بدايات انفصال اريتريا عن بلاد بونت او الحبشة الكبري

منطقة البحر الاحمر عام 400 ق م

منطقة البحر الاحمر عام 400 ق م

ابرز مظاهر و ادلة الرق الترك منغولي في اي منطقة متوفرة في اريتريا و هذه المظاهر بدأت مع قيام دعمت علي انقاض بونت التي تم طمسها رغم علو قيمتها لدي قدماء المصريين و المنطقة بأسرها

من ابرز مظاهر و ادلة الرق الترك منغولي في اي منطقة هي انتشار 1- وشم الوجه و الجسد 2- استخدام الحصان 3- تشويه الأعضاء التناسلية الأنثوية أو الخَفْض 4- الاسماء و الالقاب الاجنبية العسكرية 5- الشذوذ الجنسي 6- الطبقية الاجتماعية 7- الاساطير اجنبية و النسب الزائف 8- التسلط و الهيمنة 9- الوحشية في الحكم و الادارة 10- معاداة الاديان و استغلالهم

و المقصود ليس الاجحاف بل اكتشاف الحقيقة و كما ذكرت و يلزم التنبيه لان دولة كوش في السودان و دولة سبأ في اليمن لم يكونا ايضا مثل دعمت من الانتاج الوطني الحر بل من نتائج الغزو و الرق الترك منغولي. و لا مجال للشوفانية و النرجسية في اكتشاف التاريخ الحقيقي. و سبأ اليمني التي ظهرت حوالي عام 1000 ق م تختلف عن شيبا في بلاد بونت و التي كانت علي اتصال بالملك سليمان من بني اسرائيل قبل ظهور سبأ بعد قرون

قيام دعمت كان متزامن مع قيام دولة كوش و ما يسمي بدولة سبأ في اليمن و مع سقوط السيادة الكمتية و الكرمية و العربية. و هذا له دلالاته القوية. فقبل دعمت كانت المنطقة باسرها تسمي بونت و كان قدماء المصريون (الكمتيون) احيانا يطلقوا علي الحبشة الكبري و هي بونت اسم “تا-نتجر” اي ارض الرب و كانوا يحترمونها بل و يقدسونها باعتبارها ارض الخالق و لم يشر الكمتيون لاي تقسيم لبونت اي ان التقسيم بدأ فقط بعد قيام دعمت ثم توقف في اكسوم ثم تواصل مرة اخري بعد انهيار اكسوم

من حملات الرق الترك منغولي الحديثة نسبيا التي تعرضت لها سواحل الحبشة هي تلك التي نتج عنها شحن عشرات الالاف من الرقيق الحبشي الي سلطنة دلهي. و سلطنة دلهي هي دولة ترك منغولية استعمرت و نهبت معظم الهند (1206-1526) و حكمها العديد من السلالات الترك منغولية والأفغانية بمن فيهم المماليك. و اسسها محمد الغوري الأفغاني الذي استولى على دلهي 1192 .
كما يوجد بباكستان و الهند مجموعة يطلق عليها اسم السيدي او الحبش يتجاوز عددهم 50 الف و يرجع تاريخ جلبهم لتلك المناطق عبر ميناء بهروش لعام 628 ميلادي و ربما قبل ذلك.

و لكن من المؤكد ان صيد و الاتجار بالرقيق في سواحل الحبشة يعود لالف عام قبل الميلاد علي الاقل.  من الواضح ان اريتريا حاليا تسير في عكس اتجاه افريقيا و مصالح المنطقة بونت بل و عكس تيار الاصلاح الاقليمي و تاريخها الوطني. اريتريا الحديثة تتصرف و كانها دعمت الثانية و يتضح هذا في موقفها المساند لتحالف عدوان الاعراب علي اليمن و علاقاتها مع دول الترك منغول في تركيا و اسرائيل و دويلات الخليج و الرومان

هنالك خلل و ضرر عميق في الوجدان و الهوية الوطنية حدث في بونت منذ عام 1000 ق م مما جعل ما يعرف حاليا باريتريا تسير بعيدة عن محيطها و مضادة له و للاصالة التاريخية لشعوب المنطقة. ارتيريا تسير في اتجاه ان تصبح جزيرة لا هي افريقية و لا حبشية و لا عربية و لا حتي تمثل ذاتها الاصيلة في بونت. ربما بذلك اصبحت اريتريا قاعدة عسكرية و امنية قليلة التكلفة و منصة للرقابة و للقفز و مفرغة من السكان و تعود بالعوائد و المكاسب لمختلف مجموعات الترك منغول

يلزم بحث و دراسة تاريخ دخول فصائل الحصان و هو حيوان اجنبي علي المنطقة و اهم سلاح استخدمه الترك منغول منذ بداية توسعهم في 1800 ق م و الذي يعادل قوة الدبابات الحديث اليوم. كما يجب دراسة مؤسسات و عادات الرق و الخفاض و الوشم القديمة و التقسيم و الممارسات الطبقية و الاستعلائية و علاقاتهم ببعض في الحبشة كامل و في اريتريا علي وجة الخصوص

و يلزم مقارنة الخدمة الوطنية الالزامية المتطاولة و المجحفة الحالية في اريتريا و التي ليس لها مثيل بممارسات التسلط و الرق و الاستغلال التي انتشرت منذ غزو الترك منغول لسواحل بونت و اقامة دعمت. كما ان هروب المواطنيين و تشريد الشباب و اعتقال و سجن المعارضين و التعامل باساليب وحشية و رفض التعددية و المشاركة السياسية و الدخول في حروب و توترات مع دول الجوار لا يمكن ان يكون بدوافع حماية الاستقلال و السيادة و الحرية بقدر ما هم ممارسات تواصلات منذ سقوط سواحل بونت في ايد الترك منغول و اتباعهم.

 

Advertisements
نُشِرت في السياسة و نظم الحكم, تاريخ | الوسوم: , , , , , , , , | أضف تعليق

التاريخ و المفاهيم و الاديان السائدة تحتاج لمراجعات عميقة

ظاهرة سرقة و تلفيق التاريخ هي ظاهر قديمة للغاية و يعتبر الترك منغول من روادها و الوحيدون الذين يستخدمونها.
في البداية سرقوا تاريخ و اصل بني اسرائيل و شريعة موسي ليصنعوا اليهود و اليهودية. و قبلها سرقوا تاريخ و حضارة وادي الاندوز ثم تاريخ ايران المتحضرة التي اصبحت بهم فارس الهمجية
و سرقوا تاريخ و اصل العرب اليمنيين الاصلاء (المدعي انهم بائدة) ليصنعوا العاربة القحطانيين و المستعربة العدنانيين و نظام سبأ المعادي للعرب و للحبش.
و سرقوا تاريخ و اصل الطليان ليصنعوا بها روما و البرابرة الرومان و الكاثوليكية
و سرقوا تاريخ و اصل بلاد بونت ليصنعوا دعمت في اريتريا و اخريات في جيبوتي و الصومال و سرقوا تاريخ و اصل حضارة كرمة ليصنعوا كوش و النوبة و سرقوا تاريخ و اصل الحجاز و قريش ليصنعوا الاسلام الترك منغولي السني و الشيعي و الصوفي.

هذا بخلاف ما قاموا به في شرق و غرب اوروبا في صناعة الاسلافيين و الاندلس و الرق في غرب افريقيا و تقسيم و استعمار الامريكتين و افريقيا و استراليا باسم ما اطلقوا علي اسم الرجل الابيض بينما العرب و الاوروبيين و الافارقة و كذلك شرائع موسي و عيسي و محمد (عليهم الصلاة و السلام) بريئيين من العدوان و الوحشية و التخلف الذي نشره الترك منغول. و مصطلح الرجل الابيض هو من اختراع الترك المنغول و المقصود به ادعاء اصل لهم في اوروبا بالاضافة الي اتهام الاوروبيين بكل الافعال التي يقوموا بها.

كذلك اخترع الترك منغول مصطلحات البسوها لباس العلم زورا و منها مفاهيم و مصطلحات الاندواوروبي و التي توهم بان الاوروبيين و لغاتهم و ثقافاتهم القديمة نتجت من هجرات من اسيا سواء الهند او الاناضول او سهول القزوين. و بلا اي مبرر نجد تاريخ الاوروبيين السابقين للهجرات الاندواوروبية المزعومة قد اختفي و طمس بالكامل. في الحقيقة اسطورة الاندواوربية هي ليست هندية او اوروبية بل هي ترك منغولية فقط

أهمية مغزي الختم الرئاسي لتركيا

أهمية مغزي الختم الرئاسي لتركيا

أهمية مغزي الختم الرئاسي لتركيا
يشير خاتم الجمهورية الرئاسي التركي إلى جزء صغير فقط من الحقيقة حول التاريخ الحقيقي للجماعات الترك منغول
لأنهم إذا أخبروا القصة بأكملها ، فسيكون ذلك بمثابة إعلان حرب ضد جميع دول العالم.

يحتوي الختم الحالي على 16 نجمة كبيرة و(الشمس، ترمز إلى جمهورية تركيا) في الوسط، وتحيط بها 16 نجمة خماسية، ترمز إلى 16 إمبراطورية عظمى على مدى التاريخ التركي. جذور الختم الرئاسي وعلم تركيا تعود إلى سبتمبر عام 1922، عندما تم استخدام علم مماثل على السيارات التي كانت تقل مصطفى كمال أتاتورك إلى أزمير خلال الأيام الأخيرة من حرب الاستقلال التركية.

و كانت اولا 20 نجمة مكونة من 10 حادة الحواف و10 بيضاوية الحواف. تم تخفيض عدد من أشعة الضوء في الشمس من ختم الرئاسة إلى 16 (8 طويلة و8 أشعة ضوئية قصيرة، وجميعهم حاد الحواف) لكي ترمز إلى 16 الدول التركية في التاريخ.

و الختم لا يذكر كل الكيانات التي اقامها الترك منغول و كذلك تلك المرتبطة بهم مثل دويلات المماليك و سلطنات الهند و الافغان و غيرهم منذ بداية غزوهم للعالم في 1800 ق م. كما لا يذكر المستوطنات و الدول التي اقامها الترك المنغول و لكنهم اخذوا صفة الكيانات المحلية المنهزمة مثل الفرس في ايران و بابل و الميتاني في اشوريا  و سبأ في اليمن و الدول التي قامت بعد الخلافة الراشدة و التي كانت كلها بلا استثناء تحت سيطرة الترك و الفرس و الكثير من الدول و الانظمة غيرهم في اوروبا و اسيا و افريقيا

الدول والإمبراطوريات الترك منغولية ال 16 المشار اليهم في الختم الرئاسي الحالي لتركيا

الترجمة العربية                             المؤسس التواريخ              الاسم التركي

الإمبراطورية الهونية العظمى            مته باغاتير          220 ق.م-46 ق.م Büyük Hun İmparatorluğu

الإمبراطورية الهونية الغربية            بانو                   48-216             Batı Hun İmparatorluğu

الإمبراطورية الهونية الأوروبية         مونجوك              375-469           Avrupa Hun İmparatorluğu

الإمبراطوية الهون البيض                آق سنجر             390-577           Akhun İmparatorluğu

إمبراطورية غوك تورك                  الخاقان بومين       552-745           Göktürk İmparatorluğu

امبراطورية                                  باير خان             565-835           Avar İmparatorluğu

إمبراطورية الخزر                         زيبيل                 651-983           Hazar İmparatorluğu

دولة الأويغور                               كوتلوغ بيلجه كول خان       745-1369         Uygur Devleti

القراخانيون                                  سالتوك بوغرا خان 840-1212         Karahanlılar

الدولة الغزنوية                              الب تكین             962-1186         Gazneliler

الإمبراطورية السلجوقية العظمى        سلجوق بن دقاق    1040–1157      Büyük Selçuklu İmparatorluğu

الخوارزميون                                قطب الدين محمد   1097–1231      Harzemşahlar

دولة القبيلة الذهبية             باتو خان 1236–1502      Altınordu Devleti

الإمبراطورية التيمورية العظمى         تيمورلنك 1368–1501      Büyük Timur İmparatorluğu

إمبراطورية بابور                          ظهير الدين بابر    1526-1858       Babür İmparatorluğu

الإمبراطورية العثمانية                    عثمان بن أرطغرل 1299-1922       Osmanlı İmparatorluğu

اقرأوا كتابات الطورانيين و هم المتطرفين الترك منغوليين و منهم اليهود و ما يقولوا عن تاريخ الترك منغول القديم من قبل بناء سور الصين العظيم

الكتابات الطورانية المهمة هي التي تتعلق بالتتريك و السياسات تجاه الارمن و السريان و العرب و كذلك ارتباطها بالصهيونية و توطين اليهود و اقامة اسرائيل و يعتبر اليهودي موئيز كوهين (Moiz Cohen و اسمه ايضا مونيس تكنلب Munis Tekinalp) مؤسس الفكر القومي الطوراني، وكتابه في القومية الطورانية هو الكتاب المقدس للسياسة الطورانية

بدلا من تكرار المفاهيم القديمة البالية و الخاطئة التي حشرت في التاريخ و في الاذهان لالاف لسنين يجب البحث و التفكير و الاكتشاف لا ان تنكر الحقائق التي تهدي للعالم بصدق و بدون عناء

الترك منغول مجموعات كثيرة شرقهم في الهند و ايران و غربهم في روما و الامريكتين – استيقظوا يا شعوب العالم فان تجهيلكم لا يأذيكم بمفردكم بل يأذي العالم كله

نُشِرت في السياسة و نظم الحكم, تاريخ | الوسوم: , , , , , , , , | أضف تعليق

أهمية مغزي الختم الرئاسي لتركيا

أهمية مغزي الختم الرئاسي لتركيا

أهمية مغزي الختم الرئاسي لتركيا

يشير خاتم الجمهورية الرئاسي التركي إلى جزء صغير فقط من الحقيقة حول التاريخ الحقيقي للجماعات الترك منغول

لأنهم إذا أخبروا القصة بأكملها ، فسيكون ذلك بمثابة إعلان حرب ضد جميع دول العالم.

اقروا كتابات الطورانيين و هم المتطرفين الترك منغوليين و منهم اليهود و ما يقولوا عن تاريخ الترك منغول القديم من قبل بناء سور الصين العظيم

بدلا من تكرار المفاهيم القديمة البالية و الخاطئة التي حشرت في التاريخ و في الاذهان لالاف لسنين يجب البحث و التفكير و الاكتشاف لا ان تنكر الحقائق التي تهدي للعالم بصدق و بدون عناء

الترك منغول مجموعات كثيرة شرقهم في الهند و ايران و غربهم في روما و الامريكتين – استيقظوا يا شعوب العالم فان ثباتكم لا يأذيكم بمفردكم بل يأذي العالم كله

الختم الرئاسي لتركيا

أردوغان وعباس مع ممثلين يمثلون 16 إمبراطورية تركية عظيمة 2015

أردوغان وعباس مع ممثلين يمثلون 16 إمبراطورية تركية عظيمة 2015

نُشِرت في السياسة و نظم الحكم, تاريخ | الوسوم: , , , , , , , , | أضف تعليق

متي ظهر اسم “يمن” و ما هو اصله؟

متي ظهر اسم "يمن" و ما هو اصله؟

متي ظهر اسم “يمن” و ما هو اصله؟

هل عرف اليمن في زمن السبئيين باليمن؟

منذ القرن الثامن قبل الميلاد قامت ست ممالك و تنافست و تنازعت و هي ممالك سبأ و أوسان أو “أوسن” (الأوس) و قتبان و حمير و حضرموت و معين. فهل عرفت تلك الممالك انهم اجزاء من ارض اسمها اليمن؟

في أحد تفاسير اصل كلمة “يمن” يذكر انها مشتقة من اليمنت اواليمين فإذا صح هذا التفسير فيكون اصل كلمة يمن اجنبي لوصف الارض الواقع شرق البحر الاحمر

و في تفسير إخر يذكر انها من الخير و المختلف عن الجدب و الجفاف و التصحر المنتشر في الجزيرة العربية و هذا ايضا يرجح ان اصل الكلمة اجنبي و مستحدث. فما هو تفسير كلمة يمن؟

بتتبع الظهور التاريخي لاسم اليمن سنجد أنه ظهر لأول مرة في لقب التبع الحميري الأول شمر يهرعش في أواخر القرن الثالث الميلادي عندما تمكن من توحيد الممالك القديمة الثلاث المتبقية في عصره (حمير وسبأ وحضرموت) وأطلق على نفسه اللقب الملكي التالي «ملك سبأ وذي ريدان وحضرموت ويمنت (يمانة)».

ويتفق المؤرخون على أن المقصود بيمانة التي وردت في لقبه هي مناطق الساحل الجنوبي المطل على خليج عدن الممتد من باب المندب إلى بلاد عُمان.

من اكثر الاسماء شيوعا و قدما في الحبشة اسم ياماني و مشتقاتها و يعني الجهه اليمني. و بالفعل كانت بلاد بونت تتاجر مع مصر (كمت) و تبحر شمالا فان السواحل الشرقية تكون يمان بالنسبة لهم و بلغتهم الجعز القديمة. و اما بالنسب للبحارة المصريين فتكون جهة اليسار و لكن تنطق باللغة المصرية القديمة

نُشِرت في السياسة و نظم الحكم, تاريخ | الوسوم: , , , , , , , , | أضف تعليق

اثر تاريخ المجموعات الترك منغولية في قيام اريتريا

 

مستعمرات مجموعات الترك منذ عام 1800 ق م

مستعمرات مجموعات الترك منذ عام 1800 ق م

اريتريا هي تشبه السبئية اليمنية و لكنها في ارض الحبشة و هي من ناحية الاصل التاريخي ترك منغولية كما هم الكرد و التركمان و الفرس و اليهود و الرومان و الخزر و الهنود الصفر و الغجر و البدو الاعراب و غيرهم من المجموعات التي نتجت من نهب الترك منغول للامم المختلفة.

و اريتريا بالفعل كيان يجسد تاريخ الرق في الحبشة و عمليات التفريغ السكاني و التحولات السياسية و القومية. للاسف لا يوجد تاريخ عريق لاريتريا يبرر وجودها ككيان افريقي مستقل حر قبل بضعة قرون. و يلزم البحث العلمي و الدراسة العميقة لكيفية بروز هذا التكوين المستجد في المنطقة و مراحل نموه خارج الرحم الحبشي.

اسم إرتريا مشتق من التسمية اليونانية للبحر الأحمر إرترا ثالسا erythra thalassa وتعني البحر الأحمر وقد أطلق اليونانيون ذلك الاسم على إرتريا في القرن الثالث ق.م. تخليدا لاسم جزيرة في اليونان تحمل اسم إرتريا، وتقع في الشاطئ الشرقي لبلاد الإغريق، كما أطلق الرومان نفس الاسم على البحر الأحمر عندما خضع لهم ميناء عدوليس التاريخي الشهير.

وعندما احتل الإيطاليون إرتريا أطلقوا عليها اسم إرتريا تجديدا للتسمية القديمة، وذلك بالمرسوم الذي أصدره الملك همبرت الأول ملك إيطاليا في الأول من يناير (كانون الثاني) 1890 م. كما أطلق المؤرخون المسلمون على الإقليم قديما أسماء مثل بلاد الزيلع وبلاد الجبرته، وقال عنها ابن حوقل : بلاد ال إرتريا، وذكر أن بها كثيرا من المسلمين وعليها ملك عظيم.

اريتريا هي فقط الجزء المتترك من الحبشة. يخبرنا التاريخ أن إريتريا ليست أمة أو دولة قديمة لكنها تكوين مستحدث نتج عن دخول و سيطرة الترك المنغول لسواحل الحبشة منذ حوالي عام 1000 ق م.  إن اكتشاف و فهم الانهيار الحقيقي الذي حدث سوف يعيد المناطق الساحلية وسكانها إلى أصلهم الحبشي ويعيد توحيد الحبشة.

إثيوبيا تمثل الحبشة والعلاقات الحبشية القديمة مع العرب الأصليين. في حين أن إريتريا هي جزء من تاريخ ووجود المجموعات الترك منغولية في الساحل الافريقي و منهم مجموعات اليهود و الاعراب البدو و هم ايضا الترك المستعربة والسبئيين اليمنيين و هم تكوين يتقمص تاريخ مملكة شيبا الحبشية التي كانت علي اتصال بالملك سليمان قبل ظهور السبئيين اليمنيين بزمن طويل.  والاعراب المستعربة من الترك المنغول كانوا دوما على النقيض من العرب الأصليين و الحبش و ضد التاريخ الحقيقي لليمن و للحبشة و لحرية الاقليمين.

من المؤكد أن من دوافع نهب و استيطان الترك المنغول و الاعراب لسواحل الحبش كانت اقامة مراكز تجارة و صيد في العبيد والذهب. ولهذا السبب اصبحت إريتريا ذات كثافة سكانية منخفضة للغاية ورواسب معدنية وقواعد عسكرية. لقد تم تفريغ اريتريا  من السكان بشكل متواصل بواسطة الرق الترك منغولي منذ فترة طويلة. كما وقد استخدمت اريتريا للتلاعب بالتاريخ وأمن الحساس لكل من اليمن والحبشة لإخفاء التاريخ الحقيقي لبني إسرائيل وملجأهم في إفريقيا عام 1876 قبل الميلاد حتى خروجهم عام 1446 ق.م. هذا التاريخ إذا ثبت وكشف سيدمر شرعية العهد القديم و اليهود والدولة الحالية لإسرائيل ، بالإضافة إلى اليهودية والمسيحية الكاثوليكية.

دعمت (Dʿmt – Daʿamat or Daʿəmat)

بعض المؤرخين المعاصرين بما في ذلك ستيوارت مونرو-هاي ، رودولفو فاتوفيتش ، آيلي بيكيري ، كاين فيلدر ، إفرايم إسحاق يعتبروا قيام مملكة دعمت (حوالي 700 ق م – 400 ق م) كان بواسطة السكان الأصليين و لكنها متأثرة باليمن بسبب هيمنة الأخير على البحر الأحمر في ذلك الزمن، في حين أن آخرين مثل جوزيف ميشيل ، هنري دي كونتسن ، وتيكلا تساديك مكوريا ، وستانلي بيرشتاين اعتبروا دعمت هي نتيجة خليط من اليمن والشعوب الحبشية.

من ابرز الادلة علي كون دعمت هي نتيجة لسيطرة اليمن علي سواحل الحبشة هو ارتباطها بالمقه و هو معبود يمني قديم يرمز له بالقمر و الهلال و قرني الثور. في تلك الفترة (1000 ق م – 500 ق م) و ظهرت انظمة مختلفة في عدة دول في المنطقة و تشترك جميعهم في تحول السيادة الوطنية الي مجموعات الترك منغول و تفشي الرق والنهب. و من بين تلك الكيانات المستحدثة كانت سبأ في اليمن و كوش في السودان

من ابرز مظاهر و ادلة الرق الترك منغولي هي انتشار 1- وشم الوجه و الجسد 2- استخدام الحصان 3- تشويه الأعضاء التناسلية الأنثوية أو الخَفْض 4- الاسماء و الالقاب الاجنبية العسكرية 5- الشذوذ الجنسي 6- الطبقية الاجتماعية 7- الاساطير اجنبية و النسب الزائف

 

نُشِرت في السياسة و نظم الحكم, تاريخ | الوسوم: , , , , , , , , | أضف تعليق

تفسير التناقض بين موقف اثيوبيا المحايد و موقف اريتريا الموالي للتحالف ضد اليمن

أعلنت إرتيريا موقف مماثل لدول التحالف بقيادة السعودية في حربها في اليمن في 31 مارس 2015. تلي ذلك زيارة أجراها الرئيس الإريتري أسياس أفورقي إلى الرياض خلال يومي 28 و29 أبريل 2015 وعقد خلالها جلستي مباحثات مع العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز وولي ولي العهد محمد بن سلمان، والأخير يقود العمليات العسكرية في اليمن بصفته يشغل، أيضا، منصب وزير الدفاع في المملكة.

ووفق ما أفادت به مصادر دبلوماسية إريترية في وقت سابق، فإن الزيارة غلب عليها تناول الوضع في اليمن وأمن البحر الأحمر. المصادر أوضحت أن البلدين توصلا خلال الزيارة إلى اتفاق تعاون عسكري وأمني لمحاربة الإرهاب والقرصنة في مياه البحر الأحمر، وعدم السماح لأي تدخلات أجنبية في الشأن اليمني.

وكان لافتا احتفاء القيادة السعودية بالرئيس أفورقي؛ حيث كان الملك سلمان في مقدمة مستقبليه، مصطحبا من بين المستقبلين أميرين من آل سعود لهم قرابة إرتيرية من ناحية الأم، بينما كان في وداعه الأمير محمد بن سلمان، ورئيس هيئة الأركان العامة، الفريق ركن عبدالرحمن بن صالح البنيان.

خلال الفترة بين يومي 26 / 28 أبريل، استقبلت إريتريا وفودا رفيعة المستوى من السعودية والإمارات تفقدت مينائي “عصب” و”مصوع” وعددا من الجزر الإريترية المتاخمة لليمن، حسب ما أفادت به مصادر إريترية

خلال عهد أفورقي، تعززت العلاقات الإرتيرية الإسرائيلية بشكل كبير وظهرت إلى العلن رغم التنديد العربي، وقتها، حيث زار أفورقي إسرائيل 3 مرات (1992ـ 1995 – 1996)، وتم في عهده عقد اتفاقيات تعاون مع إسرائيل في مجالات اقتصادية وعسكرية، وتم إنشاء قواعد عسكرية لإسرائيل في إرتيريا. بينما تلقت إرتيريا من إسرائيل معدات عسكرية بجانب مساعدات مالية.

قلل رئيس الوزراء الإثيوبي “هايلي ماريام ديسالين”، من خطورة استخدام ميناء عصب (الأرتيري)، من قبل السعودية والإمارات، على بلاده، مشيراً أن البلدين “يستخدمان ميناء عصب الإرتيري، في إطار العمليات العسكرية في اليمن”.

وقال “ديسالين”،  في حوار مع صحيفة  “ريبورتر”، الاثيوبية، اليوم الأحد، “أجرينا محادثات صريحة مع البلدين، وأكدا عدم مشاركتهما في أي أنشطة تعادي مصلحة إثيوبيا”، مضيفا: “التعاون مع إريتريا محدد في هذا الإطار، وسينتهي مع انتهاء العمليات العسكرية في اليمن”.

وأوضح “ديسالين” أن بلاده تدرك أن السعودية والامارات، تستخدمان ميناء عصب لمصلحتهما الاستراتيجية، لشن عمليات جويه ضد المسلحين في اليمن”، وقال “هذا التعاون ليس لخدمة ودعم الحكومة الإرتيرية، ولا يضر بأمن وسلامة اثيوبيا، ولا يشكل تهديداً لها”.

وحذر “ديسالين ” الحكومة الإرتيرية من “استغلال الأوضاع في اليمن، لزعزعة استقرار إثيوبيا”، وأضاف أن “بلاده سعت دائما، لإقامة علاقة حسن الجوار مع أرتيريا، إلا أن أن النظام في أسمرا، مستمر في دعم حركة الشباب الصومالية، ويعمل على زعزعة الاستقرار بالمنطقة”، مؤكداً أن “بلاده سيكون لها، رد مباشر، ضد الحكومة الإرتيرية”.

وقال إن “تمديد العقوبات، المفروضة على إريتريا في سبتمبر/أيلول 2014، بتوصية من لجنة العقوبات التابعة للأمم المتحدة، يؤكد تورط إرتيريا في دعم الجماعات الإرهابية”.

فيا تري ما اسباب التناقض موقف اريتريا من موقف اثيوبيا من الحرب في اليمن و من دول التحالف بقيادة السعودية؟

يبدوا ان هذا التناقض و الاختلاف يرجع لاسباب عرقية و سياسية تاريخية موغلة في القدم. فاثيوبيا تمثل الحبشة و علاقات الحبش الاخوية القديم مع العرب الاصلاء. بينما ارتريا هي جزء من تاريخ و تواجد مجموعات الترك منغول و منهم اليهود و الاعراب المستعربة و السبئية و هم بذلك علي النقيض مع العرب الاصلاء و تاريخ اليمن الحقيقي

نُشِرت في السياسة و نظم الحكم, تاريخ | الوسوم: , , , , , , , , | أضف تعليق

الزيدية ليست شيعية كما يدعي تحالف الترك منغول في حربه علي اليمن

الزيدية ليست شيعية كما يدعي تحالف الترك منغول في حربه علي اليمن

الزيدية ليست شيعية كما يدعي تحالف الترك منغول في حربه علي اليمن

كانت دائما الزيدية الاولي الحقيقية تختلف تماما عن الهادوية المتوكلية لسلالة الرسيين و ربما مناقضة لها. فالزيدية فرقة من الفرق الإسلامية ظهرت في منتصف القرن الثاني الهجري ويتكون المذهب الزيدي في نشأته من فقه الاعتزال, مع الميل في الفروع للمذهب الحنفي، ويتبنى فكرة الخروج على الحاكم الظالم, وهي القاعدة الإساسية التي قام عليها المذهب.

تجيز الزيدية وجود أكثر من إمام في وقت واحد في قطرين مختلفين. الإمامة لدى الزيدية ليست وراثية بل تقوم على البيعة, ويتم اختيار للإمام من قبل أهل الحل والعقد. ان اسم الزيدية لم يطلقه زيد بن علي على أتباعه، كما لم يطلقه أتباعه على أنفسهم، إنما أطلقه عليهم حكام بني أمية ولكنهم أقروا به واعتزوا. ان الزيدية لا يؤمنون بالعصمة باستثناء عصمة النبي محمد يرفضون مبدأ الغيبة وتوارث الإمامة.

المذهب الزيدي التاريخي هو فرقة قامت بالاصل على فكرة الخروج على الحاكم الظالم و شروط الإمامة لدى الزيدية أن يكون عالماً في الشؤون الدينية، صالح وتقي، لا يعاني من عيوب جسدية او عقلية وهاشمي من سلالة علي وفاطمة بنت النبي محمد ، لكن علماء المذهب الزيدي اصدروا فتوى تقضي بإسقاط شرط النسب الهاشمي للإمامة.

ليس لدي الزيدية مواقف عدائية اتجاه الخلفاء الراشدين على خلاف بعض الشيعة ويعتبرون أبي بكر الصديق وعمر بن الخطاب من كبار الصحابة الفواضل، لا يعارضون الصلاة خلف إمام من السنة لا يقرون زواج المتعة ولا يمارسون التقية ولا يقدسون القبور والاضرحة ولا يحجون لمزارات يعتبرها اغلب الشيعة شريفة. والمهدي لدى الزيدية ليس منتظر وليس شخصية مقدسة ولا يؤمنون بالرجعة. ويتفق الزيدية مع أهل السنة في العبادات والفرائض سوى اختلافات بسيطة قليلة: كقول حي على خير العمل في الأذان، صلاة العيد لديهم تصح فرادى وجماعة، وفروض الوضوء لديهم عشرة.

من الواضح ان هنالك خلط بين مجموعتين الاولي يهودية ترك منغولية سبئية هم اصل التشيع و الغلو و الثانية مسلمة عربية معتدلة هم اتباع الامام علي (ر) و انصار ابنيه و كل هدفهم هو الثورة علي الحاكم الظالم و النظام الوراثي. و لكن لا يجوز وصف المجموعة المسلمة العربية المعتدلة بالشيعة بل بالاصلاحيين الاتقياء المسلمين فقط.  فتنة مقتل عثمان أو الفتنة الكبرى وتُعرف كذلك بـ الفتنة الأولى، وهي مجموعة من القلاقل والاضطرابات والنزاعات، أدت إلى مقتل الخليفة عثمان بن عفان في سنة 35 هـ، ثم تسببت في حدوث نزاعات وحروب طوال خلافة علي بن أبي طالب.

كانت للفتنة الكبرى أثر كبير، في تحويل المسار في التاريخ الإسلامي، فتسببت بإنشغال المسلمين لأول مرة عن الدعوة و الاصلاح بقتال بعضهم البعض، كما تسببت ببداية النزاع المذهبي بين المسلمين، فبرزت جماعة تطالب بالإصلاح وردع الحاكم الجائر والخروج عليه، كما برزت جماعة السبئية الشيعية التي تتظاهربتقديم أهل البيت على جميع الناس، وغالت في ادعاء حبهم. كما كانت من آثار الفتنة مقتل عددٍ مهول من الصحابة على رأسهم عثمان بن عفان وعلي بن أبي طالب و ابنائه. كما كانت من أبرز تحولات المسار، انتهاء عصر دولة الخلافة الرَّاشدة والخلافة الشوريَّة، وقيام الدولة الأُموية وبروز الملك الوراثيَّ و حكم غير الاتقياء.

السنيون و الشيعيون و الصوفيون و كافة الطوائف و الفرق التي تدعي الاسلام جميعهم نشأوا و دعموا بيد حكام ظالمين منافقين في فترات بعيدة عن صدر الاسلام و تواطؤا مع الانظمة الفاسدة و الاستعمارية و مع قوي اجنبية من اجل اضعاف الايمان و الحرية و العقل. بالتأكيد الشيعة فرقة اصلها سبئي و ليس اسلامي بينما الاصلاح هو مذهب الامام علي (ر).

المستكبرين و الغزاة و المنافقون الوحيدون هم مجموعات الترك منغول و اتباعهم و اعوانهم. و تسترهم بفرق و طوائف تدعي الاسلام و مختلف الاديان و العروبة و الدول الاوروبية و مختلف القوميات اللاجنبية و عملهم من خلال الاديان و الاقتصاد و السياسة و الاعلام و غيرها من مجالات يجب ان يكون واضح للجميع.

المقصود بمجموعات الترك منغولية الاتية: الهنود الصفر و الفرس و اليهود و الخزر و الرومان و الغجر و الحلب و الاعراب و السبئيين و الاتراك و الصقالبة و مستعربي افريقيا و الاندلس. هذا ليس وصف متسرع بل نتيجة اجتهاد و بحث استمر عدة سنين . كل الجزيرة العربية استوطن بها الترك المنغول منذ 1700 ق م و شكلوا ما وصفهم القرآن الكريم بالاعراب. كل قادة جاهلية الاعراب الترك المستعربة رفضوا و قاوموا و حاربوا و تنافقوا ثم انقلبوا و طعنوا الاسلام في الفؤاد بلا استثناء

و فيما يخص فلسطين و علاقتها بالطوائف الشيعية و السنية فهم متفقون و لكنهم لا يعترفوا بان الفلسطينيين ليسوا شعب واحد بل هم شعبين احدهما في الضفة الغربية و اصلهم من الحيثيين و لجؤا لها من عام 1177 ق م التي تلت الأنهيار و الفوضي العارمة جراء أنهيار العصر البرونزي المتأخر بسبب هجمات الترك منغول علي شرق المتوسط و الاناضول.

و الشعب الاخر هم سكان قطاع غزة و هم من جزيرة كريت و سواحل المتوسط و الذين استجلبهم اليهود عام 530 ق م بعد طرد و تقمص شخصية بني اسرائيل العرب اليمنيين. و كلا الشعبين في الضفة و القطاع ليسو عرب و لا يعرف بالتحديد تاريخ دخولهم الاسلام.

المقال التالي هي دراسة عميقة ممتازة باللغة الانجليزية بتاريخ 27 يناير 2018 قمت بها اثنين من الباحثين (انا جوردون و سارة باركنسون)  بعنوان (How the Houthis Became “Shi‘a ) اي (كيف اصبح الحوثيون “شيعة”) في (The Middle East Research and Information Project (MERIP)) اي (مشروع بحوث و معلومات الشرق الاوسط) و هي منظمة محايدة غير ربحية مقرها واشنطون بالولايات المتحدة الامريكية.

توضح هذه الدراسة زيف الادعاء بأن الحوثيين و الزيدية شيعة و انهم في الحقيقة ليسوا عملاء لايران. و ان ادعاء التحالف يتهمهم بذلك زورا و عدوانا. القول بأن التشيع صناع سبئية ليس فيها مبالغة او ظلم حتي لو جاء من السنيين الترك منغوليين و يعادل القول بان الحرب علي اليمن و اليمنيين هدفه وقف التسلل الشيعي او النفوذ الايراني في الجزيرة العربية كما يدعي تحالف الاعراب مع باقي مجموعات الترك منغوليين. فسبأ و الشيعة هما في حقيقة الامر حلفاء الاعراب و السنيين و ان كان بينهما تنازع و تنافس مصطنع و زائف. و لكن المستهدف الحقيقي هو الشعب اليمني و اصالة العرب و الشرائع السماوية الحقة.

نُشِرت في السياسة و نظم الحكم, تاريخ | الوسوم: , , , , , , , , | أضف تعليق