنطقة بل مستعمرات وانظمة حكمهم. حتى الاشوريين هو اسم نظام حكم يتبع السومريين

العموريين ليسوا عرب بل هم 90% من الهكسوس. فالعرب شيدوا حضارات عريقة هم دلمون بالشرق وماجان بالغرب وملوحا بالجنوب. ولا يوجد فرد عربي شمال خط عرض 30 شمال. والعموريين ليسوا عرب وان تعلموا العربية بلكنة واحتلوا العرب

والساميين هم عشائر في بلاد بونت بجنوب غرب البحر الاحمر وانحصر تواجدهم هناك حتي حدثت معركة كركميش عام 605 ق م وقام المكارب بتبديل اسمهم لسبئيين. وقام مكارب دعمت في اريتريا بتشتيت واسترقاق بني اسرائيل من وطنهم في بلاد بونت فبدء ظهور مجموعات صغيرة سامية انحصرت في السواحل الغربية والجنوبية للعربية

وفينيقيا وكنعان هما مستعمرتين اقامهم العبرانيين في شمال وجنوب اوغاريت. وباستخدام خبرات اوغاريت قام القراصنة الفينيقيين باقامة مستعمرتي قرطاج ونوميديا في اراضي المشواش الذين أطلق عليهم صفة بربر لغرابة لسانهم. فلا وجود للساميين في العالم بخلاف من في بلاد بونت وأطراف العربية الغربية والجنوبية. والسبئيين والبابليين ليسوا عرب بل عموريين مع قليل من التركمنغول. بينما اليهود والكرد فهم غالبية تركمنغول مع قليل من العموريين

ما اطرحه هنا هي حقائق غريبة تم طمسهم بواسطة الهكسوس منذ انتصارهم في معركة كركميش عام 605 ق م التي لا يعرفها أحد. وكل مزاعم الكتبة والهكسوس والنقوش منذ اختراع التلمود عام 580 ق م لا قيمة تاريخية لهم. وكل شعوب الارض هم نسل زوج اول لهم نبت من تراب وماء وطن كل امة. والشعوب والقبائل لا تهاجر مثل السمك والطير والجراد

نُشِرت في السياسة و نظم الحكم | الوسوم: , , , , , , , , , , , , , | أضف تعليق

انعدام الحوكمة والرقمية وسوء الاداء في المكاتب الحكومية المصرية

المسئولين والموظفين في الحكومة المصرية يتجاهلون ضرورات التحول للدولة الجديدة فيما يتعلق بقواعد الحوكمة والتعامل الرقمي وغير مراقبين للالتزام بهم. انهم لايزالون يعملون بالعقليات والممارسات القديمة البالية التي تتطلب التعامل الشخصي والسفر والطوابير وتبديد الوقت والجهد والمال في إجراءات يمكن والأفضل ان تكون بدون تعامل مباشر مع المواطنين وبشكل يسهل مراجعته وتنفيذه.

فما ان يحاول مواطن الحصول على مستند بالطرق القديمة إلا ويصطدم بعوائق إجراءات عقيمة وتعليمات يصدرها بتعسف وبلا مبالاة مسئول او موظف يجلس في مكتب فخم او من خلف فواصل زجاجية ومعدنية يشعرون المواطن بانه شحات بلا كرامة ولا حقوق يستجدي الباشا مالكه في الرق الممسك بالقلم والسلطة.

سأورد بعض الأمثلة لما حدث لي ولازال يعيق حصولي على حقوقي المشروعة بسبب مسئولين وموظفين من النوع القديم الذين يمثلون كل الخدمة الحكومية في مصر علما بأنني مهندس جامعي متقاعد قد تجاوزت 65 سنة ولي ظروف صحية وكرامة ومعرفة وخبرة اكتسبتهم:

1. تصحيح اسم في شهادة الميلاد يتطلب تقديم الطلب شخصيا في الحي بمدينة الميلاد بالتحديد ومشاوير الي اقسام اخري بعيدة جدا

2. الحصول على شهادة الموقف من التجنيد يتطلب أيضا تقديم الطلب شخصيا في مدينة الميلاد بالتحديد

3. مطالبة مساعد وزير الخارجية للشئون القنصلية بمخاطبة السفارة الاثيوبية للرد على طلباتي بالحصول على مستحقات مالية لي يتطلب مقابلة نائب مساعد وزير الخارجية للشئون القنصلية في القاهرة بالتحديد بحجة تقديم مستندات تثبت احقيتي بالرغم من وجود مكتب ومدير لمساعد وزير الخارجية للشئون القنصلية بالإسكندرية مكان اقامتي. وفور اعتراضي ومطالبتي بان اظهر المستندات وأقدم النسخ لمكتب الإسكندرية بالإضافة لإمكانية التواصل المرئي معي عبر الانترنت وارسال النسخ والمخاطبات بالبريد الالكتروني فقد رفض وحفظ اعتراضي بلا ابداء أسباب ولا احترام للطلب. وتم التعليق بأنه تم وقفل الموضوع.

4. لي أكثر من سنتين أحاول تقديم مشروع قومي رائد ليس له سابق ولا مثيل ولا نظم تعامل ولكنه مؤكد النجاح والقوة ويفيد الوطن بشكل ضخم في ريادة الاعمال وزيادة الاستثمارات المحلية والخارجية ولكن مقابلة مديري جهاز تنمية المشروعات ووزارتي الاستثمار والتخطيط يستخدمون نمط ثابت في التعامل لا يسمح للمبادرات والابتكارات ويعتبرون ما هو خلاف ذلك فعلي المواطن مخاطبة رئيس الجمهورية

5. التعامل مع منظومة شكاوى مجلس الوزراء به خلل وتجيب المنظومة بنفس الرد الذي تسبب في حدوث الشكاوى وهو خذ مستنداتك وسافر لمقابلة المديرين شخصيا وكأن منظومة مجلس الوزراء هي الأخرى لا تعرف او لا تريد الحوكمة والرقمية.

6. وردتني مكالمة في نهاية اليوم من سيدة لم تعرف نفسها من مكتب تنمية المشروعات في الإسكندرية تتصل بخصوص مقترح قدمته للمنظومة الحكومية لمجلس الوزراء وسألتني ماذا تريد؟ اجبتها أنى سبق وقابلت مدير المكتب قبل سنتين وشرحت له مشروع وأعجب وأشاد به ولكن لم يتم تحريك أي اجراء رسمي لطلبي. فطلبت مني الحضور للمكتب. فسألتها هل يمكن تحديد مواعيد مقابلة لي وتحديد اسم المكتب او الشخص الذي سأقابله وافادتي بوسيلة لإرسال شرح للمشروع مع رسومات توضيحية للإعداد لاجتماع فقالت لا داعي بل تعال للمكتب في أي وقت. قلت لها اعلم طريقة العمل في الاستقبال لديكم ولا اريد ان تجربتها مرة اخري لأنها سيئة ومضيعة وقت وكرامة

7. يجب معاقبة أي مسئول او موظف يطرح على أي مواطن السؤال الشائع “ماذا تريد؟ عايز أيه؟” ويكون السؤال “كيف يمكنني خدمتك؟”. المكاتب الحكومية والمسئولين والموظفين هم عاملين أجراء لخدمة المواطن باحترام متبادل وتفهم وليسوا للتسلط والإهانة والتمييز والتعسف وتصعيب المعاملات وتكدير المواطن المرهق صاحب المعاملة.

8. يجب طرد أي مسئول يسمح بتدني مستوي نظافة الموقع والراحة للمواطنين ويتجنب التعامل الرقمي ويعطل المخاطبات بينما يجلس في مكتب مريح منشغلا باستحقاقاته وخدمة المميزين وهم جلوسا معه ومتعاليا على المواطنين ويخاطبهم على عجل وبلا لياقة وهم وقوفا

9. يلزم منظومة الشكاوى الحكومية الموحدة لمجلس الوزراء ان يطور من مسئولياته وأعماله ويضع وسائل لتقييم أدائه بواسطة المواطنين على الأقل في شكل سؤال إذا كان المواطن راضي عما تم اتخاذه وهل الشكوى او المقترح او الطلب تم التعامل معه بنجاح

10. يجب ابتكار واستخدام كل الوسائل والإجراءات الممكنة لتوظيف التقنيات الرقمية لتقليل التعامل المباشر بين المواطنين والموظفين والمسئولين وتسريع وتيسير العمل وزيادة الرقابة على المعاملات وتقديم الخدمات والابلاغ عن الشكاوى والمقترحات ولطلبات. الحوكمة هي تدعيم مراقبة نشاط المؤسسات ومتابعة مستوى أداء القائمين عليهم وهذا ما تحتاجه مصر بشدة لان التعاملات مع القطاعين العام والخاص بهم الكثير جدا من الفساد المالي والأخلاقي والإداري. الفساد له مجتمع وهم هكسوس عموريين وتركمنغول تسلطوا وأثروا بأنظمة احتلال ونهب لمصر في قرون طويلة وهم رؤوس الفساد والجريمة والتخريب

نُشِرت في السياسة و نظم الحكم | الوسوم: , , , , , , , , , | أضف تعليق

موقف الحكومة المصرية من الاحداث في جنوب وادي النيل يضر بشمال وجنوب وادي النيل

الشعب في جنوب وادي النيل يتعذب ويناضل لكي يتحرر من مليشيات جلبهم محمد علي عام 1820 من هكسوس كوشيين من غرب وشمال افريقيا لتكوين مستعمرة لأسرته ولنهب وادي النيل ولتكوين مرتزقة وهجانة ورقيق خدم كبديل للمماليك.

مليشيات غرب وشمال افريقيا يحتلون ويخربون ويقتلون ويجلبون المزيد منهم بشكل دائم منذ 200 سنة وهؤلاء هم السودان. لكن شعب جنوب وادي النيل ليسوا ابدا سودانيين بل هم أبناء النيل شركاء وحلفاء واشقاء كمت منذ أقدم العصور. لا أحد في جنوب وشمال وادي النيل عرف مصطلح السودان قبل عام 1820.

بل السودان تعني غرب افريقيا وهو مصطلح صنعه تحالف عصابات غزو واحتلوا اسبانيا والبرتغال (الاندلس) وطردوا منها عام 1492م انهم عصابات العبرانيين الصهاينة والعموريين بدو الشام الهكسوس ومعهم المشواش البدو البربر في شمال افريقيا. وقصدت عصابات الهكسوس العموريين والتركمنغول بالسودان إقليم واسع من الأطلسي الي بحيرة تشاد هي زرائب صيد وتجارة البشر الأسود في غرب افريقيا

فلول الهكسوس العموريين والتركمنغول في مصر يدعمون عصابات مليشيات غرب وشمال افريقيا السودان لمواصلة جرائم احتلال وتخريب وقتل وجلب المزيد منهم بما يضر ويهدد مصالح وامن ومستقبل شمال وجنوب وادي النيل. هكسوس شمال وادي النيل الأصفر اللون هم بالتأكيد شركاء هكسوس جنوب وادي النيل الأسود اللون. وهذا يعلمه شعب جنوب وادي النيل وبه يتهم مصر بالمشاركة في الجرائم

منذ عام 1989 وعصابة العسكر الاسلاماويين في جنوب وادي النيل يقومون ببرامج منظمة لتمكين الأجانب السودان يطلق عليهم الصالح العام وإعادة صياغة المجتمع وتثوير الخدمة المدنية والجهاد المسلح وإعادة توزيع الثروة في الأراضي والشركات والمشاريع وتطهير القوات المسلحة والامن. فقاموا بطرد كل من ليس منهم من كل وحدات الجيش ومن كل الإدارات الحكومية والقضاء والاعلام والخارجية وكل الإدارات المحلية للأحياء والقري والمدن والاقاليم.

الأجهزة المدنية والقوات المسلحة والامن والقضاء والاقتصاد في جنوب وادي النيل تم تخريبهم وافسادهم واحتكارهم بالكامل لصالح مليشيات هكسوس شمال وغرب افريقيا. ومن تتعامل معهم وتدعمهم الحكومة المصرية اليوم هم قوات وإدارة احتلال أجنبي يخرب جنوب وادي النيل ومعادي لشمال وادي النيل الذين مصالحهم مع العبرانيين الصهاينة والعموريين الشام والبربر المشواش.

مليشيات احتلال جنوب وادي النيل هم نفسهم من أسقطوا الاتحاد مع مصر عام 1956 بعد ان ظلوا في خدمة الاسرة العلوية لقرنين. وهم نفسهم من تجسسوا على مصر لصالح الصهاينة اثناء العدوان الثلاثي عام 1956. وهم نفسهم من تلقوا التمويل بتأسيس البنك الزراعي السوداني لتمويل انتخابات من عوائد مد الصهاينة بالقطن والمحاصيل. وهم نفسهم من اقاموا ودعموا أعمال الإرهاب والتطرف والجهاد وحملات الاعلام المضاد لمصر وللعرب ولا يزالون.

موقف الحكومة المصرية الحالي من الاحداث في جنوب وادي النيل يضر بشكل واضح ومباشر بمصالح وعلاقات شمال وجنوب وادي النيل ويقضي على أي محاولات لاستعادة واحياء التعاون والتحرير والاخوة بين شمال وجنوب وادي النيل

يجب التعامل مع مليشيات غرب وشمال افريقيا وهم السلطة المحتلة في جنوب وادي النيل بنفس التعامل والموقف من الإرهاب في سيناء والاعداء في غرب ليبيا وتونس والاخوان المسلمين والمجموعات الإرهابية في ايبلا واوغاريت وسومر الذين صاروا باستعمار الهكسوس يطلق عليهم سوريا ولبنان والكيان وفلسطين والعراق

مصر يجب ان تحرر نفسها من مجموعات وعقلية الهكسوس العموريين والتركمنغول ومن تفرعوا منهم وشركائهم وعملائهم الذين يعملوا في داخل مصر ومن حول مصر. ومصر يجب تساعد وتدعم قوي التحرير والخلاص في جنوب وادي النيل.

ويجب ان تسعي مصر لمساعدة الشعب في شرق وشمال جنوب وادي النيل لاستعادة الوحدة مع مصر. فهذا هو السبيل الوحيد لوقف التهديدات المتصاعدة منذ 200 سنة على جنوب وشمال وادي النيل من زحف وافعال مليشيات شمال وغرب افريقيا. واتحاد شمال وشرق جنوب وادي النيل هو بالتأكيد استعادة للعلاقات الأخوية التاريخية بين شعوب كمت وكرمة وبلاد بونت من البحر المتوسط الي الصومال

السياسة الخارجية المصرية والدراسات التاريخية والاستراتيجية والأمنية في مصر تحتاج لتصحيحات جذرية تضمن الحفاظ وتطوير علاقات ومصالح وسيادة وحرية وتنمية وامن واستقرار وسلام شعوب شمال وجنوب وادي النيل

نُشِرت في السياسة و نظم الحكم | الوسوم: , , , , , , , , , , , , , | أضف تعليق

الغرابة هم مجموعات اجنبية سودان تحتل دارفور وكردفان وكل جنوب وادي النيل

الغرابة هم مجموعات اجنبية ليست لهم علاقة بجنوب وادي النيل وسيطروا على ما يسمي دارفور وكردفان منذ 1000 ق م. الغرابة جلبهم لأول مرة الهكسوس العموريين والتركمنغول ومعهم بربر شمال افريقيا من مختلف اقاليم غرب افريقيا عام 1500 ق م.

وبهذا الخليط من غزاة شرق وغرب اسيا مع شمال وغرب افريقي تكون كيان محتل في جنوب وادي النيل أطلق على نفسه في عام 780 ق م الكوشيين بعد ان أسقطوا ممالك حضارة كرمة على الشلالات النيلية الستة والممالك المجاورة في شرق وغرب أقاليم جنوب وادي النيل

ولان قيادة الكوشيين هي من الهكسوس العموريين والتركمنغول والبربر فانهم غزوا واحتلوا مصر القديمة (كمت) فور ان انتصرت الاسرة 24 الوطنية وحررت كمت من الاسر 23 و22 المشواش والعموريين العبرانيين. وسارع الكوشيين لنجدة العبرانيين العموريين من هجوم اشور عليهم في مستعمرة كنعان العبرانية

ثم جلب الغرابة مرة اخري عصابات العموريين والتركمنغول والبربر التي كانت قد احتلت اسبانيا والبرتغال وأطلقوا علي مستعمراتهم الاندلس. وبعد ان طرد الاسبان والبرتغال العصابات وحرروا وطنهم قامت العصابات المطرودة بجلب مرتزقة من غرب افريقيا لشن حملات صيد بشر ورق ونهب في جنوب وادي النيل في عام 1500 م.

وبالغرابة والبربر والعموريين والتركمنغول تشكلت مجموعات مستعمرين من الفولاني الأصفر والأسود عرفوا بسلطنات الفور والجعليين والفونج والبني عامر والمسبعات وآخرين.

وفي عام 1820 م جلب محمد علي بالتعاون مع دان فوديو الفولاني زعيم المحتلين لشمال نيجيريا مجموعة اخري من زنج غرب افريقيا الغرابة السودان لاحتلال أقاليم جنوب وادي النيل وتكوين مستعمرة له وانشاء جيش وقوات الهجانة كبديل للمماليك.

وازداد توريد مجموعات الفولاني الأسود لجنوب وادي النيل في اثناء جرائم عصابات المهدية في 1881 م التي قامت لمنع حملات وقف ومحاربة صيد وتجارة البشر والنهب.

وتلي ذلك تعاون الفولاني الأسود والاصفر مع الاستعمار الثنائي لنهب واحتلال أقاليم جنوب وادي النيل. وهذه العصابات هم من تم تمكينهم بإنشاء أحزاب وحيازات واعمال ووكالات وتوريثهم سلطات الاستعمار الثنائي باسم السودنة عام 1956 وهم المحتلين اليوم.

وتدعي مجموعات الفولاني الأصفر والأسود زورا بأن الغرابة السودان هم من أبناء أقاليم جنوب وادي النيل وتحديدا مما أطلقوا عليهم دارفور وكردفان.

بينما القوميات المحلية القديمة في كل غرب اقاليم جنوب وادي النيل ليسوا غرابة وليسوا سودان بل كانت لهم أسماء وتاريخ وممالك تم القضاء عليهم واستبدالهم بمسميات الغزاة المحتلين من الهكسوس العموريين والتركمنغول من شرق وغرب اسيا ومعهم البربر والزنج من شمال وغرب افريقيا.

الصراع الدموي القائم حاليا في كل أقاليم جنوب وادي النيل هو امتداد للصراع القديم المتواصل بين جبهة تتكون من كل القوميات المحلية في مواجهة احتلال ونهب وجرائم عصابات الغرابة ومجموعات الفولاني الأصفر والأسود والتي تتكون من الهكسوس العموريين والتركمنغول ومعهم البربر وزنج غرب افريقيا وهم معا الفولاني الأصفر والاسود

لمزيد من المعلومات بالرغم من التزييف الوارد به يمكن الاطلاع على كتاب “الغرابة الجماعات التي هاجرت من غرب إفريقيا واستوطنت سودان وادي النيل ودورهم في تكوين الهوية السودانية” تأليف عبد الله عبد الماجد إبراهيم

عبد الله عبد الماجد إبراهيم هو والد صادق عبد الله عبد الماجد من مواليد مدينة الرهد في 1926 توفي في 29 مارس 2018، وهو أحد قادة العمل الإسلامي بالسودان وأحد الإخوان المسلمين السودانيين الذين التقوا حسن البنا، تخرج في جامعة القاهرة قسم الحقوق. انتخب مراقباً عاماً للإخوان المسلمين في السودان من العام 1991 حتى مارس 2008 م، ثم خلفه الحبر يوسف نور الدائم، ثم خلفه على جاويش.

والاخوان المسلمين في شمال وجنوب وادي النيل وكل المنطقة هم من الهكسوس العموريين والتركمنغول ومعهم بربر شمال افريقيا وسودان غرب افريقيا وهم الفولاني الأصفر والأسود. وتاريخ الاخوان المسلمين واضح العداء لشعوب شمال وجنوب وادي النيل وارتباطهم مؤكد بالعصابات المتفرعة من الهكسوس وهم العبرانيين والبابليين والكرد والسبئيين ومستعمرات سوريا ولبنان وفلسطين والأردن والعراق واليمن والمغرب الأدنى والأوسط والأقصى (غرب ليبيا وتونس والجزائر والمغرب وموريتانيا).

نُشِرت في السياسة و نظم الحكم | الوسوم: , , , , , , , , , , , , , | أضف تعليق